ADVERTISEMENT

بيلاتاسيبت Belatacept

حقن بيلاتاسيبت Belatacept تنتمي إلى مجموعة الأدوية التي تعرف بالعوامل المثبطة للمناعة، فهي تستخدم مع أدوية أخرى لمنع الجسم من رفض الكلية المزروعة به، وأثناء استقبال المريض لـ زرع الكلية داخله، ستحاول خلايا الدم البيضاء بالجسم أن تتخلص من تلك الكلية المزروعة. ويعمل بيلاتاسيبت على تثبيط الجهاز المناعي، ومنع كرات الدم البيضاء من محاولة التخلص أو رفض العضو المزروع، ويتم صرف هذا الدواء فقط من خلال روشتة الطبيب.

الشكل الدوائي لـ بيلاتاسيبت

يتوفر هذا المنتج (الدواء) في أشكال الجرعات التالية:

ADVERTISEMENT
  • مسحوق يذاب في محلول

قبل استعمال دواء بيلاتاسيبت

قبل أن تقرر استخدام دواء معين، يجب حساب مقدار الخطر من استخدام الدواء مقارنة بالنفع الذي يعود منه، وبالتالي يُحدد هذا القرار من قبل طبيبك، بالنسبة لهذا الدوا ينبغي أخذ الاحتياطات التالية:

الحساسية

أخبر طبيبك إذا كنت تعاني من رد فعل غير طبيعي، أو حساسية تجاه البيلاتاسيبت أو أية أدوية أخرى، أيضًا لا تنسى أن تخبر مسئول الرعاية الخاص بك عن أية أنواع أخرى من الحساسية كالحساسية ضد الطعام، الصبغات، المواد الحافظة، أو الحيوانات، وللمنتجات غير المصروفة بروشتة، لا تنسى أن تقرأ جيدًا المواد الداخلة في تكوين المنتج بالعبوة.

الأطفال

لم يتم إجراء دراسات كافية لتحديد العلاقة بين العمر وتأثير حقن البيلاتاسيبت على الأطفال، وبالتالي لم يتم تحديد الأمان والفاعلية بعد.

كبار السن

لم تظهر الدراسات التي أجريت حتى الآن أية مشاكل خاصة بكبار السن، والتي من شأنها أن تقلل من فائدة البيلاتاسيبت في تلك الفئة العمرية.

ADVERTISEMENT

الرضاعة الطبيعية

لا توجد دراسات كافية بين الأمهات تحدد مدى خطورة استعمال البيلاتاسيبت على الرضع، فكر مليًا بالنفع الذي سيعود على الرضيع من استعمال الدواء وقارنه بمدى الخطورة أيضًا قبل أن تأخذ أي قرار تجاه استعمال هذا الدواء.

مشاكل طبية أخرى

قد يؤثر وجود بعض المشاكل الصحية على استخدام البيلاتاسيبت، لذا تأكد من إخبار طبيبك إذا كنت تعاني أحد تلك المشاكل الصحية، وخاصة:

  • عدوى الفيروس المضخم للخلايا (CMV)، استخدم الدواء بحذر، فقد يزيد من خطر حدوث الآثار الجانبية.
  • العدوى (مثل البكتيريا، والفطريات، والفيروسات، والبروتوزوا)، قد يقلل من قدرة جسمك على مكافحة العدوى.
  • عدوى السل، يجب معالجته قبل البدء في استخدام هذا الدواء.

تفاعل الأدوية مع بيلاتاسيبت

على الرغم من أن بعض الأدوية لا تستخدم معًا على الإطلاق، ولكن في بعض الحالات يمكن استخدام دواءين مختلفين معًا حتى مع احتمالية حدوث تفاعل بينهما، في تلك الحالات ربما يطلب طبيبك أن يغير الجرعة، وأيضًا بعض الاحتياطات قد تكون هامة. وعندما تتلقى هذا الدواء ينبغي عليك إخبار مسئول الرعاية الصحية الخاص بك إذا كنت تتناول أيًا من الأدوية المذكورة أدناه، وتم اختيار التفاعلات التالية على احتمالية أنها قد تسبب الضرر في بعض الأشخاص أو بعض الحالات، ولكن ليس بالضرورة أن تحدث كلها مع الجميع.

ولا يُنصح بتناول هذا الدواء مع أي من الأدوية التالية، ولكن قد يتطلب ذلك في بعض الحالات، وإذا تم وصف الدواءين معًا، فقد يغير الطبيب الجرعة أو عدد المرات التي تستخدم فيها أحد الأدوية أو كليهما.

ADVERTISEMENT
  • لقاح الفيروسات الغدية (غدانية)
  • غلوبينات مضادة للخلايا التوتية من الخيل
  • غلوبينات مضادة للخلايا التوتية من الأرنب
  • لقاح ضد السل (BCG)
  • لقاح الكوليرا
  • لقاح حمى الضنك رباعي التكافؤ
  • لقاح فيروس الإنفلونزا
  • لقاح فيروس الحصبة
  • لقاح فيروس النكاف
  • تطعيم ضد فيروس شلل الأطفال
  • لقاح فيروس الروتا
  • لقاح فيروس الحصبة الألمانية
  • لقاح الجدري
  • توفاسيتينيب
  • لقاح التيفود
  • لقاح فيروس الحُماق
  • لقاح حمى الصفراء
  • لقاح الحُماق النطاقي

التفاعلات الأخرى

لا ينبغي تناول بعض الأدوية في وقت تناول الطعام، أو تناول أنواع معينة من الأطعمة في حالة حدوث تفاعل، ويتسبب تناول الكحول والتبغ في حدوث تفاعل في بعض الأدوية، لذا ناقش مع أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك استخدام دواء البيلاتاسيبت مع الطعام أو الكحول أو التبغ.

الاستخدام العلاجي لدواء بيلاتاسيبت

ستقوم إحدى الممرضات، أو مسئول الرعاية الصحية بإعطائك هذا الدواء في المستشفى، ويتم إعطاء هذا الدواء من خلال إبرة توضع في أحد عروقك، ويجب حقن الدواء ببطيء، ولذلك ستحتاج الإبرة للبقاء في مكانها لمدة 30 دقيقة على الأقل. وهذا الدواء يأتي مع دليل للأدوية، ومن الضروري جدًا أن تقرأ تلك المعلومات وتفهمها جيدًا، تأكد من سؤال طبيبك عن أي شيء لا تفهمه.

احتياطات استعمال دواء بيلاتاسيبت

من الضروري أن يقوم الطبيب بفحص تقدمك من خلال زيارات منتظمة للتأكد من عمل الدواء بشكل صحيح، فقد يكون هناك حاجة إلى إجراء اختبارات الدم والبول للتحقق من الآثار غير المرغوب فيها، تأكد من حضور جميع المواعيد.

من المهم أن تخبري طبيبك إذا كنتِ حامل، فقد يرغب طبيبك في ضمك لسجلات الحوامل الذين يتناولون هذا الدواء، ولا تتلقى هذا الدواء إذا أخبرك طبيبك أن تحليلك سلبي تجاه فيروس إبشتاين بار(EBV)، سيقوم طبيبك بإجراء اختبار (EBV) لك.

ADVERTISEMENT

استخدام هذا الدواء يزيد من خطر الإصابة بحالات خطيرة تسمى اضطراب تكاثر الليمفاويات بعد الزرع، أو اعتلال الدماغ التقدمي متعدد البؤر، ويزداد خطر الإصابة باضطراب تكاثر الليمفاويات في الأشخاص الذين يعانون من EBV سلبي أو لديهم عدوى بفيروس المضخم للخلايا (CMV) أو تلقى علاج ضد رفض عمليات الزرع.

استشر طبيبك على الفور إذا كنت تعاني من تغييرات في الحالة المزاجية أو سلوكك المعتاد أو الشعور بالارتباك أو مشاكل بالتفكير أو فقدان الذاكرة أو انخفاض القوة في جانب واحد من الجسم أو تغيرات في المشي أو الرؤية أو التحدث.

قد يزيد هذا الدواء من خطر إصابتك بأنواع معينة من السرطان وخاصة سرطان الجلد، تحدث إلى طبيبك إذا كان لديك مخاوف بشأن هذا الخطر، واستخدم واقيات الشمس أو حاجب ضد الشمس مع عامل الحماية من أشعة الشمس لا يقل عن 15 على أساس منتظم عندما تكون بالخارج في الهواء الطلق، وارتدي ملابس وقبعات واقية، واحرص على البقاء بعيدًا عن أشعة الشمس بين الساعة العاشرة صباحًا والثالثة مساءاً، تجنب المصابيح الشمسية.

يزيد هذا الدواء من خطر الإصابة بالالتهابات، تجنب أن تكون بالقرب من أشخاص مرضى أو مصابين بالالتهاب أثناء استخدام هذا الدواء، اغسل يديك كثيرًا، وأخبر طبيبك إذا كنت تعاني من الالتهابات أو أي نوع من العدوى قبل استخدام الدواء، وأخبر طبيبك أيضًا إذا كنت قد عانيت في أي وقت مضى من الإصابة أو عدوى استمرت في العودة.

وستحتاج إلى إجراء اختبار للجلد ضد مرض السل قبل استخدام هذا الدواء، أخبر طبيبك إذا كنت تعاني أنت أو أي شخص في المنزل في أي وقت مضى من مرض السل. وقد يزيد هذا الفيروس من خطر الإصابة بعدوى فيروسية نادرة وخطيرة تُسمى اعتلال الكلية المرتبط بفيروس البوليوما (PVAN) يحدث هذا المرض نتيجة فيروس BK، وقد يؤثر فيروس BK على عمل الكُليتين، وبالتالي يؤدي إلى فشل الكُلى المنزرعة.

استشر طبيبك على الفور إذا كنت تعاني من أكثر من واحد من هذه الأعراض:

  • وجود دم بالبول.
  • انخفاض كمية البول.
  • العطش الشديد.
  • فقدان الشهية.
  • آلام أسفل الظهر أو الجانبين.
  • الغثيان.
  • تورم في الوجه أو الأصابع أو أسفل الساقين.
  • مشاكل في التنفس.
  • التعب أو الضعف غير المعتاد.
  • القيء.
  • زيادة في الوزن.

أثناء علاجك بالبيلاتاسيبت، وبعد التوقف عن استخدامه، من المهم التحدث إلى طبيبك حول التطعيمات التي يجب أن تتلقاها، ولا تحصل على أي تطعيم (لقاح) دون موافقة الطبيب. وقد يقلل البيلاتاسيبت من مقاومة جسمك، وبالتالي هناك فرصة لأن تصاب بالعدوى التي يهدف اللقاح إلى الوقاية منها، وبالإضافة إلى ذلك، يجب ألا يتلقى الأشخاص الآخرون الذين يعيشون في منزلك لقاحات معينة نظرًا لإمكانية تعرضك لنقل العدوى إليك، تحدث إلى طبيبك إذا كان لديك أسئلة حول هذا الأمر.

الآثار الجانبية لدواء بيلاتاسيبت

بالتزامن مع الأهمية المرجوة من دواء البيلاتاسيبت، فإنه قد يتسبب في بعض الآثار غير المرغوبة، وبالرغم من عدم حدوث كل تلك الآثار الجانبية، إلا أنهم في حاجة للعناية الطبية حال حدوثهم.

قم باستشارة طبيبك على الفور إذا حدث لك أي عرض جانبي من التالي:

الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا لـ بيلاتاسيبت

  • آلام في البطن أو المعدة
  • الشعور بالهياج
  • براز أسود
  • ألم بالمثانة
  • انتفاخ أو تورم بالوجه، أو الذراعين أو اليدين أو أسفل الساقين أو القدمين
  • بول غائم، أو وجود دم بالبول
  • عدم وضوح الرؤية
  • آلام العظام
  • حرقان أثناء التبول
  • ألم بالصدر
  • قشعريرة البرد
  • غيبوبة
  • ارتباك
  • تشنجات
  • سعال أو بحة في الصوت
  • انخفاض عملية التبول أو الكمية
  • انخفاض نتاج البول
  • الاكتئاب
  • صعوبة في التنفس
  • صعوبة أو ألم أو حرق في التبول
  • دوخة
  • الإغماء أو الدوار عند القيام مباشرة بعد الجلوس أو الرقود
  • النعاس
  • جفاف الفم
  • الإغماء
  • نبضات سريعة أو غير منتظمة
  • الحمى
  • الرغبة المتكررة في التبول
  • صداع بالرأس
  • التصرف بعدوانية
  • عدم القدرة على تحريك الذراعين والساقين
  • ارتفاع ضغط الدم
  • العطش الشديد
  • الشعور بالتهيج
  • الحكة في مناطق بالجلد
  • الإرهاق
  • فقدان الشهية
  • فقدان السيطرة على المثانة
  • آلام أسفل الظهر أو بالجانبين
  • التغيرات المزاجية أو العقلية
  • آلام بالعضلات أو تشنجات
  • تشنجات أو وخز بالعضلات
  • الغثيان أو القيء
  • الاضطراب
  • خدر أو الشعور بالوخز في اليدين أو القدمين أو الشفاه
  • شحوب الجلد
  • شعور بالدق في الأذنين
  • زيادة سريعة في الوزن
  • تقشير الجلد
  • ضيق في التنفس
  • بطيء أو سرعة في نبضات القلب
  • التهاب الحلق
  • القرح أو وجود بقع بيضاء على الشفاه أو بالفم
  • الشعور بالذهول
  • انخفاض مفاجئ في كمية البول
  • خدر مفاجئ وضعف في الساقين والذراعين
  • التعرق
  • تورم في الوجه أو الكاحلين أو اليدين
  • تورم بالغدد
  • ضيق في الصدر
  • الارتجاف
  • اضطراب في التنفس
  • اضطراب في التنفس عند بذل جهد
  • نزيف غير معتاد مع كدمات
  • التعب أو الضعف الغير عادي
  • فقدان أو زيادة في الوزن بشكل غير معتاد
  • ضعف أو ثقل الساقين
  • زيادة الوزن
  • الإحساس بالصفير

الآثار الجانبية الأقل شيوعًا لـ بيلاتاسيبت

  • آلام في الظهر
  • سعال أو بصق دم
  • الشعور بالنعاس
  • آلام أو تصلب بالمفاصل
  • فقدان الشهية
  • التعرق في الليل
  • قرح دائمة دون التئام
  • مناطق وردية محمرة أو بقع متهيجة
  • نتوء لامع
  • حمى مرتفعة مفاجئة، أو حمى منخفضة لعدة أشهر
  • تورم بالقدمين أو أسفل الساقين
  • زيادة بالوزن
  • منطقة بيضاء أو صفراء شمعية كالندبة

قد تحدث بعض الآثار الجانبية التي عادة لا تحتاج إلى عناية طبية، وقد تختفي هذه الآثار الجانبية أثناء العلاج أثناء حدوث تكيف لجسمك مع الدواء، وأيضًا قد يستطيع أخصائي الرعاية الصحية إخبارك بطرق لمنع أو تقليل بعض هذه الآثار الجانبية. قم باستشارة أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك إذا استمر أي من الآثار الجانبية التالية أو إذا كان لديك أي أسئلة حولها:

الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا لـ بيلاتاسيبت

  • تشنجات بالبطن أو المعدة
  • عيوب بالجلد
  • آلام بالجسم
  • تجمع دموي تحت الجلد
  • سعال به مخاط
  • كدمة داكنة عميقة ذات لون أرجواني
  • الإسهال
  • صعوبة في حركة الأمعاء (البراز)
  • صعوبة في التحرك
  • جفاف الفم
  • احتقان الأذن
  • جلد جاف
  • فم برائحة الفاكهة
  • تساقط أو ترقق الشعر
  • الجوع الشديد
  • زيادة التعرق
  • زيادة في التبول
  • حكة أو ألم أو احمرار أو تورم
  • فقدان الوعي
  • فقدان بالصوت
  • تقلصات بالعضلات في اليدين والذراعين والساقين أو الوجه
  • آلام بالعضلات أو العظام
  • الشعور بالخدر أو الوخز حول الفم، أو أطراف الأصابع أو القدمين
  • ألم بالمفاصل
  • وجود بثور
  • الشعور بالاهتزاز في الساقين أو الذراعين أو اليدين أو القدمين
  • ضيق في التنفس
  • النعاس
  • العطس
  • تورم أو التهاب الفم
  • ضيق في الصدر
  • الشعور بالرعشة
  • مشاكل بالنوم
  • عدم القدرة على النوم
  • فقدان الوزن بشكل غير مبرر

قد تحدث بعض الأعراض الجانبية الأخرى الغير مدرجة بتلك القائمة في بعض المرضى، إذا لاحظت أيًا منها عليك، قم باستشارة الطبيب المختص.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د. محمد السرجاني
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد