التدخين يترك آثاراً ضارة طويلة المدي علي جينات المدخن

التدخيناكتشف باحثون أن التدخين يؤدي إلى تلف دائم في الحمض النووي DNA وهو التأثير الذي يمكن أن يؤدي إلى انتشار الأمراض المرتبطة بالتدخين والتي تهدد الحياة، وفقاً لدراسة نشرت في دورية علم الوراثة والقلب والأوعية الدموية.

ADVERTISEMENT

و استخلص الباحثون هذه النتائج من تحليلات واسعة لعينات من الحمض النووي للمدخنين، كما وجد الباحثون أن التدخين كان له تأثير بالغ على جزيئات الحمض النووي، وهو ما يعني تغيير في عدد كبير من الجينات ، ويستمر هذا الأثر حتى بعد مرور سنوات طويلة من الإقلاع عن التدخين، تصل إلي 30 سنة، مما يعني زيادة المخاطر حول الإصابة بأمراض مثل السرطان وارتفاع ضغط الدم.

وقالت الدكتورة “ستيفاني جيه لندن” مؤلف الدراسة ونائب رئيس فرع علم الأوبئة في المعهد الوطني لعلوم الصحة البيئية في المعاهد الوطنية للصحة، “هذه النتائج تطابق نتائج سابقة حول أن التدخين يؤدي الي تغييرات في الحمض النووي، ويؤثر على  الجينات المؤثرة في تطور أمراض تتعلق بالتدخين” .

ADVERTISEMENT

أما عن النتائج الجديدة التي توصلت إليها الدراسة تقول “لندن”: “الجديد لدينا في هذه النتائج أنه حتى بعد توقف شخص ما عن التدخين، يبقي هناك آثاراً للتدخين على الحمض النووي تستمر إلي ما يقارب من 30 عاما”.

وقال “روبي جوهانز”، المشارك في الدراسة والباحث في كلية هارفارد للطب ببوسطن أنه بمجرد الإقلاع عن التدخين فإن بعض الجينات تعود إلي طبيعتها بعد خمس سنوات ولكن بعضها يستمر علي المدي البعيد.

ADVERTISEMENT

وهو ما يعني أن جسم المدخن يحاول شفاء نفسه من الآثار الضارة للتدخين بعد الإقلاع عنه.

وقال باحثي الدراسة أن النتائج التي توصلوا إليها هامة، لأن معرفة مواقع الجزيئات المتضررة في الحمض النووي لدي المدخنين 2600 جين في المتوسط وهي قد تساعد في تطوير علاجات جديدة للأمراض المرتبطة بالتدخين.

ويظل التدخين السبب الرئيسي للوفيات في جميع أنحاء العالم، لإرتباطه بأمراض مميته، من بينها الأمراض القلبية الوعائية، ومرض الرئة الانسدادي المزمن، وسرطان الرئة.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة محمد أبو سبحه - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
https://www.foxnews.com/health/2016/09/21/smoking-can-irreversibly-harm-dna-study-finds.html
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد