فقدان الشهية بعد الولادة

فقدان-الشهية-بعد-الولادةعلى الرغم من شعورك بالفرحة بقدوم طفلك للحياة، إلا أن هناك بعض التغيرات النفسية والجسدية أيضاً والتي يمكن أن تعكر صفو هذه الفرحة، من ضمنها تغيرات الشهية تجاه الطعام، لذا تعرفي معنا على السبب وراء فقدان الشهية بعد الولادة ،ونصائح لمعالجة ذلك العرض.

ADVERTISEMENT

سبب فقدان الشهية بعد الولادة

بعد الولادة مباشرة تعتقد بعض النساء أنها ستعود لحياتها وحالتها النفسية والجسدية لما كانت عليه قبل الحمل، ولكن هذا اعتقاد خاطئ، فأول ما قد يواجه المرأة بعد الولادة هو اكتئاب النفاس والذي قد يبدأ من الأسبوع الأول بعد الولادة، هذا يجعلك تشعري بالرغبة في البكاء بدون سبب واضح أو عدم الراحة والقلق، وينتج هذا عن تغيرات هرمونية ينتج عنها تفاعلات كيميائية في المخ تسبب هذه الحالة.

في الغالب إذا استمر هذا الاكتئاب لأكثر من ثلاثة أشهر بعد الولادة إلى جانب وجود أعراض أكثر فيُعرف ذلك باكتئاب ما بعد الولادة ومن أهم أعراضه فقدان الشهية تجاه الطعام أو على العكس تناول الطعام بشراهة، ولكن لا داعي للقلق من هذا الأمر لأن اكتئاب ما بعد الولادة يصيب أغلب النساء بدرجات متفاوته ولكن من المهم ألا يؤثر على ممارسة أنشطتك وحياتك بشكل طبيعي.

اقرأي أيضاً: تعرفي على علامات اكتئاب ما بعد الولادة

ADVERTISEMENT

تأثير فقدان الشهية بعد الولادة على الأم والرضيع

فقدان الرغبة في تناول الطعام بالتأكيد يؤثر على صحة الأم والطفل أيضاً بشكل سلبي، ففي هذه الفترة أنتِ في أشد الحاجة لتناول الطعام الذي يحتوي على الفيتامينات والمعادن لتعويض ما فقده الجسم أثناء عملية الولادة، ولكي يصبح لدى جسمك القدرة على إنتاج الحليب وإرضاع الطفل، حيث أن قلة تناولك للطعام ستسبب في شعورك الدائم بالإرهاق وعدم القدرة على الاهتمام بالطفل وقد يتطور إلى حد الدوخة والإغماء.

اقرأي أيضاً: كيفية علاج اكتئاب ما بعد الولادة

نصائح لعلاج فقدان الشهية بعد الولادة

نحن نعلم أن تناولك للطعام أمر صعب خاصة عند فقدانك الشهية تجاهه لأنه قد يسبب لكِ الغثيان الذي قد يصل إلى القيء بشكل مستمر، مما يزيد شعورك بالضيق وعدم تقبلك للطعام، ولكن لا تقلقي عزيزتي الأم إليكِ بعض النصائح التي يمكنها أن تساعدك على فتح شهيتك تدريجياً، وتساعدك أيضاً على الحصول على احتياجاتك البسيطة من الغذاء خلال هذه الفترة:

  • قسمي وجبتك الكبيرة إلى وجبات صغيرة كل ساعتين، هذا من شأنه أن يحافظ على مستويات السكر في الدم مستقرة، ويمدك بالطاقة التي تحتاجين إليها.
  • حاولي إضافة الوجبات الخفيفة والمفيدة إلى نظامك الغذائي والتي تقلل من شعورك بفقدان الشهية وفي الوقت ذاته تحصلي على العناصر الغذائية الضرورية مثل الفاكهة المفضلة لديكِ أو الخضروات.
  • غالباً ما يكون شرب الطعام أسهل من تناوله ومضغه، لذا اتجهي إلى شرب السوائل الصحية والمغذية، فمثلاً بدلاً من أكل التمر يمكنك خفقه مع الحليب وصنع مشروب مغذي وصحي يمدك بالطاقة ويسهل عليكي تناوله في حالة فقدان الشهية تجاه الطعام.
  • حاولي التقليل من القلق والتوتر بممارسة اليوجا أو التأمل أو مشاركة شريكك الأفكار التي تدور في بالك، لأن أكثر ما يزيد فقدان الشهية سوءاً هو التوتر وعدم النوم الجيد ليلاً.

اقرأي أيضاً: المغذيات الهامة بعد الولادة وأفضل وأسوأ الأطعمة

ADVERTISEMENT

والآن بعد أن تعرفتِ على سبب فقدان الشهية بعد الولادة ، ننصحك في حالة مواجهة أعراض مثل صعوبة النوم وصعوبة التركيز مع الشعور بالذنب وتكرار إصابتك بنوبات الهلع إلى جانب فقدان الشهية التام، من الأفضل التوجه للطبيب والتحدث معه حول هذه الحالة لعلاجها بطريقة صحيحة، حتى لا تتطور وتسبب آثار سلبية على صحتك وصحة الطفل.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة دينا أحمد
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد