حبوب الميليا Milia (الدخينات) وطرق علاجها

ما المقصود بالدخينات أو حبوب الميليا Milia؟ ولماذا تظهر؟ وما أعراضها وعلاماتها؟ وكيف يمكن علاجها في المنزل بشكل طبيعي وبطرق طبية؟ تعرفوا على إجابات تلك الأسئلة بالتفصيل من خلال الفقرات التالية ومعلومات أخرى مفيدة لكم ولصحتكم.

ADVERTISEMENT

ما هي الدخينات أو حبوب الميليا؟

الدخينات أو الميليا هي حبوب بيضاء صغيرة تظهر على الجلد، وتُصيب الرضع بشكل شائع وعادة ما تظهر على الأنف أو الذقن أو الخدين، ولكن يمكن أن تظهر للأشخاص في مختلف الأعمار وفي أماكن متفرقة من الجسم.

وعادة ما يستمر ظهور هذه الحبوب لدى الرضع لعدة أسابيع ثم تختفي، فلا تتطلب علاج معين، ولكن قد يلجأ ويبحث البالغين عن طرق للتخلص من هذه الحبوب للحفاظ على شكل وجمال الجلد.

ADVERTISEMENT

أعراض الدخينات

عادة ما تظهر هذه الحالة على هيئة حبوب بيضاء صغيرة تظهر على:

  • يمكن أن تظهر حبوب الميليا في الجفن أو حول العينين.
  • الخدين.
  • الذقن.
  • الأنف.
  • جبهة الرأس، وخاصة لدى البالغين.
  • جذع الجسم.
  • الأطراف.

الدخينات (حبوب الميليا) Milia

ADVERTISEMENT

وجدير بالذكر أن حالة الدخينات لا تتسبب عادة في حدوث أي ألم او حكة جلدية، وفي حالة ظهور أعراض أخرى أكثر حدة مثل، الالتهاب والألم أو خراج فقد تكون هذه الأعراض علامة للإصابة بحب الشباب ويجب استشارة الطبيب.

أسباب ظهور حبوب الميليا

يقوم الجسم عادة بالتخلص من خلايا الجلد الميتة، لإفساح المجال لظهور خلايا جديدة، وعندما لا يتم التخلص من الخلايا الميتة تتجمع تحت الجلد وتتصلب، وتكون ما يُعرف بحبوب الدخينات أو حبوب الميليا. كما يمكن أن تحدث هذه الحالة أيضاً نتيجة التالي:

  • حدوث ضرر أو تلف بالجلد نتيجة الإصابة بطفح أو التعرض للشمس أو حدوث إصابة أو جرح بالجلد.
  • استخدام الأدوية الستيرويدية لفترات طويلة.
  • الجينات الوراثية.
  • الإصابة بأحد الأمراض المناعية الذاتية.

ويُعتبر الأطفال أكثر عرضة للإصابة بهذه الحالة لأن جلدهم ما زال في مرحلة التعلم الخاصة بكيفية استبدال الخلايا الميتة بخلايا جديدة. ويمكن أن تكون أكثر عرضة للإصابة بحالة الدخينات في الحالات التالية:

ADVERTISEMENT
  • عدم الاهتمام بصحة الجلد والبشرة.
  • استخدام مستحضرات تجميل تقوم بسد مسام البشرة.
  • عدم الحصول على أوقات نوم كافية.
  • الإصابة ببعض الحالات الجلدية مثل، قشرة الشعر، الوردية أو الإكزيما.

كيفية تشخيص حبوب الميليا

في معظم الحالات، وخاصة في حالة الرضع يستطيع الطبيب تشخيص مرض الدخينات عن طريق النظر للطفل، وفي حالة عدم التأكد هل هي حبوب ميليا أم حالة جلدية أخرى قد يتنج عنها حبوب مشابهة، يقوم الطبيب بعمل خزعة جلدية للتأكد وتشخيص الحالة.

علاج حبوب الميليا

تتضمن طرق علاج حبوب الميليا تحت العين وفي الأماكن الجلدية الأخرى ما يلي:

علاج الدخينات في المنزل:

في العديد من الحالات تختفي الحبوب من تلقاء نفسها في عدة أشهر، وعلى الرغم من عدم وجود أدلة علمية كافية تدعم فاعلية هذه الطرق، إلا أنه توجد بعض الطرق والنصائح المنزلية التي يمكن أن تساعد في التخلص من هذه الحبوب، أبرزها:

ADVERTISEMENT
  • تنظيف المنطقة المصابة يومياً، ويمكن استخدام صابون خفيف أو معتدل التأثير لمنع حدوث أي تهيج للجلد، ويوجد أنواع مخصصة من الصابون للبشرة الحساسة.
  • فتح مسام البشرة بالبخار، ويمكن عمل هذا عن طريق الجلوس في الحمام بالقرب من مياه الاستحمام الساخنة.
  • تقشير المنطقة بشكل منتظم، ولكن يجب عدم الإفراط في التقشير لمنع تهيج الجلد.
  • استخدام كريم واقي الشمس، وخاصة الأنواع عالية الحماية
  • استخدام الريتينويد الموضعي، وهي كريمات أو أنواع جل، مستخرجة من فيتامين أ، تُستخدم بشكل أساسي لعلاج حب الشباب ومشاكل جلدية أخرى.
  • تجنب وخز الحبوب واللعب بها، لمنع حدوث التهابات وعدوى قد تؤدي لحدوث جروح وندوب في المكان المصاب.

كما تقترح بعض الدراسات المتوفرة إلى أن بعض الطرق والأعشاب الطبيعية الأخرى، قد تساعد في علاج هذه الحالة الجلدية، نتيجة احتوائها على خصائص مضادة للبكتيريا، مثل:

  • الورد.
  • القرفة.
  • العسل.

ولكن ما زالت فاعلية هذه الأعشاب بحاجة للمزيد من الدراسات والإثباتات.

العلاجات الطبية:

في حالة حدوث قلق نتيجة الإصابة بهذه الحالة الجلدية، يتم أحياناً اللجوء لبعض العلاجت الطبية منها ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • إزالة سطح البثور De-roofing: يقوم الطبيب باستخدام إبرة معقمة أو شفرة لإزالة الميليا.
  • الكشط Curettage: يقوم الطبيب بتخدير المنطقة، وإزالة الحبوب، ثم غلق الجلد بسلك ساخن.
  • العلاج بالتبريد Cryotherapy: يتم تجميد الحبوب والتخلص منها، عادة بالنيتروجين السائل، وعادة ما يتسبب هذا الإجراء في حدوث تقرحات وتورم يختفي بعد عدة أيام.
  • التقشير الكيميائي Chemical peel: يساعد هذا الإجراء في تقشير أول طبقة من الجلد، للمساعدة في ظهور خلايا الجلد الجديدة.
  • الاستئصال بالليزر Laser ablation: يتم توجيه كميات صغيرة من الليزر على المناطق المصابة لإزالة الحبوب.

تنويه هام: لا يجب تجربة أي من العلاجات السابق ذكرها في المنزل بدون وجود مختص، منعاً لحدوث أي مضاعفات ومشاكل جلدية وصحية خطيرة.

علاج الدخينات للرضع

على الرغم من أن سبب إصابة الرضع بهذه الحالة الجلدية غير معروف كلياً، وأحياناً قد يتم الخلط بينها وبين حب الشباب للرضع الذي يحدث نتيجة هرمونات الأم، توجد بعض النصائح التي يمكن أن تساعد في الحفاظ على مظهر جلد وبشرة الرضيع منها:

  • غسل وجه الطفل بشكل يومي بالماء الدافئ وصابون أطفال معتدل.
  • تنظيف وتجفيف بشرة الطفل برقة وعدم تجريح البشرة أو التجفيف بعنف.
  • لا يجب كشط أو وخز الحبوب لمنع حدوث تهيح وعدوى لبشرة الطفل.
  • تجنب استخدام المرطبات والزيوت على وجه الطفل.

هل يمكن الوقاية من حبوب الميليا؟

معظم حالات الدخينات لا يمكن الوقاية منها، ولكن يمكن اتخاذ بعض الخطوات الوقائية لحماية الجلد مثل:

ADVERTISEMENT
  • تجنب التعرض المفرض لأشعة الشمس.
  • تجنب استخدام كريمات ومراهم الوجه سميكة القوام.
  • تجنب الإفراط في تقشير الوجه.
  • الحفاظ على نظافة الوجه من الأتربة والعرق وأي مواد أخرى قد تتسبب في انسداد المسام.
  • بدء الاهتمام بالجلد والبشرة في وقت مبكر، خاصة في حالة كان رضيعك عرضة لهذه الحالة، فيجب تعليمه أو تعليمها كيفية حماية البشرة والعناية بها.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مروة الطوخي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد