طريقة استعمال غسول الأنف وفوائده وأضراره

غسول الأنفيساعد استخدام غسول الأنف المكون من محلول ملحي، في علاج انسداد الأنف الناتج عن الإصابة بنزلات البرد أو الحساسية، وفي هذا المقال سنتحدث عن الطريقة الصحيحة لاستخدام غسول الأنف، والأضرار المحتملة من استخدامه.

ADVERTISEMENT

طريقة استعمال غسول الأنف

هناك عدد من الخطوات البسيطة، لاستخدام غسول الأنف، وهي:

  • اختيار الوسيلة التي سيتم استخدامها، لأن هناك العديد من الوسائل التي يوضع بداخلها المحلول الملحي لتنظيف الأنف، مثل استخدام زجاجة انضغاطية أو حقنة معقمة، أو وعاء نيتي الذي يشبه شكل إبريق الشاي.
  • إعداد المحلول الملحي في المنزل الذي يتكون من الماء المعقم والملح النقي أو شرائه من الصيدلية، ويفضل شراء غسول الأنف من الصيدلية للتأكد من تعقيم الماء تجنبًا لحدوث عدوى بالأنف.
  • بعد اختيار الوسيلة المناسبة ووضع المحلول الملحي بداخلها، يتم إمالة الرأس باتجاه الحوض.
  • إدخال الوسيلة المستخدمة بإحدى فتحتي الأنف، والضغط ببطء حتى يدخل الماء لإحدى فتحتي الأنف، مع التنفس من خلال الفم.
  • تجنب دخول الماء للحلق ومحاولة ضبط الرأس على الوضع المناسب.
  • محاولة إخراج الماء من الفتحة الأخرى للأنف، ومحاولة تفريغ المخاط الزائد.
  • تكرار هذه الخطوات في الفتحة الأخرى من الأنف.
  • تفريغ الأنف بعد الانتهاء برفق باستخدام منديل ورقي ناعم.

نصائح وقائية لاستخدام غسول الأنف

هناك عدد من النصائح التي يفضل اتباعها، عند تنظيف الأنف بالغسول وهي:

ADVERTISEMENT
  • غسل اليدين جيدًا قبل البدء في تنظيف الأنف.
  • تجنب استخدام ماء الحنفية، واستخدام الماء المقطر والمنقى، أو الماء المغلي.
  • الحرص على تنظيف الوسيلة المستخدمة، لتنظيف الأنف بعد الاستخدام.
  • تجنب استخدام الماء البارد، خاصة بعد التعرض لجراحة الجيوب الأنفية، تجنبًا لحدوث نمو العظام داخل الأنف.
  • تجنب استخدام الماء الساخن.
  • التخلص من المحلول الملحي بعد الاستخدام.
  • تجنب استخدام غسول الأنف للأطفال، إلا بعد استشارة الطبيب واتباع تعليماته.
  • تجنب استخدام هذه الوسيلة في حالة وجود جروح غير ملتئمة بالوجه.

فوائد استخدام غسول الأنف

هناك فوائد عديدة لاستخدام غسول الأنف وهي:

  • إزالة مخاط الأنف.
  • تنظيف الممرات الأنفية من المخاط الجاف.
  • تعزيز وظائف الأهداب التنفسية، وهي شعر يشبه الخلايا يساعد على تنقية الممرات الأنفية من الشوائب.
  • التقليل من التورم والالتهابات.
  • ترطيب الممرات الأنفية.

موانع استخدام غسول الأنف

هناك بعض الحالات التي لا يجب معها استخدام هذه الوسيلة ومنها:

ADVERTISEMENT
  • انسداد الممرات الأنفية كليًا.
  • الإصابة بعدوى بالأذن.
  • انسداد الأذن بالمخاط كليًا.
  • عدم القدرة على ضبط وضعية الجسم، للتخلص من المخاط أثناء استخدام الغسول.

أضرار استخدام غسول الأنف

تكمن خطورة استخدام هذه الوسيلة، في عدم استخدام الماء المعقم، مما قد يتسبب في دخول الطفيليات والكائنات الدقيقة للأنف وظهور أعراض مثل:

  • الصداع الشديد.
  • الحمى.
  • تصلب الرقبة.
  • الغيبوبة.
  • النوبات التشنجية.
  • تبدل الحالة العقلية.
  • الإصابة بعدوى الدماغ الأميبية

وعند استخدام الغسول بطريقة صحيحة، قد تظهر أيضًا بعض الأعراض بعد الاستخدام وهي:

  • تهيج الممرات الأنفية.
  • العطس.
  • ضغط الأذن.
  • نزيف الأنف وهو من الأعراض نادرة الحدوث.

وبعد التعرف إلى كيفية استخدام غسول الأنف، تساعد هذه الوسيلة على تنظيف الأنف من المخاط الزائد نتيجة نزلات البرد أو الحساسية أو غيرها من الأسباب، مع الحرص على استخدام هذه الوسيلة بطريقة صحيحة، خاصة فيما يخص استخدام الماء المنقى بالمحلول الملحي.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة جيلان علي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد