ما أسباب الإكزيما عند الأطفال

ما أسباب الإكزيما عند الأطفال
هل لاحظت من قبل ظهور بقع حمراء على جلد طفلك جافة ومختلفة عن ملمس الجلد ومصحوبة بحكة؟ هذا غالباً ما ينتج عن إصابة الطفل بالإكزيما وقد تعتقدي أنها ناتجة عن عدوى ولكن هذا اعتقاد خاطئ لذا تابعي معنا قراءة هذا المقال لمعرفة ما أسباب الإكزيما عند الأطفال ؟وما هي الأعراض التي تظهر في كل مرحلة.

ADVERTISEMENT

ما أسباب الإكزيما عند الأطفال ؟

غالباً ما تصيب الإكزيما الأطفال الصغار قبل بلوغهم عمر الـ 5 سنوات، حيث أن أعراضها قد تبدأ في الظهور من عمر السنة، ومن الممكن أن تختفي وتظهر مرة أخرى في سن البلوغ، حتى وإن لم تتم الإصابة بها مرة أخرى في سن البلوغ قد تميل البشرة إلى أن تكون أكثر جفافاً أو متقشرة، وفيما يلي أحد أهم الأسباب التي ينتج عنها إصابة الأطفال بالإكزيما:

  • العوامل الوراثية: وتعتبر السبب الأول في الإصابة بالإكزيما، حيث أن الإصابة بالإكزيما قد تنتج عن جينات تنتقل من الأب أو الأم إلى الطفل، فمثلاً الأباء الذين لديهم تاريخ مرضي من حمى القش أو الربو أو التهاب الجلد التأتبي، قد يزيد من احتمالية إصابة الطفل بالإكزيما.
  • العوامل البيئية: على الجانب الأخر يمكن أن تلعب البيئة دور في إصابة الطفل بالإكزيما، فالجلد يحتوي على بروتين يعرف باسم  فيلاجرين وهو يعمل كحاجز واقي للجلد من البكتيريا والعوامل البيئية التي تهيج الجلد، وبالتالي نقص وجود هذا البروتين في خلايا الجلد يتسبب في زيادة تأثير البكتيريا الضارة على الجلد، وعدم احتفاظ الجلد بالماء بشكل طبيعي، الأمر الذي يتسبب في جفاف الجلد.

كما أن الإكزيما لها عدة أنواع أكثرها شيوعاً في الأطفال الصغار هي قبعة المهد التي تتسبب في تكون قشرة على الرأس لدى الرضع، وتتضمن أنواعها الأخرى التهاب الجلد التأتبي والتهاب الجلد التماسي، ومن هنا وبعد التعرف على ما أسباب إكزيما الأطفال يمكن القول أن الإكزيما ليست مرض ينتقل عن طريق العدوى أو الملامسة.

اقرأي أيضاً: الأطعمة التي تسبب الإكزيما 

ADVERTISEMENT

كيف تبدو الإكزيما في الأطفال؟

تختلف أشكل ظهور الإكزيما من طفل لأخر تبعاً لنوع الإكزيما ودرجة تفاقمها ونوع جلد الطفل وأيضاً عمره، لذا فيما يلي سنوضح لك أعراض الإكزيما التي قد تظهر على الأطفال في مختلف أعمارهم:

الرضع في عمر الستة أشهر

في هذا العمر المبكر للطفل قد تصيبه الإكزيما على هيئة طفح جلدي أو بقع حمراء جافة تظهر على خديه مصاحبة بحكة، وقد تنتشر أو تظهر في أي مكان آخر بجسمه ولكن يعتبر الوجه أكثر الأماكن التي تظهر فيها الإكزيما خلال هذا العمر.

الرضع في عمر السنة

خلال العام الأول من عمر الطفل وبعد تعلمه الزحف قد تظهر الإكزيما على مرفقيه أو على ركبتيه في الغالب يكون على هيئة طبقة سميكة من الجلد وخشنة يسهل فركها وخدشها أثناء حكته أو زحفه على الأرض، وإذا تعرضت للعدوى من الممكن أن تكون بثور صغيرة محتوية على صديد.

الرضع من عمر سنتين إلى 5 سنوات

خلال هذه المرحلة من عمر الطفل قد تظهر الإكزيما على  هيئة بثور حمراء صغير على الجلد مع ملاحظة الجفاف الشديد في بشرة الطفل، أو وجود بقع جافة في المفاصل من الجهة الداخلية، وأيضاً تظهر البقع الخشنة حول فمه أو على معصميه أو كاحليه.

ADVERTISEMENT

الأطفال أكبر من 5 سنوات

قد تظهر الإكزيما في هذا العمر بنسبة 70% على اليدين إلى جانب أنها أيضاً قد تظهر على فروة الرأس أو منطقة خلف الأذن.

اقرأي أيضاً: هل هناك مضاعفات للإكزيما؟

والآن بعد التعرف على ما أسباب الإكزيما عند الأطفال ؟ والأعراض التي تشير إليها خلال مراحل عمر الطفل ، يجب أن نشير في النهاية إلى أن الإكزيما لا تعالج نهائياً وإنما العلاج قد يساعد على إخفاء الأعراض ويظل الطفل عرضة للإصابة بها خلال مراحل عمره خاصة عند البلوغ، ولكن لا داعي للقلق لأن علاجات الإكزيما متوفرة ولا تشكل أثر سلبي على صحة الطفل.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة دينا أحمد
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد