ADVERTISEMENT

أم مصرية أخذت 500 حقنة لتحقق حلم الأمومة !

ADVERTISEMENT
أطلت علي الدنيا فور ولادتها طفلة مصرية عبر مواقع التواصل الإجتماعي، من خلال صورة يحيطها فيها كم هائل من الحقن، علي شكل قلب، فشغلت قلوب الكثيرين معها؛ “كل يوم معلومة طبية” تواصلت مع أم الطفلة التي شغلت مستخدمي الإنترنت بهذه الصورة المثيرة، وأجرينا معها الحوار التالي.

سيولة الدم
♦ بداية عرفينا بنفسك..

ADVERTISEMENT

إسمي أمانى، عمري ٢٨ سنة، حاصلة علي بكالوريوس في التجارة باللغة الانجليزية، وأقيم بالقاهرة، ومؤخراً أنا أم لطفلتي الأولي “نتالي” بعد رحلة صعبة لتحقيق حلم الأمومة.

♦ مرحباً أماني، نُجري معك هذا الحوار لمعرفة حكاية الـ 480 حقنة، التي ظهت في أول صورة لمولودتك الأولي، وشغلت السويال ميديا مؤخراً، فما هي القصة؟

واجهتني مشكلة فى حملي كانت السبب لأخذ هذا الكم الكبير من الحقن، والتي قررت جمعها وقد تخطي عددها الـ 480 حقنة التي ظهرت قي الصورة.

وتضيف: كانت الحقن لزيادة فرص استمرار الحمل بينما هذه المشكلة ليس لها توصيف طبي واضح، لكنها تبقي إرادة الله عز وجل، حيث بعد كل حمل لا يكتب للجنين الحياة، فأجهضت أكثر من مرة بدون سبب، ورغم إجرائي كل التحاليل اللازمة لم نعرف السبب، وهذا أمر كان يؤرقنى كثيراً، لدرجة أنني أصحبت لا أهتم بالحمل بقدر اهتمامي بمعرفة السبب في عدم استمراره.

ADVERTISEMENT

وأردت أن أعرف الأسباب لأتعالج من هذه المشكلة، التي كانت تسرق مني فرحتي في كل مرة أعلم فيها أنني حامل، لخشيتي من أن لا يستمر الحمل مثل كل مرة.

كنت عندما اكتشف حدوث حمل أذهب فورا لأُتابع لدى الطبيب، وفي كل مرة يستمر نبض الجنين لمدة أسبوع أو إثنين ثم يتوقف فجأة بدون أي أسباب واضحة ثم يحدث الإجهاض، لدرجة أنني أصبحت انزعج في كل مرة أعرف فيها بحملي بدلا من أن أفرح، وذلك لأنني أخشي تكرار السيناريو كما في كل مرة.

 ♦ وكيف تم التغلب علي المشكلة وحدوث الحمل؟

مع كل حمل، كان الطبيب يصف لي برتوكول معين للعلاج، يتضمن حقن الكليكسان CLEXANE، والجوسبرن Jusprin لتحقيق سيولة الدم وضمان وصوله للجنين وهما النوعان اللذان استمريت عليهما يوميا حتي رزقت بإبنتي.

ADVERTISEMENT

وفى كل مرة كان يكون لدي أنا وزوجي أمل في نجاح العلاج واستمرار الحمل، ولكن للأسف أجهضت أربعة مرات، إلا أن مشيئة الله تحققت في المرة الأخيرة من الحمل، وهي الخامسة رغم أنه كان هناك أيضا مؤشر علي حدوث الإجهاض، لكن بفضل الله وبفضل الدعم النفسي من جانب زوجي اكتمل الحمل رغم كل الصعاب التي مررت بها أثناء حملي، وفي هذه المرة قرر الطبيب زيادة جرعات حقن سيولة الدم مما كان يعني المزيد من الألم بالنسبة لي.

♦ وكيف كان للجانب النفسي دور في استقرار حملك؟

تجيب أم نتالي قائلة: زوجي الحبيب خفف عني كثيراً من ضغط الحمل، ومنذ زواجنا أخبرني كثيرا أنه لا يهتم لوجود أطفال في حياتنا بقدر اهتمامه بوجودي في حياته .. لكن عندما رأى تصميمي ورغبتي في أن أصبح أماً، وعدني بتقديم كل ما يملك لمساعدتي على تحقيق هذه الأمنية، وهو ما وفر لي دعما معنويا ومادياً كبيراً، لا يسعني أن أشكره عليه.

كذلك طبيبي المعالج، قدم لي دعما كبيرا في هذه الرحلة الشاقة، ففي كل مرة كان يحدث فيها إجهاض كان يحرص على الإتصال بي ويطلب مني أن لا أيأس، ويخبرني بأن حالتي ليس بها أي مشكلة طبية تمنع الإنجاب، ويؤكد لي في كل مرة “ربنا هيرزقك إن شاء الله”، وكانت كلماته هذه تؤثر إيجابياً في معنوياتي كثيراً.

ADVERTISEMENT

لدرجة أنه طلب مني ذات مرة الذهاب لأي طبيب آخر للتأكد من قدرتي علي الحمل وعدم وجود أي سبب طبي يمنعني من الإنجاب، وقد فعلت وتأكدت من صدق ما أخبرني به، ولم يضف لي الطبيب الجديد شيئا.

وأريد أن أستغل هذه الفرصة لأقدم له الشكر على مساعدته لي، وعلى يوم الولادة الذي حوله إلى عيد بالنسبة لي احتفلنا فيه بميلاد بنتي نتالي.

سيولة الدم
♦ ما النصيحة التي توجهينها إلى كل أم تعاني صعوبات في حملها؟

النصيحة التى أحب توجيهها لأي أم هي أن لا تيأس أبدا من رحمة الله، فليكن عندك أمل عزيزتي ويقين في الله، واختاري طبيب جيد، ترتاحي في الحديث معه، لأن الطبيب دوره مهم جداً في حملك، ويمكنه أن يقدم لكِ دعما كبيرا تحتاجينه في هذه المرحلة.

وأخيراً أريد أن أقول، أن الأمهات يعانين الكثير من الصعاب والمشاق طوال فترة الحمل، لكن كل هذا يذهب مع أول لمسة لطفلك، فالحمد لله على نعمة الأمومة.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة محمد أبو سبحه
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد