سن اليأس المبكر Premature Menopause

هل يختلف سن اليأس المبكر عن سن اليأس المعتاد؟ هل تظهر أعراض مختلفة؟ تعرفوا على أبرز المعلومات المتعلقة بحالة سن اليأس المبكر Premature Menopause وأعراضها أوسباب حدوثها وهل يمكن علاجها وعكس تأثيرها أم لا؟ بالإضافة لمعلومات أخرى وتساؤلات شائعة، أبرزها احتمال الحمل والولادة.

ADVERTISEMENT

ما هو سن اليأس المبكر؟

يحدث سن اليأس عندما يتوقف جسم المرأة عن التبويض وتتوقف الدورة الشهرية، وعادة ما تصل المرأة هذه المرحلة ما بين عمر 45 و 55 عام، ولكن توجد بعض النساء اللاتي يتعرضن لسن اليأس قبل عمر الأربعين، وهذا ما يُعرف بسن اليأس المبكر.

وقد تحدث هذه الحالة لأسباب غير معروفة، أو نتيجة بعض التدخلات الجراحية أو المشاكل الصحية، وترافق هذه الحالة أعراض جسدية ونفسية مختلفة.

ADVERTISEMENT

أعراض سن اليأس المبكر

تتشابه أعراض سن اليأس المبكر عادة مع أعراض سن اليأس المعتادة، وتتضمن أعراض سن اليأس المبكر ما يلي:

  • عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • اختلافات في كثافة دم الحيض، فيمكن أن تزيد كثاقة دم الدورة الشهرية أو يمكن أن تقل عن الوضع المعتاد.
  • التعرض للهبات الساخنة.
  • تهيج المثانة.
  • سلس البول.
  • جفاف المهبل.
  • حدوث تغيرات عاطفية وتقلبات مزاجية.
  • الشعور بالاكتئاب الخفيف.
  • جفاف في الجلد والبشرة، وأحياناً في الفم والعين.
  • قلة الرغبة في العلاقة الجنسية.

اسباب سن اليأس المبكر

يمكن أن يحدث سن اليأس المبكر بدون أسباب واضحة ومن تلقاء نفسه، أو يمكن أن يحدث نتيجة بعض الأسباب والمشاكل الصحية، نذكر منها ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • وجود تاريخ عائلي سابق بالإصابة بسن اليأس المبكر.
  • التدخين، فالنساء المدخنات معرضات للإصابة بسن اليأس المبكر بنسبة أكبر مقارنة بغير المدخنات، كما يمكن أن يتعرضن لأعراض أكثر حدة.
  • الخضوع للعلاج الكيميائي أو الإشعاعي لمنطقة الحوض لعلاج السرطان، حيث يمكن أن تدمر هذه العلاجات المبايض وتتسبب في توقف الدورة الشهرية، ولكن لا تتعرض جميع النساء لحدوث هذا.
  • إزالة المبايض جراحياً، حيث يمكن أن تتسبب هذه الجراحة في ظهور أعراض سن اليأس على الفور.
  • الخضوع لجراحة إزالة الرحم، وعلى الرغم من توقف الدورة بعد إزالة الرحم، إلا أنه في أغلب الحالات لا تبدأ أعراض سن اليأس في الظهور مباشرة، بسبب استمرار المبايض في إنتاج الهرمونات.
  • الإصابة ببعض الحالات الصحية مثل، أمراض الغدة الدرقية، التهاب المفاصل الروماتويدي، الإيدز، نقص في الكروموسومات ومتلازمة التعب المزمن.

علاج سن اليأس المبكر

لا تتطلب حالة سن اليأس المبكر نفسها أي علاج عادة، والعلاجات المتوفرة تهدف لتخفيف الأعراض المصاحبة للحالة أو للتحكم في الحالات المتعلقة بها، كما يمكن أن تساعد هذه العلاجات في التعامل مع التغيرات التي تحدث للجسم في هذه الفترة.

ويُعتبر أشهر العلاجات المستخدمة في هذه الحالة هي العلاج بالهرمونات البديلة، حيث يمكن استخدام منتجات الإستروجين عن طريق الفم أو استخدام المنتجات المهبلية، يجرعات منخفضة، لتساعد في تخفيف الأعراض.

ويُفضل التحدث مع الطبيب لمعرفة كل الخيارات المتاحة وتحديد الأنسب للحالة، لتجنب الإصابة بأي مشاكل أو مضاعفات صحية.

ADVERTISEMENT

علاج سن اليأس المبكر بالاعشاب

تتضمن بعض الأعشاب الشائع استخدامها لعلاج حالة انقطاع الطمث المبكر ما يلي:

  • الجينسنغ: يحتوي هذا النبات على خصائص مهدئة يمكن أن تساعد في تحسين مشاكل النوم التي تظهر في فترة سن اليأس.
  • نبتة كوهوش السوداء: يُعتبر من أشهر النباتات المستخدمة لتخفيف أعراض سن اليأس، ولكن تتعارض نتائج التجارب المتاحة حول مدى فاعليته وآمانه.
  • الصويا: يمكن أن تساعد منتجات الصويا في تخفيف أعراض سن اليأس المبكر، حيث تحتوي على مادة الأيسوفلافون المشابهة للإستروجين.
  • نبات اليام البري: تُشير بعض الدراسات إلى أن هذا النبات قد يحتوي على مواد لها تأثير مشابه للإستروجين، مما قد يساعد في تخفيف الأعراض، ولكن ما زالت النتائج غير حاسمة.
  • عشبة دونغ كاي الصينية: وفقاً لبعض التجارب الشخصية، أشارت بعض النساء إلى ملاحظة تحسن في أعراض سن اليأس لديهن بعد استخدام هذه العشبة، ولكن لا يوجد ما يكفي من الأدلة العلمية، وتتوافر هذه العشبة كمستخلص أو يمكن استخدامها كمشروب.
  • مستخلص لحاء الصنوبر: يحتوي هذا المستخلص على مكونات طبيعية وكيميائية تُسمى الفلافونويد، التي يمكن أن تساعد في تخفيف بعض أعراض سن اليأس المبكر مثل، الهبات الساخنة.

تحذير هام: هذه الأعشاب غير مدعومة بما يكفي من أبحاث وأدلة علمية، وأغلب هذه الخيارات قد تتسبب في ظهور أعراض جانبية، وقد تتفاعل مع المواد الأخرى الموجودة بالجسم أو الأدوية، لذا في حالة الرغبة في تجربة أياً منها، ننصح بشدة بضرورة استشارة الطبيب أولاً للتعرف على جميع الفوائد والأضرار، وهل هذا خيار علاجي مناسب للحالة الصحية العامة أم لا.

عودة الدورة الشهرية بعد سن اليأس المبكر

يحدث سن اليأس المبكر في عمر الأربعين أو قبله عادة، وتستمر أعراضه عادة لمدة 4 سنوات، ولكن قد تطول المدة عن هذا لدى بعض النساء، وأثناء هذا الوقت يكون هرموني الإستروجين والبروجسترون في حالة متغيرة باستمرار، وهذه التغيرات يمكن أن تؤثر على التبويض ودورة الطمث، وبعض النساء قد تلاحظ وجود نزيف قد يختلف شكله وكثافته في هذه الفترة.

ADVERTISEMENT

والعديد من الخبراء لا يعتبرون هذا النزيف عودة للدورة، ولكنه مجرد نزيف قد يحدث نتيجة غير الهرمونات والتغيرات الأخرى، والبعض الآخر قد يعتبرها دورة شهرية، لكن أهم ما يجب تذكره هنا هو أنه في حالة الوصول لسن اليأس، وخاصة المبكر، وملاحظة أي نزيف بعد انقطاع الدورة لفترة طويلة، يجب استشارة طبيب على الفور.

سن اليأس المبكر والحمل

الوصول لسن اليأس يعني توقف الدورة وعملية التبويض، ووفقاً للدراسات لا يمكن عكس فترة اليأس المبكر، ولكن توجد بعض العلاجات التي يمكن أن تقلل من الأعراض.

وفي أغلب الحالات لا يمكن حدوث للحمل في هذه الفترة، ولكن يبحث الخبراء عن طرق جديدة لمساعدة النساء في سن اليأس للحمل. وتُعتبر عملية “تجديد المبابض” هي أحدث الإجراءات التي تم تجربتها لتحقيق هذا الهدف، حيث يمكن أن تساعد في تحفيز المبايض لإنتاج البويضات مرة أخرى.

ADVERTISEMENT

وأثناء عملية التبويض العادية يتم إطلاق بيضة أو بويضات، ولكن في حالة الوصول لسن اليأس المبكر، تُصبح عملية التبيوض أقل استقراراً، ولا يتم إطلاق هذه البويضات كل شهر كالمعتاد، ولكن في أغلب الحالات قد تتواجد بعض البويضات في الرحم.

ويساعد إجراء تجديد المبايض على استعادة توزان الهرمونات المسئولة عن نمو البويصلات، مما يزيد من فرصة حدوث الحمل سواء بطريقة طبيعية أو عن طريق التلقيح الصناعي. وعلى الرغم من هذه النتائج المبشرة، ألا أن هذه النتائج ما زالت بحاجة للمزيد من التجارب والأبحاث، لمعرفة نسبة نجاحها وفاعليتها.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة يسرا الشرقاوي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد