الكافيين: أهم الفوائد والأضرار ومعلومات هامة

الكافيين
الكافيين أحد المواد الطبيعية الشهيرة والشائعة، ويعتمد عليها الملايين حول العالم من خلال المشروبات المحتوية على هذه المادة كالقهوة والشاي وغيرهم من مصادر هذه المادة، ولأن الموضوع يشغل بال الكثير ويحبون أن يتعرفوا على كل ما يخصها، فهنا سنوضح لكم ماهية مادة الكافيين، وأهم والفوائد والأضرار وتأثيراتها على الجسم، فتابعونا.

ADVERTISEMENT

ما هو الكافيين؟

الكافيين عبارة عن مادة منبهة طبيعية، توجد في العديد من الأطعمة والمشروبات التي نعتمد عليها بشكل يومي، وتعتبر من أشهر المواد والمكونات الطبيعية استخداماً، حيث تقدر نسبة الأشخاص الذين يستهلكون منتجات تحتوي على هذه المادة يومياً بحوالي 80% من سكان العالم، لكي تجعلهم في حالة يقظة، وينتبهوا لمهامهم اليومية المطلوبة منهم.

وهذا كله يرجع إلى خصائص المادة التي تعمل على تحفيز الدماغ، وتساعد على يقظه الجهاز العصبي المركزي داخل الجسم، وهذا يجعل الشخص في حالة من اليقظة المؤقتة كما تخفف من الشعور بالتعب والإرهاق.

ADVERTISEMENT

كما توجد مادة كافيين اصطناعية، يتم تصنيعها لكي تضاف لبعض الأطعمة والمشروبات والأدوية أيضاً، لأن الكثير من الأدوية تحتوي عليها مثل، مسكنات الألم وبعض أدوية نزلات البرد، والأدوية الأخرى شائعة الاستخدام والتي تساعد على اليقظة وزيادة التركيز والانتباه.

فوائد الكافيين

هناك بعض الفوائد الصحية لتناول الكافيين والتي دعمتها الدراسات والأبحاث، ومن فوائدها ما يلي:

ADVERTISEMENT

1. تحسين المزاج ودعم وظائف المخ

تناوله بأي شكل من أشكاله يعمل على زيادة في نسب بعض الجزيئات في الجسم مثل الدوبامين والنورادرينالين والأدرينالين، وهذه التغييرات التي تحدث في الجسم تساعد على تغيير بعض رسائل المخ والدماغ والتي تفيد المزاج بشكل إيجابي وتدعم وظائف العقل. كما أن هناك دراسات أوضحت هذه الفوائد، ومنها:

  • دراسات وجدت أنه بعد تناول مجموعة من الأشخاص للكافيين بنسب مختلفة، تحسنت اليقظة والذاكرة والتذكر قصير المدى لديهم.
  • دراسات أخرى قد ربطت بين شرب كمية معينة من مشروبات الكافيين يومياً كالقهوة والتي قدرت بحوالي من كوبين لـ 3 أكواب بنسبة كافيين من 200 لـ 300 ميلجرام، وبين انخفاض نسب حدوث الإنتحار بنسبة تصل لـ 45%.
  • دراسة أخرى فقد أوضحت أن مخاطر الإصابة بالاكتئاب قد انخفضت بنسبة حوالي 13% بين مستهلكي الكافيين.
  • دراسات قد أوضحت أن شرب حوالي من 3 لـ 5 أكواب قهوة يومياً، أو 3 أكواب فيما أكثر من الشاي يومياً، يساعد على التقليل من خطورة الإصابة ببعض أمراض الدماغ مثل، الزهايمر ومرض باركنسون بنسبة تصل لحوالي من 28 لـ 60%.

2. تعزيز التمثيل الغذائي وحرق الدهون

الكافيين لديه قدرة كبيرة على تحفيز وتعزيز الجهاز العصبي المركزي في الجسم، ولهذا فهو يزيد من:

  • عملية التمثيل الغذائي بنسبة قد تصل لـ 11%.
  • عملية حرق الدهون بنسبة قد تصل لـ 13%.

وبعض الدراسات العلمية قد أوضحت أنه في حالة تناول حوالي 300 ميليجرام بشكل يومي منه، يساعدك ذلك على حرق حوالي 79 سعرة حرارية خلال اليوم بشكل إضافي.

ADVERTISEMENT

كما أن هناك دراسة كبيرة استمرت لمدة 12 عام، أوضحت أن الأشخاص المشاركين في التجربة، والذين تناولوا القهوة بشكل منتظم، كانوا أخف في الوزن في نهاية الدراسة. لكن قد تأخذ هذه التأثيرات وقتاً على المدى الطويل.

3. تعزيز الأداء الرياضي

حيث أن تناول الكافيين قبل أداء التمرين بحوالي ساعة، يساعد على تعزز أداء التمارين الرياضية بشكل صحي، حيث أنه يزيد من استخدام جسمك للدهون كوقود لك أثناء هذه التمارين.

بالإضافة إلى أنه يساعد على استمرار مخزون الجلوكوز الموجود في العضلات لأطول فتة ممكنة، وبهذا يؤخر من وصول عضلاتك لمرحلة الإرهاق ويساعد على تحسين أعراض تقلص العضلات، كما يزيد من تحملك للتعب.

ADVERTISEMENT

4. الوقاية من الأمراض المزمنة

فهو يساعد على الوقاية من بعض الأمراض المزمنة كأمراض القلب والسكري، حيث أن نتائج التجارب والدراسات تشير إلى أن خطر الإصابة بأمراض القلب ينخفص بنسبة تصل من 16 لـ 18%. بين الأشخاص الذين يتناولون القهوة بشكل يومي.

كما أن شرب القهوة أو الشاي الأخضر بمعدل من 2 لـ 4 أكواب يومياً يقلل من خطر الإصابة ببعض الأمراض مثل السكتة الدماغية بنسبة من 14 لـ 20%.

بالإضافة إلى أنه قد يحمي من خطور الإصابة بمرض السكري، فهناك دراسة توضح انخفاض فرص الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني بنسبة تصل لـ 29% بين أولئك الذين يتناولون القهوة بشكل يومي ومنتظم، لكن أوضحوا أيضاً أن ما يساعد القهوة على ذلك احتوائها على بعض الخصائص والمركبات الأخرى المفيدة للصحة.

ADVERTISEMENT

5. فوائد صحية أخرى

هناك بعض الفوائد الصحية الهامة الأخرى لهذه المادة، ومنها:

  • تعزيز صحة الكبد وحمايته، وتقليل من خطر الإصابة بتلف الكبد، كما تعمل على إبطاء تقدم مراحل مرض الكبد في حالة الإصابة.
  • تناول القهوة يساعد على تقليل خطر الوفاة المبكرة، وبالأخص لمرضى السكري والنساء، وبالتالي تدعم طولة العمر.
  • تقلل من خطر الإصابة بالسرطان، فتناول من 2 لـ 4 أكواب من القهوة بشكل يومي يساعد على الحد من خطر الإصابة بالسرطان، خاصة سرطان الكبد وسرطان المستقيم وسرطان القولون.
  • يعزز من صحة الجلد، حيث أن تناول القهوة بشكل يومي بمعدل كافيين جيد يساعد على تقليل خطورة الإصابة بأمراض الجلد الصعبة مثل، سرطان الجلد.
  • يقلل من خطورة الإصابة بمرض التصلب العصبي المتعدد أو ما يعرف بـ MS، حيث تقل فرصة الإصابة بهذا المرض بين مستهلكي القهوة، لكن مازالت الدراسات قائمة للبحث حول هذه الفائدة للتأكد منها.
  • يقلل من خطر الإصابة بمرض النقرس، فشرب حوالي 4 أكواب من القهوة بشكل يومي، يساعد على الحد من خطورة الإصابة بالنقرس.
  • تعزيز صحة الأمعاء، وذلك لأن تناول حوالي 3 أكواب قهوة خلال اليوم بشكل منتظم ولفترة لا تقل عن ثلاثة أسابيع، قد يساعد على دعم صحة الأمعاء وزيادة نشاط البكتيريا المفيدة في الأمعاء.

هذه الفوائد التي تحدثنا عنها قد تدعم صحة الجسم بسبب المركبات والخصائص الأخرى المحتوية عليها بعض المشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين كالقهوة والشاي، حيث تساعد هذه الخصائص الاستفادة من هذه الفوائد الصحية المتعددة بجانب الكافيين.

سيروم الكافيين

مادة الكافيين تساعد على تعزيز صحة الجلد بشكل كبير لهذا يتم استخدامها واستخدام مصادرها لإنتاج بعض منتجات البشرة الفعالة ومنها سيرم الكافيين للبشرة، خاصة سيرم الكافيين للهالات السوداء وتجاعيد أسفل العين، فهذا النوع شائع جداً. كما أن للكافيين بعض الفوائد للبشرة، مثل:

ADVERTISEMENT
  • حماية البشرة من التلف.
  • دعم نعومة وإشراق البشرة.
  • التخلص من انتفاخات أسفل العينين.
  • تهدئة الالتهابات واحمرار والتهاب الجلد خاصة الناتجة عن التعرض لأشعة الشمس.

حبوب الكافيين

هذه الحبوب تستخدم لزيادة التركيز والطاقة، خاصة أثناء الدراسة أو العمل وأداء المهام اليومية، وتضمن لك دفعة من الطاقة على المدى القصير، وقد تحتوي هذه الحبوب على كافيين طبيعي أو مصنع.

نسب الكافيين في هذه الحبوب تختلف باختلاف أنواع الحبوب وحسب العلامة التجارية، وفي الغالب قد تصل نسبه في بعض الحبوب من 100 لـ 200 ميليجرام كافيين، وهذه الحبوب في الغالب آمنة لمعظم الأشخاص لكن يجب تناولها باعتدال.

اضرار الكافيين على الصحة

في الغالب استهلاك الكافيين يعتبر آمن بكل أشكاله ومصادره، على الرغم من أنه قد يصبح عادة لدى البعض. ومع ذلك فإن هناك بعض الأضرار والآثار الجانبية المترتبة على تناوله بشكل غير معتدل ومفرط، مثل:

  • نوبات القلق.
  • الرعشة.
  • الأرق.
  • صعوبات النوم.
  • عدم انتظام معدل ضربات القلب.
  • الصداع خاصة الصداع النصفي.
  • التعرض لارتفاع ضغط الدم لفئة من الأشخاص.
  • من الممكن أن يتفاعل مع بعض الأدوية التي يستخدمها بعض الأشخاص.
  • التعرض لأعراض حساسية الكافيين.

كما أن هناك بعض الأشخاص يجب عليهم تجنب تناول مصادر بها كافيين والحد من استهلاكها، ومنهم:

  • المصابون باضطرابات القلق.
  • الذين يعانون من الصداع خاصة الصداع المزمن والنصفي.
  • المصابون بالقلق.
  • المصابون بمشاكل في معدل ضربات القلب.
  • المصابون بقرحة المعدة وارتجاع المريء.
  • المصابون بارتفاع في ضغط الدم.
  • الأشخاص الذين يستخدمون أدوية أو مكملات، فلابد من استشارة الطبيب.
  • الأطفال والمراهقين الأفضل تجنب استهلاكه، خاصة الأطفال.

الكافيين للحامل

قد يكون من الآمن استهلاك الكافيين أثناء الحمل، لكن بكميات بسيطة تقدر بحوالي 200 ميليجرام أو أقل خلال اليوم، لأن تناوله بكميات كبيرة وزائدة عن الحد المسموح به قد يعرض الأم للإجهاض وتعرض الجنين لمشاكل أخرى مثل انخفاض وزنه عن الوزن الطبيعي عند الولادة، لأن هذه المادة تعبر من خلال المشيمة بكل سهولة وتصل للجنين في بطن الأم وتؤثر عليه وعلى نموه.

لهذا من الأفضل التقليل من تناوله واستشارة الطبيب المتابع للحمل حوال إمكانية استهلاكه أم لا، لأن حالتك قد تكون غير مسموح لها بتناول أي مصادر كافيين.

اضرار تناول الكافين أثناء الرضاعة

كما هو الحال أثناء فترة الحمل، فيفضل تجنب الكافيين أو استخدامه بكميات بسيطة أثناء فترة الرضاعة الطبيعية، لأنه ينتقل بسهولة لحليب الأم، وفي حالة تناول الأم لكميات كبيرة وزائدة منه، يتعرض الطفل لمشاكل ومضاعفات وأعراض متعبة، مثل:

  • التهيج.
  • مشاكل في النوم.
  • نشاط زائد في الأمعاء.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مي حسين - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد