ADVERTISEMENT

متى تبدأ تقلصات الحمل

متى تبدأ تقلصات الحمل

ADVERTISEMENT

تعاني الحامل من الكثير من الأعراض المزعجة خلال فترة الحمل، مثل الإمساك والانتفاخ والتقلصات، تعرفي في هذا المقال على إجابة سؤالك متى تبدأ تقلصات الحمل وتعرفي على أسبابها وكيفية التعامل معها.

متى تبدأ تقلصات الحمل ؟

خلال الثلث الأول من الحمل يستعد الجسم لنمو الجنين، مما يتسبب في الشعور ببعض التقلصات المؤقتة، وخلال نمو الرحم قد تشعرين بتقلصات وآلام في أسفل البطن أو أسفل الظهر، وقد تبدو هذه التقلصات مثل آلام الدورة الشهرية، وأثناء تقدم الحمل في المرحلتين الأولى والثانية قد تشعرين بالتقلصات الخفيفة بين الحين والآخر نتيجة لانقباضات الرحم.

ADVERTISEMENT

ما الفرق بين تقلصات الحمل وتقلصات الدورة الشهرية؟

تبدأ تقلصات الدورة الشهرية كل 28 يوم نتيجة لانقباض الرحم، ويحدث ذلك نتيجة لوجود مادة تسمى البروستاجلاندين تعمل على تحفيز الرحم للانقباض، وهي المسؤولة أيضًا عن الالتهاب والآلام المصاحبة لهذه التقلصات، أما تقلصات الحمل فتبدأ في المرحلة الأولى عند انغماس البويضة المخصبة في بطانة الرحم، ويحدث ذلك غالبًا بعد 6 لـ 12 يوم بعد التبويض، وفي هذه المرحلة يمكن أيضًا ملاحظة نزيف مهبلي خفيف نتيجة عملية الانغماس.

ما هي أسباب تقلصات الحمل؟

تبدأ التقلصات غالباً عند تمدد الرحم وتمدد الأربطة والعضلات التي تدعمه، ويمكن ملاحظة ذلك عند الكحة أو السعال، أما في المرحلة الثانية من الحمل يكون سبب التقلصات هو ألم رباط الرحم المستدير، وهو عبارة عن نوع من الأربطة التي تقوم بتدعيم الرحم، وعند تمدد هذا الرباط فقد تشعر الحامل ببعض الآلام الحادة والتقلصات، ويمكن الشعور أيضًا بتقلصات نتيجة للإصابة بالإمساك أو الانتفاخ والغازات أو أثناء الجماع.

علاج تقلصات الحمل

بعد معرفة إجابة سؤال متى تبدأ تقلصات الحمل إليكِ بعض النصائح الهامة للتخلص من آلام تقلصات الحمل في مختلف أجزاء الجسم.

تقلصات البطن

للتخلص من الآلام الحادة المصاحبة لتقلصات البطن يمكنك الاستحمام بالماء الدافئ، كما أن القيام بالتمارين الرياضية المنتظمة يمكنها أن تساعد على تقوية عضلات البطن، ولكن تجنبي القيام بالتمارين التي تستلزم النوم على الظهر لأكثر من عدة دقائق بعد المرحلة الأولى من الحمل، لأن ذلك قد يتسبب في نقص التدفق الدموي الذي يصل إلى الجنين.

ADVERTISEMENT

آلام الظهر

الحفاظ على الوزن الصحي والمثالي من أهم العوامل لتجنب آلام الظهر، وتجنبي استخدام الأدوية المسكنة إلا عند الضرورة حيث يمكن استبدالها بوضع وسادة التدفئة على الظهر، ويجب أن تتجنبي أيضًا الوقوف لفترات طويلة أو حمل أغراض ثقيلة، ويمكنك أيضًا تجربة كرسي التدليك للتخلص من آلام الظهر.

تقلصات الساقين

لتجنب تقلصات الساقين أثناء الحمل يجب الحفاظ على نشاط الجسم واحرصي على الحصول على كافة العناصر الغذائية الأساسية مثل الكالسيوم والمغنيسيوم، حيث أشارت مجموعة من الدراسات إلى أن نقص مستوى الكالسيوم في الدم يمكن أن يتسبب في الإصابة بتقلصات الساقين، واحرصي على ارتداء حذاء مناسب ومريح وتجنبي ارتداء الأحذية الضيقة.

تنميل الأطراف

لتتجنبي الشعور بالتنميل والخدر تجنبي النوم على اليدين، ويمكن أيضًا نقع اليدين في الماء الدافئ أو استخدام وسادة التدفئة مرتين في اليوم لتخفيف الشعور بتنميل الأطراف.

والآن عزيزتي القارئة بعد أن تعرفتي على إجابة سؤالك متى تبدأ تقلصات الحمل وتعرفتي على كيفية التعامل معها وأسبابها، قومي باستشارة الطبيب عند الشعور بتقلصات شديدة أو ظهور أعراض غريبة أثناء الحمل، مع أطيب أمنياتي بحمل صحي وولادة سهلة.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة ريم أشرف
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد