عروس تتحدي نفسها وتخسر 50 كجم قبل موعد الزفاف

haley_j_smith
أحست بالذنب تجاه نفسها حينما رأت صور خطوبتها؛ فجسمها قد أصبح بديناً، ومن هنا قررت الشابة الأمريكية “haley smith” تغير نظام حياتها ومظهرها بشكل كلي قبل موعد الزفاف.

ADVERTISEMENT

فوضعت الشابة ذات الأربعة والعشرين عاماً، التي تعيش في ولاية تكساس، نفسها في تحدي قاس، تمثل في خسارة 50 كجم، من وزنها فيما يقرب من عام.

وقالت “سميث” لمجلة (بيبول) الأمريكية: “صُدمت وبكيت لأن تلك اللحظة كانت من أسعد لحظات حياتي، لقد خجلت من مظهري، لم أفهم ما الذي يجعل مات يريد أن يرتبط بامرأة مثلي. بعد رؤية تلك الصور، عرفت أنني أحتاج إلى التغيير”.

بدأت العروس في تدوين ما تأكله، ثم قررت الإقلال من زيارة المطاعم، ليصبح مرتين فقط خلال الأسبوع، كما أنها توقفت عن تناول الطعام بعد الثامنة مساء.

ADVERTISEMENT

تقول الشابة: “هذه التغييرات البسيطة ساعدتني علي إضافة تمارين رياضية لنظامي اليومي، مثل الجري 3 مرات أسبوعياً وبعض التمارين لتقوية العضلات“.

وأصبحت تنشر بإستمرار في صفحتها على إنستجرام، التي تحولت لملتقي للطعام الصحي وخسارة الوزن الزائد، كل مراحل تطور نظامها الغذائي الجديد، من صورها في كل مرحلة، إلى نصائح للياقة البدنية ونبذة عن ما تأكله.

وضعت هيلي مؤخراً صورة حديثة لها بعد أن أصبح وزنها 75 كجم بدت فيها ممشوقة القوام، وبينما يعتبر هذا إنجازاً في حد ذاته، تقول هيلي إن “الرقم الذي يظهره الميزان ليس أهم شيء”.

قالت على صفحتها، “ظل وزني عالقاً بين 76 و78 كجم لشهرين، أنا أكتب هذا لأقول لكم جميعاً إن خسارة الوزن ليست دائماً قابلة للتنبؤ بها.

ADVERTISEMENT

أنتم تعلمون، سأتزوج في نهاية هذا الأسبوع، وأحاول منذ أسبوعين أن أكون أكثر إصراراً، كنت أتمرن بأقصى قوتي (أغلب الأيام) وأسجل الأطعمة التي أتناولها، وأقوم باختيار الأطعمة الصحية أكثر من عادتي، لكني لم أتمكن من كسر حاجز الـ76 كجم.

حين تصاب بالإحباط لأن الوزن على الميزان ثابت، انتظر قليلاً، ليس الأرقام أهم شيء، كن صبوراً واستمر وكن واثقاً من النتيجة.

 

الآن، حينما تشاهد “هيلي سميث” صورها السابقة، قبل خسارة الـ50 كيلو جراما، لا تستطيع أن تصدق أنها هي التي في الصور.

ADVERTISEMENT

تقول: “إنه شعور غريب، لكني فخورة بما استطعت تحقيقه. لم أصل بعد لـ الوزن المثالي، لكني سأستمر في المحاولة”.

وتضيف: “لا تتوقف حين تشعر بأن وزنك أصبح أفضل من السابق، استمر، فهناك دائماً مساحة للتغيير، وهناك دائماً أهداف جديدة تحققها”.

بينما يود الكثيرون خسارة الوزن والحفاظ على اللياقة لأسباب متعددة، من المهم أن يتقبل كل منا جسده ويحب نفسه، مهما كان وزنه.

 

ADVERTISEMENT

اقرأ أيضًا :

هند خسرت 60 كيلو وودعت السمنة دون حرمان من الطعام!

سلمي تروي قصتها مع “التخن” وعملية “تحويل مسار المعدة”

 

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة محمد أبو سبحه
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
https://www.huffpostarabi.com/2016/10/20/story_n_12571642.html?utm_hp_ref=ar-lifestyle
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد