ADVERTISEMENT

عدوى الفطر الأسود وفيروس كورونا: ما بين الحقائق والشائعات

عدوى الفطر الأسود وكوروناعدوى الفطر الأسود .. ما زلنا نلاحظ تردد تلك الكلمات، كما نلاحظ تردد الكثير من الأخبار والأقوال الخاصة بهذا الأمر، ولكن ما هي حقيقة الأمر؟ هل الفطر الأسود هو جائحة عالمية جديدة؟ أم أنه إحدى مضاعفات فيروس كورونا؟

ما هي حقيقة عدوى الفطر الأسود ؟

الفطر الأسود هو أحد أنواع عدوى الفطريات العفنية (Mucormycosis) و رغم أن الإصابة بهذا النوع من الفطريات نادرا ما يحدث إلا أنها تصنف من أخطر أنواع العدوى التي قد تصيب الإنسان.

ADVERTISEMENT

وقد تظهر أعراض الفطر الأسود في الجهاز التنفسي أو في الجلد، والسبب الرئيسي في الإصابة بالفطر الأسود هو ضعف المناعة، مع التواجد في بيئة غير معقمة أو نقية، لذلك إن كنت تعاني من ضعف المناعة بسبب بعض الأمراض أو الحالة الصحية، فأنه يجب عليك الاعتناء بصحتك، و الابتعاد عن جميع المناطق الغير مؤهلة لظروف معيشية صحية، لأن الإصابة بالفطر الأسود قد تؤدي في نهاية الأمر الى الوفاة.

هل الفطر الأسود من مضاعفات فيروس كورونا؟

من أكثر الشائعات التي تم تداولها من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، وبعض القنوات الإخبارية، أن الفطر الأسود يعد إحدى مضاعفات فيروس كورونا، ولكن حقيقة الأمر ترجع إلى أن الفطر الأسود يصيب الإنسان في حالة إصابته بضعف جهاز المناعة.

أما عن سبب ظهور العديد من الإصابات في هذا التوقيت، فإنه نتيجة لاستخدام الكورتيكوستيرويد في علاج فيروس كورونا، والتي بدورها تسبب ضعف المناعة لدى بعض الحالات المصابة بكورونا. لذلك لا يعد الفطر الأسود أحد مضاعفات فيروس كورونا كما هو شائع.

ADVERTISEMENT

إنتقال عدوى الفطر الأسود من شخص لآخر.. شائعة

من أجل حسم الجدل في تلك النقطة، فإن عدوى الفطر الأسود لا تنتقل من شخص إلى آخر، كما أننا ذكرنا أن الإصابة بالفطر الأسود تعتمد بشكل كبير على ضعف مناعة الشخص وتواجده في بيئة غير نقية تسمح له بالإصابة بالفطر الأسود.

ما هي الأعراض التي تظهر على مرضى الفطر الأسود؟

نظرا لما تم إثباته عن عدوى الفطر الأسود، وأنه قد يصيب كلا من الجهاز التنفسي والجلد، فإن من أكثر الأعراض شيوعا لتلك العدوى ما يلي:

  • الشعور بالألم في الجيوب الأنفية
  • صداع مستمر
  • حمى
  • احتقان بالأنف
  • ظهور بثور في الجلد
  • تورم واحمرار بالجلد
  • تقرحات جلدية

وتحدث الإصابة للشخص ضعيف المناعة الذي يعاني من مشاكل صحية في الجهاز التنفسي مثل التهاب الجيوب الأنفية نتيجة تواجده في بيئة غير صحية أو بيئة محملة بالجراثيم المصابة بالعفن.

ولا تقتصر الإصابة على ذلك، بل قد تنتقل العدوى تدريجيا الى الفك والعينين، أو تحدث في الجلد نتيجة وجود بعض التقرحات والحروق ومناطق الإصابة بالوخزات التي لم يتم معالجتها، ثم تعرضت لجراثيم مسببة للعدوى.

ADVERTISEMENT

حقيقة علاج الفطر الأسود بالزيوت الطبيعية

انتشرت أيضا الكثير من الخرافات حول طرق علاج الفطر الأسود، ومن ضمن تلك الخرافات ” علاج الفطر الأسود بالزيوت الطبيعية ” أو بزيت الخردل والكركم.

ولكن في حقيقة الأمر يعد العلاج الأكيد في حالة الإصابة بالفطر الأسود هو استخدام الأدوية المضادة للفطريات، ويتم العلاج في البداية عن طريق الحقن الوريدية، ثم قد ينتقل العلاج الى تناول الأدوية الفموية.

وفي كثير من الأحيان يتم العلاج عن طريق إزالة الأنسجة الميتة. كما يجب علاج السبب الرئيسي الذي قد يتسبب في الإصابة بالفطر وهو ضعف الجهاز المناعي.

ADVERTISEMENT

هل الفطر الأسود عدوى قاتلة؟

نتيجة لضعف جهاز المناعة وضعف قدرة الجسم لمواجهة عدوى الفطر الأسود، فإن الإصابة بالفطر قد تؤدي إلى الوفاة في عدد من الحالات إذا لم يتم التدخل بشكل سريع وبطريقة طبية صحيحة لمعالجة الأمر، وذلك لأن هناك الكثير من المضاعفات التي قد تحدث نتيجة الإصابة بعدوى الفطر الأسود ومن ضمن هذه المضاعفات:

  • الإصابة بالالتهاب الرئوي
  • إصابة الجهاز العصبي المركزي
  • الشلل
  • الوفاة

جهازك المناعي أساس حمايتك من الإصابة بالفطر الأسود

وللحماية من خطر العدوى، فإنه لابد من تقوية جهاز المناعة، وذلك عن طريق تناول الوجبات الصحية والاهتمام بتناول الفيتامينات المفيدة للصحة، وفي حالة الإصابة بأحد الأمراض التي تؤدي إلى ضعف جهاز المناعة لابد من المتابعة المستمرة للحالة الصحية وكذلك على الشخص مراعاة اختياره لأماكن تواجده، حيث أن التواجد في البيئة الملوثة بالأتربة وبالجراثيم يعد سببا رئيسيا لحدوث العدوى، وكذلك ضرورة علاج التقرحات الجلدية أو البثور.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة افنان سليمان
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد