ADVERTISEMENT

فحص ما بعد الولادة

فحص ما بعد الولادة
بعد ستة أسابيع من الولادة، ستحتاجين إلى الخضوع لـ فحص ما بعد الولادة ، وقد تشعرين بعدم الرغبة في الخضوع لفحوصات أخرى، ولكن هذا لا يقلل من أهمية خضوعك لهذا الفحص، ولكي تتعرفي على أهمية فحص ما بعد الولادة، تابعي معنا قراءة باقي المقال.

فحص ما بعد الولادة

إن فحص الأم بعد الولادة بعد مرور ستة أسابيع هو فحص لا يجب عليكِ تفويته، ففي حين أن الولادة قد تكون عملية طبيعية، فإن بعض النساء يعانين من بعض الهزات الارتدادية الصحية، ومن المهم أن يتم فحصهن ومعالجتهن على الفور. ومن الأمور الهامة التي يتم فحصها بعد الولادة ما يلي:

ADVERTISEMENT

تمزق الولادة

إذا تعرضتِ لتمزق أثناء الولادة الطبيعية، فإن هذا التمزق أول ما سيقوم طبيبك بفحصه، لتجنب تعرض التمزق لأي من المشكلات الصحية، فإذا لاحظتِ في أي وقت بعد الولادة احمرارًا غير عادي أو ألمًا أو سوائل قادمة، فاتصلي بطبيبك فورا.

الرحم والمبايض وعنق الرحم

توقعي فحصًا آخر في الحوض، حيث يتأكد طبيبك من عودة أعضائك التناسلية إلى حالة ما قبل الحمل، وسيقوم أيضًا بفحص الرحم بحثًا عن علامات العدوى، كما سيتم إجراء فحص مسحة عنق الرحم للتحقق من وجود خلايا عنق الرحم غير طبيعية.

فحص ما بعد الولادة للصدر

سيتم إجراء فحصًا شاملاً لقنوات الحليب المسدودة، والتي تبدو وكأنها عقدة صغيرة، حتى لا تتطور إلى التهاب الضرع، وهو عدوى تحدث عندما تنحصر البكتيريا في قناة الحليب. وإذا كنتِ مصابة بها، تصبح المنطقة المحيطة بالعدوى حمراء وساخنة، وقد تصابين أيضًا بأعراض تشبه أعراض الأنفلونزا، مثل الحمى وأوجاع الجسم. ويمكن أن يصف لكِ طبيبك مضاد حيوي آمن للأمهات المرضعات لإزالة العدوى.

اقرأي أيضا: ما هو الاضطراب المزاجي بعد الولادة؟

ADVERTISEMENT

صحتك العامة وصحتك النفسية

يشمل الفحص بعد الولادة فحص وظائفك الجسمية كلها إلى جانب صحتك النفسية، حيث يؤثر الحمل على كل وظيفة في الجسم، ولهذا السبب من المهم جدًا إجراء فحص صحي شامل، حيث يقوم طبيبك بفحص وزنك وضغط الدم، وقد يأخذ نبضك أو يستمع إلى صدرك. ويقول الخبراء إن تقييم الصحة العاطفية للمرأة لا يقل أهمية عن التحقق من صحتها البدنية. وقد تخضعين أيضًا لفحص الاكتئاب ما بعد الولادة.

اقرأي أيضا: ما هي طريقة شد البطن بعد الولادة؟

نتيجة فحص ما بعد الولادة

إذا كان كل شيء على ما يرام في فحص ما بعد الولادة، فمن المرجح أن يعطيكِ طبيبك علامة خضراء لاستئناف النشاط الطبيعي. ويمكن للنساء اللواتي تعرضن للولادة المهبلية ممارسة الرياضة مرة أخرى، ويمكن لصاحبات الولادة القيصرية القيادة ورفع الأشياء الثقيلة وممارسة الرياضة بناء على موافقة الطبيب.

ولا تفكري في فقدان الوزن قبل ستة أسابيع بعد الولادة، ولكن تحدثي مع طبيبك حول التغذية وممارسة الرياضة والحصول على الضوء الأخضر لاستئناف العمل.

ADVERTISEMENT

عزيزتي الحامل، بعدما تعرفتِ معنا على فحص ما بعد الولادة، عليكِ أن تدركِ أن هناك مجموعة من الأعراض التي لا يمكنك تجاهلها، وإذا شعرتِ بأي منها، عليكِ التواصل مع طبيبك فورا:

  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • قيء وغثيان.
  • ألم أو حرقان أثناء التبول.
  • نزيف يزيد أو أثقل من فترة الحيض الطبيعية.
  • ألم شديد في أسفل بطنك.
  • ألم أو تورم في ساقيك.
  • خطوط حمراء على ثدييك أو كتل جديدة مؤلمة.
  • احمرار أو إفرازات أو ألم ناتج من الفرج أو الشق بطني لا يهدأ أو يزداد سوءًا.
  • إفرازات مهبلية كريهة الرائحة.
  • اكتئاب حاد.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة نشوى إبراهيم
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد