سبتمبر شهد أعلى حالات إصابة ووفيات الأطفال بفيروس كورونا !

إصابة ووفيات الأطفال بفيروس كورونا
من خلال رصد الجهات المختصة الأمريكية لحالات الإصابة والوفاة الخاصة بفيروس كورونا، وجدوا أن شهر سبتمبر الماضي قد شهد أعلى حالات إصابة ووفيات الأطفال بفيروس كورونا!

ADVERTISEMENT

وبهذه الإحصائيات يكون شهر سبتمبر هو الأسوء على الإطلاق بالنسبة للأطفال والعائلات التي لديها أطفال قد تعرضوا للعدوى بصورة كبيرة، وهذه الإحصائيات قد جاءت وفق البيانات الصادرة عن أكاديمية طب الأطفال الأمريكية.

حيث أنه خلال أوائل شهر سبتمبر قد بلغت حالات الإصابة بفيروس كورونا لذروتها بأمريكا .. خاصة مع عودة الدراسة هناك وانتشار متغير دلتا بصورة كبيرة في شتى أنحاء البلاد.

فمنذ بداية ظهور عدوى كورونا تم رصد حوالي 6 مليون حالة إصابة للأطفال .. منهم حوالي أكثر من 1,1 مليون حالة في شهر سبتمبر الماضي فقط!

ADVERTISEMENT

وخلال الأسبوع الماضي فقط تم رصد حوالي 148000 حالة وأكثر، وبهذا الرقم قد شكلت حالات الإصابة في الأطفال بحوالي ربع حالات الإصابات الجديدة في البلاد التي شهدها الأسبوع الماضي.

أما بالنسبة لحالات الوفاة، كلنا نعرف أنه ومنذ بداية وباء كورونا كانت الأطفال الفئة الأقل إصابة بين حالات العدوى الشديدة والمميتة. لكن خلال سبتمبر الماضي وصلت حالات الوفيات لذروتها بين الأطفال، حيث وصل عدد الوفيات لـ 41 حالة وفاة في الأعمار ما بين 15 عام والأقل عمراً.

بعد هذه الإحصائيات قد طلبت شركة فايزر ” Pfizer” أذونات طارئة من هيئة الغذاء والدواء الأمريكية لكي يتم بدء تطعيم الأطفال من أعمار 5 لـ 11 عام، خاصة مع ارتفاع معدى الإصابة والوفيات بين الأعمار الصغير لكي يتم التحكم في العدوى بينهم.

ولهذا السبب ستقوم لجنة استشارية بمن الـ FDA مناقشة قرار الموافقة وبحث سبل الآمان والفاعلية وذلك يوم 26 من أكتوبر الحالي، وفي يوم 2 نوفمبر سيكون هناك اجتماع للجنة الاستشارية للقاحات أيضاً في مركز السيطرة على الأمراض الـ “CDC”.

ADVERTISEMENT

ووفقاً لكل هذا التغيير .. فقد أوضحت أكاديمية طب الأطفال الأمريكية أنه من الضروري على أطباء الأطفال بدء الاستعداد لتطعيم الأطفال خلال الفترات القادمة من العام، حيث أنه من المقرر للآن أن يتم إعطاء الأطفال جرعة جوالي 10 ميكروجرام من اللقاح، وهذه النسبة تعتبر ثلث جرعة البالغين.

ويتم البحث حالياً حول عدد جرعات لقاح الأطفال الذي أصدرته شركة فايزر، وكيف سيتم التخطيط لتوزيعه بشكل فعال ليصل بآمان للأطفال، كما أكدت السلطات الفيدرالية أن اللقاحات ستكون كافية للفئة العمرية من 5 لـ 11 عام.

وبهذا الخبر أعزائي الأباء يجب الحرص على أطفالكم واتباع كافة الإجراءات الإحترازية في المدارس .. سواء غسل اليدين أو ارتداء الكمامة والتباعد الإجتماعي لكي يتم الحفاظ عليهم من أي عدوى لا قدر الله، حتى يتم تطعيمهم باللقاحات الحاصة بهم، دمتم آمنين.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مي حسين
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد