ADVERTISEMENT

نقص المناعة عند الحامل

نقص المناعة عند الحامل
تعرفي معنا في هذا المقال على حالة نقص المناعة عند الحامل والتغيرات التي تحدث في الجهاز المناعي لجسم المرأة أثناء الحمل، وكيف يمكنها تقوية مناعتها، لذا تابعي معنا عزيزتي القارئة المقال التالي لمعرفة ذلك.

نقص المناعة

حالة نقص المناعة أو اضطرابات الجهاز المناعي هي عدم قدرة الجهاز المناعي في الدفاع عن الجسم ضد العدوى والالتهابات والمشاكل الصحية المتعددة.

ADVERTISEMENT

قد تكون بعض أشكال نقص المناعة بسيطة بحيث لا يمكن ملاحظتها لفترات طويلة، ولكن هناك أنواع أخرى من نقص المناعة تكون شديدة وتسبب أعراض خطيرة ومشاكل صحية كبيرة، وسوف نعرض في هذا المقال مشكلة نقص المناعة عند الحامل.

نقص المناعة عند الحامل

تعتبر الحالة المعروفة باسم نقص المناعة المتغير الشائع، واسمها العلمي (CVID) Common variable immunodeficiency، هي أكثر الأعراض شيوعاً لـ نقص المناعة الأولية، وتتميز بضعف استجابات الأجسام المضادة.

تشمل هذه الحالة حدوث التهابات بكتيرية شديدة ومتكررة تؤثر بشكل رئيسي على الجهاز التنفسي العلوي والسفلي، وقد تصاب الكثير من النساء الحوامل بهذه الحالة، حيث تحدث العديد من التغيرات في جسم المرأة أثناء الحمل، وخاصة التغيرات الهرمونية التي قد تؤثر بشكل كبير على مناعتها، إلى جانب ظهور العديد من الأعراض غير الطبيعية الأخرى.

ADVERTISEMENT

في حالة نقص المناعة عند الحامل يجب نقل الغلوبيولين المناعي ج بشكل كافي عبر المشيمة، لحماية الجنين من الإصابة بنقص المناعة، كما يتم تطبيق العلاج البديل المنتظم بشكل دوري بواسطة الغلوبولين المناعي الوريدي (IVIG) لدى النساء الحوامل، مع ضبط الجرعات بالنسبة لكل امرأة تبعاً لحالتها.

أعراض نقص المناعة عند الحامل

تعتبر أكثر الأعراض شيوعاً للإصابة بنقص المناعة عند النساء الحوامل هي الإصابة بالعدوى بشكل أكثر تكراراً، إلى جانب استمرار العدوى لفترات أطول، وقد تختلف العلامات والأعراض بشكل كبير تبعاً لكل امرأة على حدة، وقد تشمل الأعراض ما يلي:

  • التعرض المستمر لعدد من الالتهابات بأماكن مختلفة مثل الالتهاب الرئوي، والتهاب الجيوب الأنفية، والتهاب السحايا أو الالتهابات الجلدية.
  • التعرض للالتهابات والعدوى بالأعضاء الداخلية.
  • بعض مشاكل الدم الصحية مثل انخفاض عدد الصفائح الدموية أو فقر الدم.
  • مشاكل صحية متكررة بالجهاز الهضمي، مثل الشعور بالتقلصات، وفقدان الشهية، والغثيان والإسهال.
  • اضطرابات المناعة الذاتية، مثل مرض الذئبة الحمراء، والتهاب المفاصل الروماتويدي.

طرق الوقاية من نقص المناعة عند الحامل

يمكنك اتباع بعض النصائح والإرشادات التي قد تساعدك في الوقاية من نقص المناعة، وتشمل ما يلي:

  • غسل اليدين بالصابون بشكل مستمر طوال اليوم، والاعتناء بنظافة الأسنان بشكل يومي.
  • اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن مما يساعد على منع الإصابة بالالتهابات والعدوى.
  • ممارسة الرياضة بشكل دوري كجزء من روتينك اليومي والذي يساهم في الحفاظ على الصحة العامة.
  • الحصول على قسط كافي من النوم، يجب الذهاب إلى الفراش والاستيقاظ في نفس الوقت يومياً، والحصول على نفس عدد ساعات النوم يومياً.
  • محاولة البعد عن كل مسببات القلق والتوتر، حيث تشير بعض الدراسات إلى أن التوتر يمكن أن يعوق عمل الجهاز المناعي، لذا يمكنك تجربة تقنيات التدليك، التأمل، واليوجا أو الارتجاع البيولوجي.
  • يجب تجنب الأشخاص المصابين بنزلات البرد، وتجنب الأماكن المزدحمة.
  • استشارة الطبيب بخصوص المكملات الغذائية لرفع المناعة.

وفي النهاية عزيزتي القارئة وبعد أن تعرفتي على حالة اضطراب المناعة عند الحامل وطرق الوقاية منها، نوصيكي بالمتابعة المستمرة مع طبيبك طوال فترة الحمل، ونتمنى لكِ دوام الصحة والعافية.

ADVERTISEMENT
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد