الساركوبينيا (شيخوخة العضلات) Sarcopenia وعلاجها

الساركوبينيا Sarcopenia أو شيخوخة العضلات هي حالة تعبر عن خسارة الجسم لكتلة العضلات مع التقدم في السن، حتى لو كان الشخص نشيط، سنتعرف أكثر على أسباب هذه الحالة وهل لها أعراض.

ADVERTISEMENT

أسباب الساركوبينيا

يمكن أن تكون هناك بعض العوامل التي تساهم في حدوث هذه الحالة مع تقدم العمر، وأبرزها عدم ممارسة الأنشطة الرياضة أو الكسل وقلة النشاط بشكل عام، إلى جانب عوامل أخرى مثل:

  • انخفاض تركيز بعض الهرمونات مثل هرمون التستوستيرون وهرمون النمو.
  • حدوث انخفاض في الخلايا العصبية التي تقوم بتوصيل الإشارات من الدماغ إلى العضلات من أجل الحركة.
  • لا يتم الحصول على القدر الكافي من البرويتين أو السعرات الحرارية وهي عناصر مهمة من أجل كتلة العضلات.
  • قلة القدرة على القيام بتحويل البروتين إلى طاقة.
  • الإصابة بالإجهاد والضغط الشديد.
  • الإصابة بالالتهاب.

أعراض شيخوخة العضلات

يمكن أن يلاحظ الشخص المصاب بهذه الحالة أنه يعاني من الضعف، إلى جانب وجود صعوبة في التحمل البدني، مما يسبب قلة النشاط البدني والنتيجة تكون في النهاية حدوث تقلص في الكتلة العضلية، كما أن انخفاض الكريات البيضاء يمكن أن يؤثر على توزان الجسم والمشي، والقدرة على ممارسة الأنشطة اليومية بشكل عام.

ADVERTISEMENT

يمكن أيضا أن يكون خسارة الوزن بصورة غير طبيعية وبدون السعي، علامة على الإصابة بالمرض.

علاج الساركوبينيا

من العلاجات المهمة لهذه الحالة هو أن تقوم بممارسة الرياضة، ومن هذه التمارين القيام بتمارين القوة أو المقاومة، ومن فوائد هذه الرياضات العمل على زيادة قوة العضلات، ويمكن زيادة تحمل العضلات من خلال استخدام الأوزان.

ADVERTISEMENT

بالنسبة لتمارين المقاومة قد يكون لها دور في تعزيز صحة الجهاز العصبي والعضلي، إلى جانب دورها في تعزيز قدرة فئة كبار السن الأكبر عمرا في تعزيز قدرة أجسامهم على تحويل البروتين إلى طاقة.

لذلك من المهم معرفة العدد المناسب والمطلوب من تمارين المقاومة ومدى شدتها، وذلك من أجل الحصول على الفائدة المطلوبة منها والتعرض لخطر الإصابات بشكل أقل، لذلك من المهم الاستعانة بمتخصص في العلاج الفيزيائي يملك الخبرة الحقيقية في هذا المجال، من أجل وضع نظام مناسب لجسمك وسنك.

العلاج بالأدوية

لا تعتبر الأدوية الخيار الأول لمواجهة شيخوخة العضلات، ولكن يتم مناقشة إمكانية استخدام الهرمونات البديلة من أجل زيادة كتلة الجسم، ولكن بسبب الجدل حول هذه الأدوية والمكملات، لا يجب استخدامها أبدا بدون استشارة الطبيب.

ADVERTISEMENT

هناك بعض العلاج محل دراسة، ويمكن ذكر بعض منها وهي:

  • مكملات هرمون النمو.
  • مكملات التستوستيرون.
  • فيتامين د.
  • أدوية لعلاج متلازمة التمثيل الغذائي.

ولا يجب استخدام أي أدوية عموما بدون استشارة الطبيب بالطبع أولا.

هل يمكن الوقاية من الساركوبينيا؟

ممارسة الأنشطة البدنية قد يساعد على خفض فرص الإصابة بالمرض، لذلك امنح جسمك حوالي 30 دقيقة من التمارين بشكل يومي مثل تمارين الركض والمشي، فهي أنشطة سهلة ومفيدة للجسم.

ADVERTISEMENT

يجب أن يكون اهتمام بالنظام الغذائي إلى جانب ممارسة الرياضة أيضا، لأن البروتين على سبيل المثال يمكن أن يساعد فئة كبار السن على خفض فرص الإصابة بمرض شيخوخة العضلات، ويمكن سؤال الطبيب عن المكملات التي يمكن أن تساعد في تعزيز صحة الجسم والعضلات أيضا.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة روضة بكر - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد