هل تعود فتحة الدبر كما كانت؟

تعتمد قوة فتحة الدبر واتساعها في الأساس على العضلة العاصرة الموجودة بها، وفي حالة حدوث أي مشكلة لهذه العضلة، فقد تتعرض للاتساع سواء كان سبب تمزق العضلة هو البواسير أو ممارسة الجنس الشرجي أو غيره من الأمور، خاصة أن أنسجة هذه المنطقة رقيقة وحساسة جداً.

ADVERTISEMENT

وفي حالة كان التمزق خفيفاً ولا يؤثر على قدرتك على التبرز أو التحكم في عملية التبرز وإخراج الغازات، وتعود العضلة إلى طبيعتها خلال فترة قصيرة سواء كان التمزق جراحياً أو ناتج عن شيء آخر تبدأ من ستة أسابيع إلى أشهر قليلة، ولكي تعود العضلة إلى طبيعتها لابد من إيجاد سبب التمزق والتوقف عنه، هذا بجانب القيام بالتالي لتقوية العضلة:

  • ممارسة التمارين التي تعمل على تقوية العضلة خاصة تمارين كيجل.
  • المشي لفترة من الوقت يومياً.
  • شرب الكثير من السوائل.
  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف.
  • استشر طبيبك إن كنت تعاني من الإمساك، حيث سيصف لك أجد الملينات المناسبة.
  • تجنب الجنس الشرجي.
  • علاج البواسير.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة يسرا الشرقاوي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد