ADVERTISEMENT

الفحص الذاتي للثدي بشكل دورى فى المنزل وطريقته بالخطوات

كيفية الفحص الذاتي للثدي

معرفة طريقة الفحص الذاتي للثدي أصبح شئ مهم يجب أن تقوم به كل فتاة وسيدة فى الوقت الحالى بشكل دورى، لأن اكتشاف المرض فى وقت مبكر يزيد من فرص الشفاء منه بشكل دائم.

الوقت الأمثل لـ الفحص الذاتي للثدي

يعتبر الوقت الأمثل للفحص الذاتي للثدي بعد حوالى أسبوع من بداية فترة الطمث، لأن الهرمونات الناتجة فى تلك الفترة تجعل الثدى مؤلم إلى حد ما، ولكن إذا وصلتي إلى مرحلة انقطاع الدورة الشهرية، فعليكِ أن تفحصي نفسك فى نفس التاريخ من كل شهر.

لماذا يجب الفحص الذاتي للثدي ؟

إذا تم اكتشاف مرض سرطان الثدي وعلاجه فى مراحله الأولى، تزداد فرص النجاة منه بدرجة كبيرة. وسرطان الثدي يحتل المرتبة الثانية فى قائمة السرطانات المميتة، فـ الأورام تنمو بسرعة كبيرة خاصة عند السيدات اللاتي بلغن سن الأربعين، لذلك يجب إجراء الفحوصات الطبية بشكل سنوى.

كيفية الفحص الذاتي للثدي

  • فى البداية استلقي على الأرض، وضعى ذراعك الأيسر تحت رأسك، وباستخدام يديك اليمنى افحصي ثديك الأيمن بالثلاث أصابع الوسطى، ودلكي بشكل لطيف الثدي كاملًا بحركات دائرية.
  • تأكدي من عدم وجود كتل عند استخدام مستويات ضغط مختلفة سواء خفيفة أو متوسطة أو قوية، بداية من عظم الكتف فوق الثدي وحتي الضلوع، والآن بدلي وضع يديك، وقومي بنفس الخطوات فى الثدي الآخر.
  • قفي أمام مرآة، وضعي يديك عند الأرداف أو الوركين وتأكدى من عدم وجود كتل أو اختلاف في حجم وشكل الثديين أو وجود تورم في الجلد.
  • ارفعي ذراعك الأيمن، ثم افحصي أسفل الذراع حتى آخر الثدى، وتأكدى من عدم وجود تكتلات فى هذه المنطقة.
  • اضغطي على حلمتي ثدييك بإصبعيك، وإذا خرجت إفرازات أو أي سوائل غريبة عن الحلمة، فتوجهي فورًا إلى أقرب مختص.

وبهذه الخطوات تكوني قد تعلمتي كيفية الفحص الذاتي للثدي، ولكن يجب الانتباه لتحديد هل التغيرات التى تحدث على الثدي طبيعية أم ناتجة عن مرض ما، وإذا لاحظتي وجود أي تغيير خطير، يجب أن تذهبي فورًا إلى الطبيب فلا يوجد أهم من رعاية صحتك وحياتك دائمًا.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
اقرأ المقال التالي
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد