سرطان اللوزتين Tonsil Cancer: الأعراض والأسباب والعلاج

سرطان اللوزتين واحد من أكثر أنواع سرطان الفم شيوعاً، وقد تكون الإصابة بفيروس الورم الحليمي أحد الأسباب الرئيسية في الإصابة بهذا النوع من السرطان، بجانب أسباب أخرى كثيرة، تابعوا معنا الآن سنتعرف على أبرز المعلومات عن سرطان اللوزتين، وأهم أعراضه وطرق تشخيصه وعلاجه.

ADVERTISEMENT

ما هو سرطان اللوزتين؟

سرطان اللوزتين “Tonsil Cancer” هو عبارة عن نمو بعض الخلايا الغريبة وغير الطبيعية في اللوزتين، ويكون هذا النمو بمعدلات غير طبيعية وبصورة خارجة عن السيطرة، وهذه الخلايا غير الطبيعية تشكل الأورام داخل اللوزتين.

يعتبر هذا النوع من السرطان هو الأكثر انتشاراً من بين أنواع سرطانات الفم والبلعوم المختلفة. هذا السرطان قد يصيب الأشخاص الذين قاموا باستئصال اللوزتين أيضاً، حيث أنه قد يصيب الأنسجة المتبقية منها.

ADVERTISEMENT

ما هي اعراض سرطان اللوزتين؟

يمكن تحديد هذه الأعراض الشائعة فيما يلي:

  • ظهور نتوءات في منطقة الرقبة.
  • ملاحظة وجود دم في اللعاب.
  • الإصابة بقرح لا تلتئم في مؤخرة الحلق والفم.
  • الشعور بآلام داخل الفم.
  • ملاحظة كبر حجم أحد اللوزتين عن الأخرى.
  • الشعور بألم في الأذن.
  • الإصابة بالتهابات متكررة في الحلق.
  • صعوبة في التحدث.
  • بحة وتغير في الصوت.
  • صعوبة البلع والمضغ.
  • الشعور بالإعياء بشكل مستمر.
  • فقدان الوزن بدون أسباب واضحة.
  • رائحة الفم الكريهة باستمرار.

هذه الأعراض تختلف من شخص لآخر حسب حالته، وقد يكون من السهل تشخيصه إذا أخذ الشخص المصاب به الأعراض التي يشعر بها على محمل الجد. فهذا السرطان يجعل الشخص المصاب به يشعر وكأن شيء عالق في حلقه، مع الشعور ببعض الآلام في منطقة الحلق والفم ككل، وظهور باقي الأعراض التي أوضحناها.

ADVERTISEMENT

أسباب سرطان اللوزتين

هناك بعض الأسباب والعوامل التي تزيد من خطر الإصابة بهذا النوع من السرطان، ومن أشهر هذه الأسباب:

الفئة الأكثر عرضة لسرطان اللوزتين

هذا السرطان من الممكن أي يصيب أي شخص في أي عمر، أي لا يرتبط بعمر معين، لكن تعتبر الفئة الأكثر عرضة للإصابة به الأشخاص في عمر الخمسين فأكثر. كما أنه في الفترة الأخيرة انتشرت حالات الإصابة بهذا السرطان، حيث أن 1 من كل 60 رجل معرض للإصابة بهذا السرطان، وواحدة من بين 140 سيدة معرضة أيضاً لهذه الإصابة. والسبب وراء ذلك هو زيادة معدل الإصابة بعدوى فيروس الورم الحليمي البشري.

طرق تشخيص سرطان اللوزتين

يتم أولاً فحص اللوزتين بشكل دقيق وكامل من قبل طبيب متخصص، لمعرفة وتقييم حالتهم وتحديد مكان وحجم الورم بهم، وخلال الفحص سيقوم الطبيب بعمل فحص شامل لمناطق:

ADVERTISEMENT
  • الرقبة.
  • الحلق.
  • الأذن.
  • الأنف.

وهذا للتأكد من عدم انتشار السرطان بهم. وفي بعض الحالات قد يظهر السرطان بشكل واضح للطبيب بالفحص السريري للمريض، لكن في كثير من الأحيان قد يطلب الطبيب فحوصات واختبارات شاملة أخرى، للتأكد من الإصابة بهذا السرطان، ومن أشهر هذه الفحوصات:

  • الأشعة المقطعية.
  • الرنين المغناطيسي.
  • أخذ عينة من الورم أو الخلايا غير الطبيعية في اللوزتين لفحصها.
  • عمل تحاليل صورة الدم، لتقييم الصحة العامة للمريض قبل تلقيه العلاج.

طرق علاج سرطان اللوزتين

هناك بعض الخيارات لعلاج هذا السرطان، ونوع العلاج يتم تحديده وفقاً للحالة وحجم ومكان الورم، وأيضاً العلاج يعتمد على ما إذا كان السرطان قد انتشر لمناطق أخرى بالجسم أم لا، ومن أشهر العلاجات المتاحة لهذا السرطان:

  1. الجراحة الروبوتية من خلال الفم، وهذا الإجراء الجراحي أكثر تتطوراً، ويمكنه الوصول للأورام بشكل دقيق، وفي أماكن قد يصعب الوصول لها بالطرق الأخرى والتقليدية.
  2. العلاجات الكيميائية، حيث يتم استخدام العلاج الكيميائي عن طريق الوريد أو الفم، لقتل الخلايا السرطانية وإبطاء نموها وتطورها، وفي الأغلب يكون العلاج الكيميائي جنباً إلى جنب مع العلاج الإشعاعي.
  3. العلاجات الإشعاعية، هذه العلاجات تكون من خلال توجيه بعض الحزم الإشعاعية للورم والخلايا السرطانية، بهدف قتلها والقضاء عليها، وفي الحالات المبكرة من هذا السرطان قد يكون العلاج الإشعاعي هو الأمثل للحد من الورم وتقليصه. كما يتم استخدامه بعد جراحة استئصال الورم، لكي يقوم بقتل الخلايا السرطانية المتبقية في الفم.
  4. الإجراء الجراحي، ففي حالة عدم التمكن من علاج الحالة وتدمير الورم والتخلص منه بالعلاجات السابقة، ففي هذه الحالة قد يكون التدخل الجراحي هو الحل الأمثل، خاصة في حال انتشار السرطان للغدد الليمفاوية.

مدة التعافي من علاج سرطان اللوز

المدة التي يستغرقها الشخص للتعافي من علاج هذا السرطان، تختلف من شخص لآخر، وذلك اعتماداً على عدة عوامل أيضاً أهما:

ADVERTISEMENT
  • درجة وشدة حالة الورم والسرطان.
  • مدى قدرة الجسم على التعافي والشفاء.

ففي بعض الحالات قد يستغرق الأمر عدة أسابيع لإتمام الكورسات العلاجية سواء بالعلاج الإشعاعي أو الكيميائي، وبعض الحالات قد يستغرق الأمر معهم عدة أشهر للتعافي واستعادة أنفسهم.

طرق الوقاية من سرطان اللوزتين

من الممكن تقليل فرص الإصابة بهذا السرطان، من خلال بعض الأشياء، وهي:

  • الإقلاع عن التدخين ومنتجات التبغ المختلفة.
  • تجنب شرب الكحوليات.
  • حماية نفسك من خطر الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري، وذلك من خلال أخذ اللقاحات الخاصة به، بجانب ممارسة الجنس الآمن.
  • عمل الفحوصات الروتينية التي تظهر وتكشف الإصابة بهذا النوع من السرطان، واكتشافه مبكراً.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مي حسين - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد