انخفاض ضغط الدماغ Intracranial hypotension

يحدث انخفاض ضغط الدماغ Intracranial hypotension أو Low intracranial pressure نتيجة العديد من الأسباب، ومن أهمها التعرض لصدمة قوية أو حادث، مما ينتج عنه أعراضًا مزعجة وأبرزها صداع الضغط المنخفض، ومشاكل في الرؤية والسمع، وفي هذا المقال سنتعرف على أهم التفاصيل عن هذا المرض.

ADVERTISEMENT

ما هو انخفاض ضغط الدماغ؟

يعرف انخفاض ضغط الدماغ بأنه انخفاض ضغط السائل الدماغي عن 6 مم زئبقي، ويحدث بصفة أساسية نتيجة التسرب، وتشير بعض المصادر إلى أن تشخيص هذا المرض ما زال صعبًا نظرًا لاختلاف الأدلة العلمية والسريرية، وتشابه أعراضه مع أمراض أخر، إلا أن إمكانية التعرف عليه تحسنت كثيرًا عن ذي قبل.

أعراض انخفاض ضغط المخ

هناك العديد من أعراض نقص السائل الدماغي التي يعاني منها المرضى، وفيما يلي أهم تلك الأعراض:

صداع انخفاض الضغط

يعتبر الصداع من أبرز أعراض انخفاض الضغط داخل القحف، ومن العلامات المميزة، والفارقة لهذا النوع من الصداع هي الشعور به عند الوقوف أو الجلوس، بينما يختفي عند الاستلقاء، إذ تجد المريض لا يشكو من الصداع عند الاستيقاظ من النوم صباحًا، ولكن بمجرد القيام من السرير، يشكو من صداع شديد في مؤخرة رأسه.

ADVERTISEMENT

الغثيان، والقيء

يشكو مرضى انخفاض ضغط المخ، من الغثيان والقيء المصاحبين للصداع في بعض الأحيان.

سيلان الأنف

يعتبر سيلان الأنف، من الأعراض الشائعة لتسرب السائل النخاعي، ويصعب على المريض معرفة الفرق بين السائل النخاعي والمخاط في هذه الحالة. ويظهر الفرق في أن السائل النخاعي هو سائل عديم اللون، وذو قوام مائي على عكس المخاط، فهو سميك، ومتماسك.

مشاكل السمع، والأذن

قد يشكو المرضى من الثر الأذني (وهو تصريف السوائل من الأذن وتعني بالإنجليزية otorrhea)، كما أن فقدان السمع وطنين الأذن من الأعراض المحتملة أيضًا.

أعراض أخرى

  • الرؤية المزدوجة، أو تشوش الرؤية.
  • فقدان التركيز.
  • فقدان الوعي.
  • تصلب، وألم الرقبة.
  • الدوار.

أسباب انخفاض ضغط الدماغ

يرجع السبب الرئيسي لانخفاض ضغط الدماغ هو حدوث تسريب للسائل النخاعي، وتشير المصادر إلى أن 90% من أسباب التسريب هي إصابات الجمجمة نتيجة الحوادث مثل حوادث الدراجات النارية، أو السقوط من أعلى.

ADVERTISEMENT

كما يمكن أن يحدث التسريب بسبب إصابة الأم الجافية Dura Mater سواء بسبب حادث، أو ضعفها عند الولادة، أو بعد العمليات الجراحية. وهناك أسباب أخرى قد تشمل:

  • تسريب بعد البزل القطني.
  • أورام المخ.
  • العيوب الخلقية في الجمجمة.
  • العدوى.

أضرار تسرب السائل النخاعي

قد ينتج عن تلك الحالة مشاكل ومضاعفات أكثر خطورة مثل:

  • الفتق المخي، وهو تحرك أنسجة المخ من مكانها داخل الجمجمة.
  • جلطات دماغية.
  • غيبوبة.

تشخيص انخفاض ضغط الدماغ

أثناء التشخيص، قد يتعرف الطبيب على هذا المرض من خلال وصف مشكلة الصداع الذي يعاني المريض منه كما تم وصفه في فقرة سابقة، كما أن هناك بعض الفحوصات الأخرى مثل:

  • الرنين المغناطيسي.
  • الأشعة المقطعية.
  • تحليل السائل النخاعي المتسرب للتفرقة بينه وبين المخاط.
  • قياس ضغط السائل النخاعي.

علاج انخفاض ضغط الدماغ

تشمل علاج هذه الحالة ما يلي:

ADVERTISEMENT

العلاجات التحفظية

تشمل العلاجات التحفظية ما يلي:

  • الراحة التامة، والتزام الفراش.
  • وصف الأدوية لعلاج الأعراض مثل الصداع.
  • شرب الكثير من السوائل.
  • جرعات الكافيين الوريدية.

رقعة دم فوق الجافية

رقعة دم فوق الجافية epidural blood patch هي عملية جراحية يتم استخدام الدم لترقيع التمزق في الأم الجافية، إذ يسحب الطبيب كمية من الدم، ثم يحقنها بصورة معينة على المنطقة المتضررة، وهي عملية ذات نسب نجاح عالية، ولكنها لا تعالج كل من يعاني من التسرب.

ADVERTISEMENT

الجراحة

قد يتم اللجوء إلى الجراحة في حال:

  • فشل العلاج التحفظي.
  • تسريب لا يتوقف.
  • جلطات في الدماغ، أو في الحبل الشوكي.
  • فتق أنسجة المخ.
  • التهاب السحايا.

وتتضمن الجراحة خياطة أي قطع أو تمزق، وتعتمد على مكان هذا التمزق، فعلى سبيل المثل، إذا كان التمزق في الرأس، ويسبب تصريف السائل النخاعي من الأنف، يستخدم الطبيب المنظار ليمرره عبر الأنف لخياطة التمزق، أما إذا كان التصريف من الأذن، يتطلب ذلك جراحة مفتوحة بصنع شق في فروة الرأس.

اقرأ أيضا عن ارتفاع ضغط الدماغ

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د.كريم محمود
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد