مفاجأة: المشي ببطء يجعل الشخص أكثر عرضة للوفاة بفيروس كورونا!

المشي ببطءدراسة مفاجأة قام بها باحثون في مدينة ليستر الإنجليزية كشفت نتائجها أن المشي ببطء يجعل الأشخاص، أكثر عرضة للوفاة بـ 4 مرات تقريبا بسبب فيروس كورونا أكثر من غيرهم!

ADVERTISEMENT

حيث أوضح الباحثون من المعهد الوطني للبحوث الصحية (NIHR) ومركز ليستر للبحوث الطبية الحيوية، أنه تم إجراء الدراسة بحيث يتم اكتشاف الروابط بين مؤشر كتلة الجسم ونمط المشي، وعلاقة كل ذلك بخطر فيروس كورونا من حيث شدته والوفاة، لتظهر النتائج أن الأشخاص الذين كان نمط المشي لديهم أبطأ كانوا أكثر عرضة للوفاة بما يعادل 3.57 مرة.

ليس ذلك فحسب، بل وجد الباحثون أن الأشخاص الذين يمشون بوتيرة بطيئة، كانوا عرضة أكثر للإصابة بأعراض حادة من الفيروس بأكثر من الضعف!

وتم تقدير المشي البطئ بأنه الذي يقل عن 4.8 في الساعة، أما الوتيرة الثابتة أو المتوسطة من المشي فتعادل حوالي 6.4 كم في الساعة، والحالة الأنشط تزيد عن هذا المعدل.

ADVERTISEMENT

جدير بالذكر أن الباحثون وجدوا عوامل الخطر للأشخاص الذين يمشون ببطء سواء كانوا بوزن طبيعي أو يعانون من السمنة.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة روضة بكر
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد