هل سرعة القذف تؤثر على الحمل؟

يوجد اعتقاد شائع بين البعض أن سرعة القذف تؤدي للعقم وعدم حدوث الحمل، فهل هل سرعة القذف تؤثر على الحمل بالفعل؟ لا، فذلك اعتقاد خاطيء؛ لأن القذف المبكر لا يؤثر على طبيعة الحيوانات المنوية، ولا قدرتها على الاختراق.

ADVERTISEMENT

تتمثل مشكلة سرعة القذف والحمل في حدوث قذف سريع بعد الإيلاج (في غضون دقيقة) مما قد يؤدي لعدم قدرة الحيوانات المنوية على الوصول والتخصيب وبالتالي تأخر حدوث الحمل. أو قد تتسبب سرعة القذف في حدوث القذف المبكر المتكرر قبل الإيلاج، مما يستدعي الذهاب للطبيب وإيجاد حلول للعلاج.

لذلك ليس هناك داعٍ للقلق بخصوص سرعة القذف والحمل، فعند حدوث القذف بعد الإيلاج في المهبل، يمكن أن يحدث الحمل بصورة طبيعية.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د.عبدالله عيسى - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد