ADVERTISEMENT

كيف اتعامل مع مريض الوسواس القهري ؟

كيف اتعامل مع مريض الوسواس القهري

ADVERTISEMENT

يمكننا من خلال هذا المقال مساعدتك في مساعدة أحبائك في السيطرة على الوسواس القهري واستعادة العلاقات التي توترت بسبب متطلبات هذا الاضطراب والحزن الناتج عنه ومساعدتك في الحصول على المساعدة التي تحتاجها.. تعرف معنا على إجابة سؤال كيف اتعامل مع مريض الوسواس القهري من خلال المقال الآتي.

مرض الوسواس القهري

يؤثر الوسواس القهري (OCD) على ملايين الأشخاص حول العالم. إذا كان أحد هؤلاء الأشخاص شخص مقرب إليك، فأنت تعلم أن تأثير الوسواس القهري يتجاوز بكثير الشخص الذي تم تشخيصه بهذا الاضطراب.

ADVERTISEMENT

لقد تمت تغطية كل ما يتعلق بالوسواس القهري وعلاجه من قبل، ولكن نادراً ما تتم مناقشة الأزواج والأسر والأصدقاء الذين يجب أن يشاهدوا أحد أفراد أسرته وهم يعانون من هذا الاضطراب.

في مقال عن عائلات المصابين بالوسواس القهري، ذكر كل من دكتور هايدي وأليك بولارد، خبيران في مجال الوسواس القهري، أن: “الوسواس القهري هو علاقة عائلية. يمتد تأثير هذا الاضطراب إلى ما هو أبعد من الشخص المصاب به.

كيف اتعامل مع مريض الوسواس القهري ؟

تمتليء الحياة مع الشخص المصاب بالوسواس القهري بمشاعر متضاربة. إذا كنت تشعر بالإحباط أو الغضب أو الإرهاق أو اليأس، فأنت لست وحدك. اليوم، هناك استراتيجيات جديدة وأكثر فاعلية في التعامل مع الصعوبات المتعلقة بـ الوسواس القهري.

يمكن للعائلات والأصدقاء الآن الاستفادة من مختلف الأدوات أو المناهج الفعالة في تحسين التفاعلات بينك وبين من يعاني من الوسواس القهري، وفي الوقت نفسه، يمكن أن تساعده على النجاح في عملية العلاج. من المهم للغاية، عندما تتفاعل مع و / أو تقدم الرعاية لفرد مصاب بالوسواس القهري، يجب أن تهتم بصحتك النفسية والبدنية.

ADVERTISEMENT

ننصح باتباع هذه الإرشادات:

  • ساعد الشخص المقرب منك في العثور على العلاج المناسب للوسواس القهري وشجعه على المشاركة بنشاط في عملية العلاج. العلاج الفعال هو أهم خطوة.
  • يجب التوقف عن تمكين الوسواس القهري في منزلك أو في علاقتك؛ المشاركة في الطقوس مع أحبائك أو استيعاب سلوك التجنب لن يساعد. يمكن أن يكون التأثير سلبي للغاية.
  • حاول أن تنشئ مناخًا عاطفيًا إيجابيًا في المنزل؛ لا يمكن المبالغة في التأكيد على كيفية تواصلك مع من تحب وكذلك مستوى الدعم الذي تقدمه.

إذا كانت هذه النصائح تبدو أسهل نظرياً ولكن ليس عملياً، فإننا نتفهم شكوكك. سوف تساعدك النصيحة التالية على البدء في مساعدة أحبائك دون التأثر سلبياً خلال فترة العلاج:

كيف اتعامل مع مريض الوسواس القهري وأهتم بنفسي؟

قبل مغادرة الطائرة، يقدم مضيفو الرحلة تعليمات مهمة حول ما يجب فعله في حالات الطواريء. أحد هذه التعليمات هي وضع قناع الأكسجين الخاص بك قبل محاولة مساعدة أي شخص آخر.

الرسالة الأساسية هي أنه ما لم تهتم بنفسك أولاً، فلن تتمكن من مساعدة الآخرين. ومع ذلك يتم تجاهل هذه الفكرة الأساسية في كثير من الأحيان من قبل أفراد أسرة الأفراد الذين يعانون من الوسواس القهري. وعلى الرغم من أن الأبحاث أشارت إلى أن أفراد الأسرة يبلغون عن بعض التكيف مع الوسواس القهري، إلا أنهم نادراً ما يطلبون المساعدة المهنية التي يحتاجونها عند تعرضهم للضغط النفسي والعصبي. بدلاً من ذلك، فإنهم يركزون عادةً على الفرد المصاب بالوسواس القهري.

ADVERTISEMENT

كيف اتعامل مع الخرافات المتعلقة بـ مريض الوسواس القهري ؟

الخرافة الأولى: الطريقة الوحيدة لتحسين حياتي هي إذا شفي الشخص المصاب بالوسواس القهري.

على الرغم من أن الحياة ستكون بالتأكيد أفضل لأفراد الأسرة إذا تحسن الشخص المصاب بالوسواس القهري وتم شفاؤه، إلا أنه لا توجد ضمانات بأنه سوف يشفى نهائياً. يتعين عليك القيام بكل ما تستطيع لتحسين نوعية حياتك والتكيف والتأقلم، حتى لو لم يتعاف المصاب بالوسواس القهري.

الخرافة الثانية: من الأنانية أن أحاول مساعدة نفسي.

تشير هذه الخرافة إلى أنه من غير المنطقي أن تكون مهتمًا بصحتك النفسية والبدنية وأن مساعدة نفسك سوف تؤثر على ما ستقدمه للآخرين. ولكن في الواقع، عندما تعتني بنفسك، ستكون في وضع أفضل بكثير لمساعدة الآخرين، وستكون لديك طاقة أكثر لمواصلة الاعتناء بغيرك.

الخرافة الثالثة: الحصول على المساعدة لي سوف يهدد مدى فاعلية جهودي لمساعدة الشخص المصاب بالوسواس القهري.

عندما تكون أقل انشغالاً بالإحباط والشعور بالذنب والعواطف السلبية الأخرى، ستكون في حالة ذهنية أفضل وستكون في الواقع أكثر فاعلية في مساعدة أحبائك. لذا احصل على المساعدة إن احتجتها.

الخرافة الرابعة: الشخص المصاب بالوسواس القهري سوف ينزعج إذا حصلت على المساعدة.

هناك بالفعل فرصة جيدة للغاية أن الشخص المصاب بالوسواس القهري سيغضب إذا طلبت المساعدة. لكن المغالطات تكمن في الافتراضات الأساسية لهذه الخرافة:

ADVERTISEMENT

لا يمكنك التحكم فيما إذا كان الشخص المصاب بالوسواس القهري سينزعج أم لا إذا حصلت على المساعدة (لا يمكنك التحكم في ردود أفعال الآخرين على الإطلاق لذا لا تشغل بالك بمثل هذا الشيء).

لن يصاب الشخص المصاب بالوسواس القهري بالضيق إذا لم تحصل على المساعدة (ولكن قد ينزعج حتى لو لم تحصل على مساعدة؛ لا يمكنك التحكم في ذلك).

الخرافة الخامسة: لا يجب أن أكون الشخص الذي يضطر للتغيير من نفسه

الحياة ليست عادلة. في العالم الحقيقي، يجب عليك اتخاذ قرار حتى لو لم يكن عادلاً لك في وقتها. جزء من الإجابة على سؤال كيف اتعامل مع مريض الوسواس القهري هو عدم محاولتك لتغييره على الفور ومحاولة تغيير بعض من عاداتك والتأقلم حتى تبدأ في ملاحظة بعض التقدم عليه.

الخرافة الأخيرة: يجب أن أكون قادرًا على التأقلم دون مساعدة.

في العالم الواقعي يطلب الأشخاص الأسوياء المساعدة من الآخرين الذين لديهم خبرة أو موارد ليس لديهم. في الواقع، فإن معرفة وقت طلب المساعدة من الآخرين هي نقطة قوة وليست نقطة ضعف.

كيف اتعامل مع مريض الوسواس القهري عملياً؟

إجابةً على سؤال كيف اتعامل مع مريض الوسواس القهري إليك بعض النصائح التي قد تساعدك على التأقلم مع التغيير الجديد الحادث بعائلتك:

  • لاحظ وتابع علامات وأعراض الوسواس القهري على من تحب باستمرار.
  • قم بتعديل أو خفض توقعاتك بشأن فترة التعافي والتغيير الذي سيحدث خلال فترة العلاج.
  • تذكر أن لكل حالة فترة تعافي مختلفة عن غيرها (قد يتحسن من تحب خلال أسابيع أو شهور أو حتى سنوات).
  • تجنب مقارنة التغيير أو التعافي بشكل يومي (قد تكون هناك فترات انتكاسة من حين لآخر).
  • قم بتقدير التغيير أو التحسن وإن كان بسيط.
  • قم بخلق بيئة دعم مناسبة وتجنب الطاقة السلبية أو تأنيب من يعاني من الوسواس القهري عند حدوث أي انتكاسة.
  • قم بوضع حدود لبعض السلوكيات القهرية (لا تساعد المريض بالوسواس القهري على القيام بسلوكياته القهرية)، ولكن حاول تجنبها بشكل إيجابي عن طريق الدعم.
  • قم بتشجيع من تحب على تناول الأدوية الموصوفة.
  • حافظ على طريقة التواصل واضحة وبسيطة.
  • الحصول على وقت منفصل لك وحدك مين حين لآخر قد يساعدك على التأقلم مع الضغط الواقع عليك.
  • لا تذكر جملة ” كل شيء أصبح متعلق بالوسواس القهري “. هذه الجملة قد تشعر المريض بالذنب وتفقدك حلقة التواصل معه.
  • حافظ على روتين العائلة الطبيعي بقدر الإمكان (حتى لا يشعر المريض بالوسواس القهري بالذنب حيال التغيير الواقع على العائلة بسبب هذا الاضطراب).

التعامل مع الوسواس القهري، سواء كنت مصاب به أو أحد أحبائك مصاب به، ليس أمر هين في بدايته، ولكن في النهاية سوف تتمكن إحكام زمام الأمور وسيعود كل شيء لطبيعته مع الوقت. للإجابة عن المزيد من أسئلتكم، مثل كيف اتعامل مع مريض الوسواس القهري يمكنكم التواصل مع أحد أطبائنا من هنا.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة هبة الأهواني
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
https://iocdf.org/expert-opinions/expert-opinion-family-guidelines/
https://beyondocd.org/information-for-friends-and-family
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد