هل سرطان المعدة يؤدي إلى الموت؟

إن الإصابة بسرطان المعدة ليست بالأمر الهين خاصة وأنه من أنواع السرطان التي يصعب التعامل معها، والتي يصعب علاجها، وهو من السرطانات الفتاكة والمميتة بصورة عامة خاصة إن لم يتم تشخيصه في المراحل الأولية له، والتي لم ينتقل فيها السرطان إلى أماكن أخرى خارج نطاق المعدة.

ADVERTISEMENT

وفي حالة تم تشخيصه في المراحل الأخيرة فقد يكون من الصعب علاجه، كما تقل معدلات النجاة منه، ولكن عليك أن تعلم أن هناك فرصة كبيرة لأن يعيش الشخص بمتوسط 5 سنوات بعد علاج هذا المرض بنسبة لا تقل عن 70%، وذلك في حالة كان المرض في المرحلة الأولى، والتي لم يتجاوز فيها المرض منطقة المعدة ولم يصل إلى أي من العقد الليمفاوية القريبة أو الأعضاء القريبة.

ويمكن أن يكون سرطان المعدة سبباً للوفاة لدى الكثير من المصابين على المدى القصير، إلا أنه على المدى البعيد وبعد علاج المرض بفترة قد تكون هناك أسباب أخرى تتداخل وتؤدي إلى الوفاة منها وصول السرطان إلى بعض أعضاء الجهاز الهضمي الأخرى أو بعض أمراض القلب المميتة أو أمراض الرئة، حيث ثبت أنه وفقاً للنتائج الأخيرة للأبحاث أن معدلات الوفاة تزداد نتيجة لأسباب أخرى كما ذكرنا.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة يسرا الشرقاوي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد