ADVERTISEMENT

ارتفاع ضغط الدم للحامل .. أسبابه وأعراضه وخطورته على الجنين

ارتفاع ضغط الدم للحامل

ارتفاع ضغط الدم للحامل الذي يحدث بعد 20 أسبوع من الحمل مصحوبًا بتورمات أو انتفاخ نتيجة تجمع السوائل في اليدين والوجه والرجيلن، يحتاج إلى متابعة دورية ورعاية طبية خاصة حتى لا يتطور الوضع الصحي، فتصاب الحامل بـ تسمم الحمل، والذي يشكل خطورة على الأم والجنين.

أعراض ارتفاع ضعط الدم للحامل

  • زيادة البروتين في البول.
  • الشعور بالصداع الشديد.
  • حدوث حساسية للضوء أو فقدان مؤقت للبصر.
  • الشعور بألم أعلى البطن غالبًا إلى جهة اليمين.
  • الشعور بالغيثان وقيء ودوار.
  • حدوث نقص في كمية البول.
  • زيادة الوزن بشكل مفاجئ.
  • ورم في الأرجل و الأيدى.

أسباب ارتفاع ضغط الدم للحامل

حتى الآن لا يوجد سبب واضح، ولكن هناك العديد من الأسباب التى يمكن أن يتكون هى السبب نذكر منها:

  • نقص الإمداد الدموي للجنين.
  • تهتك في الأوعية الدموية.
  • وجود مشكلات في الجهاز المناعى.
  • سوء التغذية لدى المرأة الحامل.

النساء الأكثر عرضة لأصابة بارتفاع ضغط الدم

هناك بعض النساء معرضات بشكل أكبر من غيرهن للإصابة بخطر ارتفاع ضغط الدم لعدة أسباب نذكر منها:

  • وجود تاريخ مرضي سابق للأم أو العائلة.
  • إذا كان هذا هو الحمل الأول للمرأة.
  • تزيد فرصة الإصابة إذا كانت الأم حامل بطفلين أو أكثر.
  • وجود مدة طويلة بين الحمل والحمل السابق.
  • إذا كانت المرأة عمرها أقل من 20 سنة أو أكبر من 40 عامًا.

الوقاية من ارتفاع ضغط الدم للحامل

لا يوجد حتى الآن طريقة للوقاية من ارتفاع ضغط الدم للحامل، ولكن هناك بعض العوامل التى تسهم في السيطرة عليه نذكر منها ما يلي:

  • ضروة اتباع نظام غذائي صحي مع ممارسة الرياضة بشكل منتظم.
  • استخدمي الملح بشكل أقل، كما يفضل عدم إضافته في وجبات الطعام.
  • شرب من 6 إلى 8 أكواب من الماء بشكل يومي.
  • التقليل من الأطعمة المقلية والمواد الغذائية الغير صحية.
  • ضروة الحصول على قدر كاف من الراحة، مع رفع قدميك عدة مرات أثناء النهار.
  • تجنب شرب المشروبات الكحولية أو التى تحتوي على الكافيين.

خطورة ارتفاع ضغط الدم على الجنين

يؤدى ارتفاع ضغط الدم للحامل إلى خطورة على الجنين، منها:

  • نقص الإمداد الدموى للمشيمة يؤدى إلى نقص وزن الجنين، وتأخر النمو، مع وجود صعوبات في التنفس.
  • انفصال المشيمة المبكر مما قد يتسبب نزيف شديد، مما يسبب خطورة على حياة الأم و الجنين.
  • متلازمة هيلب HELLP، تؤدى إلى تكسير كرات الدم الحمراء، وارتفاع مستوى إنزيمات الكبد، ونقص الصفائح الدموية، مما يهدد حياة الأم والجنين.
  •  زيادة احتمالية الإصابة بمشكلات القلب والأوعية الدموية في المستقبل.
  • وجود تشنجات وصداع شديد، مما قد يسبب أضرار للمخ والكبد و الكلى، مما يهدد حياة الأم والجنين إذا استمرت هذه الحالة دون علاج.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
اقرأ المقال التالي
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد