الإكزيما عند الأطفال ما بين الأعراض والأسباب والعلاج

الإكزيما عند الأطفال
الإكزيما عند الأطفال

هل يُصاب الأطفال أيضاً بالإكزيما؟ هل تكون مشابهة للحالة التي تُصيب البالغين؟ تعرفوا معنا من خلال المقال التالي على الإكزيما عند الأطفال وأعراضها وعلاماتها، وأيضاً أسباب ظهورها وطرق علاجها المعتادة، وما هي المهيجات التي تزيد من الأعراض؟ ومعلومات أخرى هامة لكل أب وكل أم.

ADVERTISEMENT

الإكزيما عند الأطفال

تُشير الإكزيما إلى مجموعة من الحالات التي تؤثر على الجلد وتجعله جافاً وملتهباً ومثيراً للحكة أو مليئاً بما يُشبه الطفح، ووفقاً لدراسة تم إجراؤها عام 2018 تُعتبر الإكزيما من أشهر الحالات الجلدية التي تُصيب الأطفال. ويُعتبر التهاب الجلد التأتبي Atopic dermatitis، أشهر أنواع الإكزيما التي تُصيب الأطفال، حيث أنها غالباً ما تؤثر على الجهاز المناعي للطفل.

اعراض الاكزيما عند الاطفال

تتضمن العلامات والأعراض التي تظهر على الطفل ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • جفاف الجلد.
  • حكة.
  • احمرار الجلد.
  • تكون قشور.
  • بثور أو انتفاخات مليئة بسائل، تتكون حولها قشرة.

شكل الاكزيما عند الاطفال

تختلف أشكال ظهور الإكزيما من طفل لأخر تبعاً لنوع الإكزيما وحدتها ونوع جلد الطفل وأيضاً عمره، لذا فيما يلي سنوضح لك أعراض الإكزيما التي قد تظهر على الأطفال في مختلف أعمارهم:

  • اكزيما الرضع في عمر الستة أشهر: تظهر الإكزيما على هيئة طفح جلدي أو بقع حمراء جافة تظهر على خديه مصحوبة بحكة، وقد تنتشر أو تظهر في أي مكان آخر بجسمه ولكن يعتبر الوجه أكثر الأماكن التي تظهر فيها الإكزيما خلال هذا العمر.
  • اكزيما الرضع في عمر عام: قد تظهر الإكزيما على المرفقين أو على الركبتين، وفي الغالب تكون على هيئة طبقة سميكة من الجلد وخشنة يسهل فركها وخدشها أثناء حكته أو زحفه على الأرض، وإذا تعرضت للعدوى من الممكن أن تكون بثور صغيرة محتوية على صديد.
  • من عمر سنتين إلى 5 سنوات: تظهر الإكزيما على هيئة بثور حمراء صغير على الجلد مع ملاحظة الجفاف الشديد في بشرة الطفل، أو وجود بقع جافة في المفاصل من الجهة الداخلية، وأيضاً تظهر البقع الخشنة حول فمه أو على معصميه أو كاحليه.
  • الأطفال أكبر من 5 سنوات: قد تظهر الإكزيما في هذا العمر بنسبة 70% على اليدين إلى جانب أنها أيضاً قد تظهر على فروة الرأس أو منطقة خلف الأذن.

اسباب الاكزيما عند الاطفال

ما زال الباحثون غير متأكدين من السبب الرئيسي وراء حدوث الإكزيما لدى الأطفال، ولكن تقترح الجمعية الأمريكية للحساسية والربو والمناعة أنها يمكن أن تنتج نتيجة حدوث تسرب في حاجز الجلد، مما يتسبب في موت الجلد ويجعله أكثر عرضة للتهيج والالتهاب.

ADVERTISEMENT

كما توجد بعض العوامل الأخرى التي يمكن أن تساهم في حدوث إكزيما الأطفال، أبرزها ما يلي:

  • العوامل الجينية ووجود تاريخ طبي عائلي يالإصابة بالإكزيما أو الحساسيات.
  • الجهاز المناعي للطفل، حيث يمكن أن يكون الطفل عرضة لحدوث نوبة إكزيما في حالة مبالغة الجهاز المناعي في ردات الفعل الخاصة به.
  • العوامل البيئية المحيطة، فقد يتعرض الطفل لمهيجات ثد تؤدي لإثارة أعراض الإكزيما مثل، ملوثات الهواء ودخان السجائر وعوامل الطقس مثل الحرارة وأيضاً التوتر.

مهيجات الإكزيما عند الأطفال

لا تُعتبر الإكزيما حالة ثابتة، بل تظهر أعراضها وتختفي، وخاصة في حالة وجود أي مهيجات أو عوامل تؤدي لحدوث هذا، ومن أبرز المهيجات التي تؤدي لإثارة الإكزيما عند الأطفال ما يلي:

  • وبر الحيوانات الأليفة.
  • عث الغبار.
  • ملوثات الهواء.
  • الأطعمة المثيرة للحساسية مثل، الفول السوداني والصويا والبيض.
  • الملابس المصنوعة من الصوف أو الألياف الصناعية.
  • دخان السجائر.
  • المنتجات العطرية.
  • الحرارة المرتفعة.
  • الهواء الجاف.
  • التهابات الجلد.
  • التعرق.
  • التوتر.
  • لعاب الأطفال.

علاج الاكزيما عند الاطفال

لا يوجد علاج قطعي يساعد في شفاء الإكزيما عند الأطفال بشكل نهائي، ولك تميل العلاجات المتوفرة إلى تخفيف الأعراض، ويقترح الطبيب العلاج وفقا لحالة الطفل وعمره. وتتضمن العلاجات المقترحة ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • المرطبات الموضعية: توضع مرتين أو 3 مرات يومياً وأفضل وقت لوضعها هو بعد الاستحمام حيث يكون الجلد رطباً. وتُعتبر المراهم والكريمات أفضل هذه المرطبات لاحتوائهما على الكثير من الزيوت المرطبة.
  • الكورتيكوستيرويدات الموضعية: تُستخدم لتهدئة التهاب الجلد، وتختلف هذه الأدوية في قوتها وطريقة استخدامها، لذا يجب اتباع تعليمات الطبيب بدقة وعدم استخدام الادوية الخاصة بأي شخص آخر.
  • الأدوية الفموية: تتضمن مضادات الهيستامين لتساعد الاطفال الذين يعانون من الحكة وخاصة أثناء الليل. ويمكن وصف مضاد حيوي في حالة التهاب الطفح الجلدين بالإضافة للحبوب لقمع ردات فعل الجهاز المناعي الزائدة.
  • العلاج بالضوء: يتضمن العلاج بضوء الأشعة فوق البنفسجية.
  • الأغلفة أو الأغطية الرطبة: يتم وضع أقمشة أو أغطية رطبة على المناطق الجلدية المصابة لتخفيف الحكة.

اكزيما الرضع متى تختفي؟

وفقاً للعديد من الخبراء، تميل إكزيما الرضع إلى الاختفاء عادة، بتقدم الطفل في العمر، وخاصة عند وصوله لسن دخول المدرسة. وفي بعض الحالات، يمكن أن تعاود الإكزيما للظهور مرة أخرى عندما يبدأ الرضيع أو الطفل في الدخول لمرحلة البلوغ، وأحياناً قد تمر أعوام عديدة بدون ظهور أي أعراض. ولكن يميلون لأن يمون لهم جلد جاف.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة دينا أحمد - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد