ما هو العضد؟ وما هي وظيفته في الجسم؟

عظمة العضدتعد عظمة العضد من أهم العظام في جسم الإنسان وفي الهيكل العظمي. وفيما يلي سنتعرف أين تقع هذه العظمة في الجزء العلوي من الجسم؟ وما هي الحالات المرضية التي قد تصيبها؟

ADVERTISEMENT

ما هي عظمة العضد؟

عظم العضد، والذي يطلق عليه بالإنجليزية (Humerus Bone)، يقع في الجزء العلوي من الذراع بين الكوع والكتف، وهو أحد العظام الطويلة في جسم الإنسان.

ويشمل تشريح هذه العظمة ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • الرأس (Head): وتتفاعل هذه المنطقة المستديرة مع لوح الكتف؛ لتكوين مفصل الكتف.
  • حديبات (Tubercles): تعمل هذه المناطق العظمية كنقاط ارتباط لعضلات مفصل الكتف، ويمتلك الجسم حديبتان، هما الحديبة الكبرى والصغرى.
  • العنق الجراحي (Surgical neck): يقع هذا الجزء في قاعدة عظم العضد، وهو موقع شائع للكسور.
  • اللقيمة (Epicondyles): وهي نتوءات عظمية في الطرف السفلي من العظمة، وهي بمثابة نقاط ربط لعضلات أسفل الذراع والمعصم واليد، ويمتلك الجسم اثنتان، هما اللقيمة الإنسي والجانبي.
  • تروكليا (Trochlea): ويتفاعل هذا الجزء مع عظم الزند في أسفل الذراع.
  • رؤيس العضد (Capitulum): ويعد أحد أجزاء العظمة، ويتفاعل مع عظم نصف القطر من أسفل الذراع.
  • الحفرة (Fossae): وهي المنخفضات التي تساعد على استيعاب عظام أسفل الذراع عند تحريك مفصل الكوع، ويمتلك الجسم ثلاث حفريات.

وظيفة العضد

تمتلك عظمة العضد وظيفتين مهمتين، وهما الحركة والدعم، فالوصلات التي تصنعها العظمة عند الكتف والمرفق، تسمح بمجموعة متنوعة من حركات الذراع، مثل:

  • دوران في مفصل الكتف.
  • رفع الذراعين بعيدًا عن الجسم.
  • خفض الذراعين نحو الجسم.
  • تحريك الذراعين خلف الجذع.
  • تحريك الذراعين أمام الجذع.
  • استقامة وثني الكوع.

بالإضافة إلى الأهمية في حركات الذراع المختلفة، فإن عظم العضد مهم أيضًا للدعم، فأجزاءه تعمل كنقطة اتصال لعضلات الكتف والذراع.

ADVERTISEMENT

كسور عظم العضد

تعتبر الكسور من أكثر الإصابات شيوعًا لهذه العظمة، وتصنف الكسور حسب موقعها:

  • كسر يحدث في نهاية العظمة (أقرب إلى الكتف).
  • كسر يحدث في جسم العظمة نفسه.
  • كسر يحدث في نهاية العظمة (أقرب إلى المرفق).

وغالبًا ما يحدث كسر عظم العضد بسبب:

  • ضربة مباشرة، وقد يحدث هذا النوع من الإصابات في العادة في الرياضات التي تتطلب الاحتكاك الجسدي.
  • قد يحدث الكسر بسبب حوادث السيارات كذلك.
  • يمكن أيضًا حدوث الكسر عند السقوط والذراع ممدودة.
  • وجود حالة صحية أساسية، وهذا ما يسمى كسرًا مرضيًا، ويمكن أن يكون ناتجًا عن حالات مثل هشاشة العظام أو السرطان.

وتتضمن بعض العلامات والأعراض الأكثر شيوعًا التي تدل على وجود كسر في هذه العظمة ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • ألم الذراع، الذي قد يكون شديدًا وغالبًا ما يزداد سوءًا مع الحركة.
  • صوت طقطقة أو فرقعة يحدث وقت الإصابة.
  • ظهور تورم وكدمات.
  • نتوء واضح في الجزء العلوي من الذراع.
  • انخفاض نطاق حركة الذراع.

علاج الكسر في عظمة العضد

ويعتمد الطبيب في العلاج على تحديد نوع الكسر، والذي يمكن معرفته من خلال إجراء العديد من الفحوصات والاختبارات، وتعد تركيب شريحة في عظمة العضد أحد الطرق المهمة المستخدمة في العلاج.

وتشمل خطوات تركيب شريحة ومسامير في عظمة العضد ما يلي:

  • تتم العملية تحت تأثير التخدير العام.
  • تتم مراقبة كل العمليات الحيوية للجسم أثناء العملية، مثل ضربات القلب وضغط الدم.
  • تنظف المنطقة المصابة، بعد ذلك يتم شق جلد وعضلات الذراع أو الجزء العلوي من الكتف.
  • يقوم الطبيب بإعادة العظمة إلى موضعها، ثم يثوم بتثبيتها عن طريق استخدام المسامير والألواح المعدنية.
  • يغلق الطبيب الجلد والعضلات حول الذراع أو الجزء العلوي من الكتف.

مدة التئام عظام العضد

ويجب العلم أن أغلب حالات تركيب المسامير والشرائح، تحتاج للمتابعة بالعلاج الطبيعي من خلال ممارسة التمارين وبعض الحركات؛ للمساعدة في تقوية عضلات الذراع أو الكتف، مما يحافظ على الحركة، وقد يحتاج المريض إلى بضعة أشهر (من 6 إلى 12 أسبوعًا) للرجوع للحالة الصحية قبل الإصابة.

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT
بطاقات تعليمية

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د.عبدالله عيسى - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد