درجة حرارة المريض الفاقد للوعي تحدد مدة الغيبوبة

مدة الغيبوبةنشرت مجلة علم الأعصاب The journal Neurology دراسة حديثة توضح أن ضبط الساعة البيولوجية للمرضى الذين يعانون من إصابات بالغة في الدماغ يساعدهم على استعادة الوعي من الغيبوبة، كما أن درجة حرارة المريض قد تشير إلى مدة الغيبوبة ووقت استعادته لوعيه.

ADVERTISEMENT

أقيمت الدراسة على 18 شخص من المصابين بإصابات شديدة في الدماغ أدت إلى دخولهم في نوع معين من أنواع الغيبوبة يسمى الحالة الإنباتية المستديمة vegetative state أو Unresponsive wakefulness syndrome، حيث يكون المريض غير واعي لما يدور حوله وغير قادر على الحركة الإرادية، وقد يستيقظ المريض لكن مع توقف الجزء العلوي من المخ.

وقد قام الباحثون بمراقبة درجة حرارة المرضى لمدة أسبوع ليتمكنوا من حساب الساعة البيولوجية لكل مريض، ووجدوا أن الساعة البيولوجية لديهم تتراوح بين 23.5 و 26.5 ساعة، كما قاموا بتقييم مستويات الوعي لكل مريض عن طريق فحص مدى الاستجابة للأصوات و القدرة على فتح العين بالتحفيز أو بدون التحفيز، حيث وجد الباحثون أن المرضى الذين تتناسب درجة حرارتهم مع ساعتهم البيولوجية كانت لهم أكبر الفرص لاستعادة الوعي من الغيبوبة.

ADVERTISEMENT

وقد صرحت الدكتورة كريستين بلوم Christine Blume من جامعة سالزبورج – النمسا في تصريح صحفي لجلة علم الأعصاب قائلة : ” إن درجة حرارة الجسم تتغير على مدار اليوم حسب البيئة المحيطة مثل ضوء النهار وظلام الليل، لذلك يجب على الأطباء مراعاة تلك الاختلافات اليومية وتأثيرها على درجة الحرارة أثناء محاولة تشخيص مدة الغيبوبة “.

كما أضافت أيضا : ” إننا نحاول خلق بيئات مماثلة لضوء النهار والليل للمرضى، وذلك لأننا نعتقد أن ذلك سوف يساعدهم على استعادة دورة النوم والاستيقاظ الطبيعية واستعادة الوعي من الغيبوبة” .

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة فاطمة عوني - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
https://consumer.healthday.com/cognitive-health-information-26/traumatic-brain-injury-1002/body-temperature-might-give-clues-to-coma-721744.html
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد