الصداع النصفي (الشقيقة) Migraine – دليلك الشامل

قد يحدث الصداع النصفي أو الشقيقة Migraine بشكل مفاجئ وحاد، والكثير منا تعرضوا لنوبات هذا النوع من الصداع ويعرفون مدى ألمه، ولكن قد يجهل الكثير أسباب حدوث هذا المرض والمعلومات الطبية الأخرى اللازمة للتعامل معه، لذا أعددنا لكم المقال التالي لتتعرفوا على كل ما يجب معرفته عن الصداع النصفي، وهل يتعرض له البالغين فقط، ومعلومات أخرى، لذا احرصوا على المتابعة.

ADVERTISEMENT

ما هو الصداع النصفي؟

الصداع النصفى هو أحد الأمراض العصبية المشهورة التي تتسبب في ظهور عدد من الأعراض، أبرزها ألم حاد ونابض في جانب واحد من الرأس. وتزداد حدة الصداع النصفى بالحركة الجسدية والأضواء والأصوات والروائح، ويمكن أن يستمر لأربع ساعات أو عدة أيام. ويحدث لدى عدد كبير من الأشخاص نتيجة عوامل وراثية، ويُعتبر سادس مرض يُسبب الشعور بالعجز أو الإعاقة في العالم.

أنواع الصداع النصفي

توجد عدة أنواع للصداع النصفى أو الشقيقة، ويمكن أن يُعرف نفس النوع بأسماء مختلفة، وتتضمن الأنواع ما يلي:

ADVERTISEMENT
  1. الصداع النصفي المصحوب بهالة Migraine with aura: يكون مصحوب برؤية أصواء أو نقط أو تغيرات أخرى في الرؤية.
  2. الصداع النصفى غير المصحوب بهالة Migraine without aura: أكثر الأنواع شيوعاً، ولا يكون مصحوباً بعلامات تحذيرية مثل تغيرات الرؤية.
  3. الصداع النصفي الصامت Silent migraine: هو نوع يحدث بدون حدوث ألم في الرأس.
  4. الصداع النصفى المفلوج Hemiplegic migraine: حالة تؤثر على جانب واحد من الجسم مصحوبة بصداع حاد مفاجئ في جانب واحد وضعف في هذا الجانب من الجسم.
  5. الصداع النصفي العيني (الشقيقة العينية) Retinal migraine.
  6. الصداع النصفى المزمن Chronic migraine: يحدث عندما يتم الإصابة بالصداع 15 مرة على الأقل في الشهر الواحد، 8 مرات من ضمنهم يكونوا مصحوبين بخصائص هذا النوع من الصداع.
  7. الصداع النصفى المصحوب بهالة جذع الدماغ Migraine with brainstem aura: نوع من أنواع الصداع المصحوب بهالة، ويكون مصحوباً بألم في مؤخرة الرأس من الجانبين.
  8. الحالة الشقيقية Status migrainosus: هو نوع لا يستجيب للأدوية ويستمر لأكثر من 72 ساعة وتكون النوبات حادة ومتتالية، وتتطلب زيارة المشفى أو الطبيب.

أماكن الصداع النصفي

يحدث هذا النوع من الصداع في جهة أو ناحية واحدة من الرأس، اليمين أو الشمال (نصف الرأس بالوجه)، وأحياناً قد يحدث في الجبهتين. وإليكم أحد أماكن حدوثه من خلال الصورة التالية:

أماكن الصداع النصفي
أماكن الصداع النصفي

أعراض الصداع النصفي وعلاماته

عادة ما يمر الصداع النصفى بأربعة مراحل، وأحياناً قد يمر المريض بالمراحل كلها أو قد يمر ببعضها فقط، وتتضمن اعراض الشقيقة وفقاً لكل مرحلة ما يلي:

ADVERTISEMENT

مرحلة المقدمة:

تستمر لمدة 24 ساعة قبل بدء نوبة الشقيقة، وقد تظهر بعض الأعراض المبكرة مثل:

  • الرغبة في تناول الأطعمة أو أنواع معينة.
  • تغيرات مزاجية غير مفسرة.
  • التثاؤب بشكل لا يمكن التحكم به.
  • احتباس السوائل.
  • تبول زائد.

مرحلة الهالة:

قد تحدث هذه المرحلة قبل أو أثناء نوبة الصداع النصفي، وفي هذه المرحلة قد تختبر الأعراض التالية:

  • رؤية ومضات أو أضواء ساطعة أو خطوط متعرجة.
  • ضعف في العضلات.
  • الاحساس بأن شخص ما يقوم بلمسك أو جذبك.

مرحلة الصداع:

تبدأ النوبة بشكل تدريجي ثم تزداد حدتها، وعادة ما تتسبب في حدوث ألم شديد أو ألم مشابه للنبضات في جانب واحد من الرأس. ولكن أحياناً قد لا يعاني الشخص من ألم في الرأس (الصداع النصفي الصامت)، وقد تتضمن الأعراض الأخرى التي يمكن أن تظهر في هذه المرحلة ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • حساسية شديدة تجاه الضوء والضوضاء والروائح.
  • الغثيان والتقيؤ.
  • ألم يزداد حدته عند التحرك أو الكحة أو العطس.

المرحلة النهائية:

تلي هذه المرحلة نوبة الصداع وقد تشعر حينها بالتعب والضعف والارتباك. ويمكن أن تستمر هذه المرحلة لمدة يوم.

متى يحدث الصداع النصفي؟

يُعتبر هذا النوع من الصداع أكثر شيوعاً خلال الصباح، فعادة ما يستيقظ الشخص وهو مصاب به، كما يمكن أن يحدث لبعض الأشخاص الآخرين في أوقات معينة ومحددة مثل، قبل دورة الحيض أو أيام العطلة بعد التعرض لأسبوع مرهق في العمل.

أسباب الصداع النصفي

على الرغم من عدم فهم أسباب الإصابة بهذا النوع من الصداع، إلا أنه يبدو أن العوامل الوراثية والبيئية تلعب دوراً في ذلك، كما توجد بعض العوامل التي قد تحفز ظهور نوبات الصداع، فتتضمن اسباب الشقيقة وعواملها ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • التوتر والقلق.
  • التغيرات الهرمونية.
  • الأضواء الساطعة.

ويمكنكم معرفة المزيد عن أسباب هذا المرض من خلال مقال: ما هي اسباب الشقيقة؟ وهل هو وراثي؟

عوامل خطر الصداع النصفي

من الصعب التنبؤ بمن يمكن أن يتعرض لهذا المرض، ولكن توجد بعض عوامل الخطر التي يمكن أن تزيد من احتمال إصابة الشخص به، ومن ضمنها:

  • الجينات: أكثر من 80% من الأشخاص المصابين بهذا المرض، لديهم قريب من الدرجة الأولى مصاب به.
  • النوع: يحدث هذا النوع من الصداع للنساء أكثر من الرجال، خاصة النساء ما بين عمر 15 إلى 55 عام، وعادة يحدث هذا بسبب التغيرات الهرمونية.
  • مستوى التوتر: يكون الشخص أكثر عرضة للإصابة في حالة تعرضه لأحداث عالية التوتر.
  • التدخين.

تشخيص الصداع النصفي

لتشخيص هذا النوع من الصداع يقوم الطبيب بالتالي:

ADVERTISEMENT
  • جمع التاريخ الطبي.
  • السؤال عن الأعراض التي يشعر بها المريض.
  • عمل فحص جسدي وعصبي.

وجزء هام من تشخيص هذا المرض هو استبعاد الحالات الطبية التي يمكن أن تتسبب في ظهور الأعراض، كما يمكن أن يطلب الطبيب التحاليل التالية:

هل يمكن علاج الشقيقة؟

لا يوجد علاج نهائي لهذه الحالة الصحية، ولكن يمكن التحكم في الأعراض وتحسينها من خلال بعض العلاجات، وعادة ما يتم اللجوء للأدوية، ويتمثل حل الصداع النصفى الموصى به فيما يلي:

  • الأدوية المُجهضة أو المثبطة: تكون أكثر فاعلية في حالة استخدامها عند بداية ظهور الأعراض (الخفيفة)، حيث تعمل على وقف عملية الصداع وتقليل الأعراض المصاحبة مثل الألم والغثيان والحساسية تجاه الضوء.
  • الأدوية الوقائية: يتم وصف هذا النوع من الأدوية عندما تكون نوبات الصداع حادة، وتحدث أكثر من 4 مرات خلال الشهر، وتتداخل مع الأنشطة اليومية والطبيعية.

هل يمكن أن يُصاب الأطفال بالصداع النصفي؟

يمكن أن يُصاب الأطفال أيضاً بهذا النوع من الصداع، ولكن عادة ما يكون أقصر في المدة، ويكون مصحوب بأعراض خاصة بالبطن أو المعدة أكثر، مقارنة بالأعراض التي تظهر عند البالغين.

ADVERTISEMENT

الصداع النصفي وضرر الدماغ

في معظم الحالات لا يظهر أي ضرر في الدماغ نتيجة الإصابة بهذا النوع من الصداع، ولكن في بعض الحالات المعينة، والنادرة، يمكن أن يأتي هذا الصداع مع بعض المضاعفات الصحية التي يتم تعريفها باسم الحالة الشقيقية Status migrainosus  والتي يمكن أن تؤدي إلى حدوث سكتة دماغية، وفي هذه الحالة تموت الخلايا الدماغية بسبب انقطاع تدفق الدم، ولكن يجب التذكير مرة أخرى أن هذه الحالة نادرة للغاية.

الصداع النصفي أثناء الحمل

يمكن أن تُصاب الحوامل بهذا النوع من الصداع، ولكن توجد بعض أنواع أدوية الصداع التي يُنصح بعدم استخدامها خلال الحمل والتي يمكن أن تتسبب في حدوث أضرار وتشوهات للجنين. وتتضمن هذه الأدوية، الأدوية التي يمكن الحصول عليها بدون وصفة طبية مثل، الأسبرين والإيبوبروفين، لذا يجب التحدث مع الطبيب في حالة الإصابة بهذا النوع من الصداع أثتاء الحمل أو في حالة التخطيط للحمل.

وقد يقترح الطبيب استخدام أدوية معينة أو الاعتماد على العلاجات المنزلية التي قد تتضمن، تمارين الاسترخاء واستخدام كمادات الثلج. وجدير بالذكر أن أغلب نوبات الصداع تتوقف أو تتحسن عند الوصول للشهر الثالث من الحمل.

الفرق بين صداع التوتر والصداع النصفي

صداع التوتر هو ألم بسيط أو معتدل ينتشر في الرأس وليس في جانب واحد، ويتسبب في ظهور تقلصات في الرأس والرقبة، ويمكن أن يحدث نتيجة تناول بعض أنواع الطعام أو نتيجة القيام ببعض الأنشطة أو التعرض لضغوطات، وقد يحدث أيضاً نتيجة النظر لشاشة الكمبيوتر أو القيادة لفترات طويلة. كما يمكن أن يحدث نتيجة درجات الحرارة البادرة.

ويمكنكم التعرف على باقي الاختلافات بين هذين النوعين من الصداع من خلال مقال: الصداع التوتري وطرق علاجه

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مروة الطوخي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد