ADVERTISEMENT

الـ CDC تحدد حالات عدم ارتداء الكمامة بالتفصيل

حالات عدم ارتداء الكمامة

ADVERTISEMENT

وفقاً للتطورات الأخيرة في معظم دول العالم تسير على خطة التطعيم بنوع أو أكثر من اللقاحات التي تم طرحها في الأسواق الطبية والتي يأمل الكثير أن تقدم لهم الحصانة الكاملة تجاه عدوى فيروس كورونا COVID 19، ولذلك الـ CDC قررت أن توضح لجميع الأشخاص حالات عدم ارتداء الكمامة ومتى يجب التعامل بدونها بدون خوف.

أوضحت دكتور/ Rochelle Walensky المدير التنفيذي لـ CDC بأن الأشخاص الذين تلقوا أحد لقاحات فيروس كورونا وتم تطعيمهم بالكامل يمكنهم التجمع بكل آمان وبدون خوف وهم بدون كمامات، كما أوضحوا خلال المؤتمر الصحفي أنهم يمكنهم أيضاً التجمع بدون كمامات مع الأشخاص الذين لم يتم تطعيمهم بعد ولكن لديهم نسبة خطورة أقل للإصابة بالعدوى.

ADVERTISEMENT

وبهذا تعتبر هذه الخطوة الأولى الهامة في طريق البدء في التعافي من العدوى والحياة التي نعيشها منذ العام الماضي بدون أي تواصل مباشر مع الغير. كما أن بعد حصول عدد أكبر من الأشخاص على اللقاحات ستنخفض بكل تأكيد معدلات الإصابة ومستويات العدوى في العالم .. وستطور هذه التوجيهات والتوصيات للأفضل والتعامل بآمان وراحة بدون خوف أو رعب من الإصابة بالعدوى.

وخلال المؤتمر أوضحوا أيضاً أن وفقاً للتوجيهات والإرشادات الجديدة، فإنه من الممكن بعد تلقي آخر جرعة من اللقاح بأسبوعين، من الممكن الآتي:

  • زيارة الأشخاص الآخرين الذين تم تطعيمهم أيضاً بالكامل بدون أي كمامات أو مسافات جسدية أو إجراءات احترازية.
  • من الممكن زيارة أشخاص لم يتم تطعيمهم بعد، سواء من الأسرة أو المقربين لكن يجب أن تكون نسب إحتمالية إصابتهم بالعدوى ضعيفة ومنخفضة .. ويتم التعامل معهم بتلقائية دون أقنعة وكمامات.
  • من الممكن تجنب الحجز الصحي أو المنزلي إذا تم التعرض لأشخاص آخرين، وبالأخص إذا لم يكن هناك ظهور لأي أعراض تدعو لذلك.

لكن في نفس الوقت هناك بعض القيود أيضاً التي يجب مراعاتها لحين التأكد بشكل كامل من الحصانة وجمع المزيد من المعلومات والبيانات ووفقاً للتجارب التي يتم العمل عليها .. حيث أن الأشخاص الذين تم تطعيمهم بالكامل يجب عليهم أيضاً:

  • مراعاة المسافات الجسدية وارتداء الكمامة أثناء التواجد في أماكن عامة أو في تجمعات لم يتم التعرف على سلامة الأفراد الموجودين بها خاصة مع الأشخاص التي تزيد نسب إصابتهم بأمراض خطيرة لحماية أنفسكم وغيركم.
  • من الأفضل حتى الآن تجنب التجمعات المتوسطة والكبيرة التي تحتوي على عدد أشخاص كبير.
  • في حال كان التجمع يحتوي على أكثر من أسرة واحدة ومع أشخاص لم يتلقوا اللقاح بعد، فمن الأفضل ارتداء الكمامة وأخذ الإجراءات الاحترازية.
  • تجنب السفر واحترام قيوده أمر في غاية الأهميةأيضاً، وذلك وفقاً للزيادات الغير متوقعة التي حدثت مسبقاً والتغييرات السيئة ونسب العدوى التي ازدادت مع فك الحظر والسفر المتزايد.

أما بالنسبة للأشخاص المعرضون لنسب أعلى من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة والخطيرة مثل ” السرطان، الكلى، الانسداد الرئوي، القلب، ضعف جهاز المناعة، متلازمة داون، فقر الدم، السكري من نوعه الثاني” فيجب عليهم الحرص الشديد وعدم خلع الكمامة لتجنب أي مشاكل صحية متوقعة، ويشمل ذلك أيضاً الحوامل والأشخاص المدخنين.

ADVERTISEMENT

ونحن بهذه التوجيهات الجديدة نود أن نخلق فرص مناسبة لأفراد الأسرة الواحدة للتجمع وأن نمنح فرصة للأجداد للقاء أحفادهم والآباء بأبنائهم .. طالما هم معرضون بنسب خطر منخفضة للإصابة بالعدوى. ولابد أن تدركوا أن اللقاحات لم يتم تعميمها بالشكل الكامل فحوالي 90% من السكان لم يتم تطعيمهم بعد على مستوى العالم.

لذلك يجب أن تتصرف وفقاً لذلك، خاصة وأنه لا يوجد معلومات كافية لقياس معدل انتقال العدوى من الأشخاص الذين تم تطعيمهم للأشخاص الغير مطعمين وهذه جزئية بالغة الأهمية يتما العمل عليها الآن .. ودمتم بخير.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مي حسين
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد