بعد بريطانيا.. اكتشاف حالات التهاب الكبد عند الأطفال “الغامض” في أمريكا!

التهاب الكبد عند الأطفالبعد وصول عدد الحالات المصابة بالتهاب الكبد عند الأطفال غير معروف السبب في بريطانيا إلى 74 حالة، تم التبليغ عن اكتشاف حالات جديدة من المرض في دول أخرى منها الولايات المتحدة الأمريكية وأسبانيا والدنمارك وأيرلندا!

ADVERTISEMENT

بعد انتشار تقارير عالمية عن تزايد حالات الإصابة بالتهاب الكبد عند الأطفال في بريطانيا أولا دون معرفة السبب وراء ذلك، بدأت تقارير أخرى تتحدث عن ظهور 9 حالات من الأطفال المصابين بالتهاب الكبد في الولايات المتحدة، وتتراوح أعمارهم بين عمر سنة و6 سنوات، إلى جانب ظهور حالتين تحتاج كل منهما إلى القيام بزراعة الكبد.

يذكر أن البحث عن سبب ظهور هذه الحالات مازال مجهولا حتى الآن، خصوصا مع استبعاد تسبب الفيروسات المعروفة التي تسبب التهاب الكبد، وذلك بالنسبة للحالات التي ظهرت في بريطانيا، ولذلك تتجه الأنظار إلى الاعتقاد بأن الفيروس الغدي قد يكون له علاقة بهذه الحالات، إلى جانب بعض الفرضيات التي ترى احتمالية وجود علاقة بفيروس كورونا الأخير، لكن لم يتم التأكيد حتى الآن على أي فرضية أو سبب.

ADVERTISEMENT

جدير بالذكر أيضا المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض، قام بمشاركة هذه المعلومات بشكل دولي، وذلك من أجل الحذر والتوعية بين القطاع الطبي حول العالم، في حال ظهور حالات مشابهة في أي مكان، وحسب بعض التقارير العربية، فإن بعض الدول العربية أيضا قامت بنشر بيان توعوي بالأمر بين القطاع الطبي الخاص بها، تحسبا لظهور أي حالة.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة روضة بكر - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد