ماذا يأكل مريض فتق الحجاب الحاجز؟

ماذا يأكل مريض فتق الحجاب الحاجز
ماذا يأكل مريض فتق الحجاب الحاجز

يحدث الفتق عندما يخترق الجزء العلوي من المعدة التجويف الصدري من خلال فتحة الحجاب الحاجز. عادة لا تظهر أعراض مزعجة مع الفتق على الكثيرين، إلا أن بعض الحالات الأخرى قد تعاني من بعض الأعراض، ومن أشهرها هو ارتجاع المريء الذي قد يسبب الشعور بالحرقة، وعدم الراحة بعد تناول أنواع معينة من الطعام.

ADVERTISEMENT

من الأساليب العلاجية لمعظم حالات فتق الحجاب الحاجز هي تغيير في نمط الحياة، وتناول الأدوية المضادة للحموضة، وإذا تفاقمت الأعراض في الحالات المتقدمة، قد يقترح الطبيب إجراء عملية فتق الحجاب الحاجز بالمنظار.

أهم ما يمكنك فعله هو اختيار الأطعمة المناسبة لحالتك التي لا تزيد من الارتجاع، ولا تجعل المعدة تُفرز المزيد من الأحماض الهاضمة. في هذا المقال سنعرف سويًا ماذا يأكل مريض فتق الحجاب الحاجز وما لا يجب تناوله.

ماذا يأكل مريض فتق الحجاب الحاجز؟

ينصح الأطباء دائمًا بتناول الأطعمة الخفيفة على المعدة، وغير الحمضية، والمحتوية على الألياف، إذ تساهم في الحد من ظهور أعراض مرض ارتجاع المريء، وتأتي إجابة سؤال “ماذا يأكل مريض فتق الحجاب الحاجز؟” في الأطعمة الآتية:

ADVERTISEMENT

الخضروات والفاكهة

  • الفاكهة غير الحمضية مثل الموز والتفاح والكمثرى، والبطيخ.
  • الخضراوات الورقية مثل الخس والجرجير والبقدونس والشبت.
  • البطاطس.
  • الجزر.

مصادر البروتين

  • الدجاج المشوي أو المسلوق.
  • الأسماك.
  • التونة بدون زيت.

أطعمة ومشروبات أخرى

  • الشوفان.
  • المكسرات.
  • اللبن النباتي مثل لبن جوز الهند أو لبن الصويا.
  • الشاي الأخضر.

بالإضافة إلى الكثير من الأطعمة الأخرى التي لا تهيج حمض المعدة، يمكنك مناقشة طبيبك في تناول هذه الأطعمة، كما أن هناك بعض الاستثناءات للمرضى الذين يعانون من الحساسية لأنواع معينة من الأطعمة، وتذكر “الشيء الذي يزيد عن حده؛ ينقلب ضده”، فعلى الرغم من أنها أطعمة مسموحة، ولكن هذا لا يعني الإفراط في تناولها، فتناولها بكميات معقولة.

الأكل الممنوع لمرضى فتق الحجاب الحاجز

الابتعاد عن بعض الأطعمة له دور كبير في عدم ظهور أعراض تسبب انزعاج للمرضى، وتؤثر على أنشطتهم اليومية، وهناك تشابه بين الأكل الممنوع بعد عملية الفتق مع الممنوعات لمن لم يخضعوا للعملية، ويجب اتباع إرشادات الطبيب، ويشمل ما يلي:

  • الأطعمة المقلية مثل البطاطس، والفلافل، والباذنجان، والفلفل، والدجاج واللحوم والأسماك المقلية.
  • الشيكولاتة، وبعض أنواع الحلويات الشرقية.
  • الطماطم، وما يُشتق منها مثل الصوص والعصير.
  • الخل.
  • الفواكه الحمضية مثل الليمون، والبرتقال، واليوسفي.
  • الأطعمة الدهنية.
  • البصل والثوم.
  • الأطعمة الحارة والشطة.
  • المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل الشاي والقهوة.
  • المشروبات الغازية.
  • الكحوليات.
  • الألبان كاملة الدسم.

في دراسة كورية تمت منذ بضع سنوات وتحديدًا عام 2017، لوحظ تأثير العديد من الأطعمة على تفاقم أعراض ارتجاع المريء في حوالي 37% من المشاركين، ومن الأطعمة التي استخدمت في الدراسة: الخبز، والهوت دوج، والبيتزا، والدونات، وكعك الأرز.

نصائح هامة لطهي وتناول الطعام

كما لاحظنا في الفقرات السابقة تكرار بعض المواد الغذائية في الأطعمة الممنوعة والأطعمة المسموحة، إذ تختلف طريقة الطهي في جعل الطعام ممنوعًا أو مسموحًا في حالة فتق الحجاب الحاجز، كما أن إضافة التوابل تلعب دورًا فارقًا في هذا الأمر، وإليك بعض النصائح لطهي ما تشتهيه بلا أي مشاكل:

ADVERTISEMENT
  • يمكنك طهي الطعام بالزيوت الصحية مثل زيت الزيتون وزيت جوز الهند.
  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف.
  • استخدم الأطعمة الطازجة دائمًا.
  • تجنب الإفراط في إضافة التوابل أثناء الطهي.

نصائح عامة لاتباع أسلوب غذائي صحي

  • تناول ما بين أربع إلى ست وجبات صغيرة، بدلًا من ثلاث وجبات كبيرة.
  • اشرب ما يكفيك يوميًا من الماء، ثمانية أكواب على الأقل.
  • امضغ الطعام جيدًا.
  • حاول عدم تجويع نفسك بشدة، إذ إن الجوع الشديد يزيد من حمض المعدة.
  • مارس بعض التمارين قبل تناول الوجبات.

وختامًا، اتباع النظام الغذائي الذي يصفه الطبيب وتجنب الأطعمة الممنوعة، بالإضافة إلى الإقلاع عن التدخين، والحفاظ على وزن صحي، يساعدك على عيش حياة أفضل بلا أي أعراض تُذكر.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د.كريم محمود
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد