عشبة اللوبيليا: أهم الفوائد والأضرار والاستخدامات

عشبة اللوبيليا
عشبة اللوبيليا أحد أشهر النباتات المزدهرة، وتعتبر من الأعشاب والنباتات الشائعة التي تستخدم لعلاج بعض المشاكل الصحية منذ قرون، ولها أكثر من فائدة صحية، لذلك سنوضح لكم هنا فوائد عشبة اللوبيليا، وأهم استخداماتها والأضرار المتوقعة لاستخدامها، فتابعوا معنا هذا المقال لتتعرف على كل ما يخص هذه العشبة.

ADVERTISEMENT

ما هي عشبة اللوبيليا ؟

اللوبيليا ” Lobelia” واحدة من النباتات المزدهرة، لكنها ليست نوعاً واحداً بل جنس كامل من النباتات التي تضم حوالي 400 نوع مختلف تحت إسم اللوبيليا، لكن النوع الشائع استخدامه في العلاجات نظراً للخصائص الطبية التي يتمتع بها هو ” Lobelia inflata” وهذا النوع من عشبة لوبيليا يكون عبارة عن سيقان طويلة خضراء اللون بها زهرة بنفسجية اللون وصغيرة الحجم.

وعشبة اللوبيليا يرجع موطنها الأصلي لأمريكا الشمالية، حيث استخدمها الأمريكان منذ زمن بعيد في الأغراض الطبية، وبالفعل هذه العشبة تحتوي على مكونات وعناصر غذائية هامة جعلت منها خياراً جيداً للاستخدامات العلاجية، لكن بجرعات معينة وبسيطة.

ADVERTISEMENT

فوائد عشبة اللوبيليا

هناك العديد من الفوائد الصحية لهذه العشبة الغنية بالقلويات، وتأتي هذه الفوائد من مكونات العشبة المتمثلة في:

  • الكالسيوم
  • البوتاسيوم
  • المغنيسيوم
  • مضادات الأكسدة التي تعتبر فريدة من نوعها وهي اللوبيلين ولوبيلانين.

وفي السطور القادمة سنوضح لكن أهم فوائدها الصحية لأكثر من جهاز في جسم الإنسان، ولعلاج بعض المشاكل الصحية:

ADVERTISEMENT

فوائد عشبة اللوبيليا للجهاز التنفسي

هذه العشبة من الأعشاب الشهيرة التي تستخدم في علاج بعض مشاكل وحالات الجهاز التنفسي، مثل نوبات الربو، التي قد تهدأ بعد شرب كأس من شاي اللوبيليا وستمنع السعال المستمر وتهديء من الالتهاب، بالإضافة للمشاكل التنفسية الأخرى، كما أنها تعتبر من المضادات القوية للتشنج.

طرد البلغم

بالإضافة لدورها في علاج وتخفيف أعراض ومشاكل الجهاز التنفسي، فهي أيضاً تساعد على طرد البلغم والمخاط الموجود في الجيوب الأنفية وفي مجرى التنفس، أي الأماكن التي من الممكن أن تستقر بها الفيروسات ومسببات الأمراض.

علاج السعفة

السعفة وهي أحد الأمراض الجلدية التي تكون عبارة عن عدوى فطرية تنتج عن الفطريات التي تظهر في الجلد، وفي الغالب تُستخدم هذه العشبة بعد تحويلها لدهان موضعي أو مرهم أو مادة ليتم وضعها على مكان السعفة وموضع الإصابة، وهذا يرجع لفوائدها الموضعية، ويمكن الاستمرار على العلاج بمشتقات هذه العشبة لمدة أسبوع واحد بشكل منتظم، وستتخلص من العدوى وتختفي.

ADVERTISEMENT

فوائد عشبة اللوبيليا للعضلات

تساعد هذه العشبة على ارتخاء العضلات بشكل فعال جداً، نظراً لخصائص الاسترخاء التي تحتوي عليها، ويمكن استخدامها موضعياً على العضلة أو عن طريق الاستهلاك الداخلي، حيث أن لهذه العشبة خصائص تعمل على تخفيف التوتر وإجهاد العضلات، وبالتالي فهي قد تكون مفيدة للأشخاص التي تعاني من مشاكل النوم.

الإقلاع عن التدخين

هذه العشبة تحتوي على مادة كيميائية تعرف بإسم الـ ” lobeline”، تؤثر على الجسم نفس تأثير النيكوتين وتلعب على نفس المستقبلات في الدماغ، لكنها ليس مسببة للإدمان، لهذا يتم استخدامها بدلاً من النيكوتين في حالة الإقلاع عن التدخين، لكن يتم وصفها واستخدامها باعتدال.

التخلص من الاكتئاب

فهذه العشبة تحتوي على بعض المركبات التي تساعد في حمايتك من الاضطرابات المزاجية ومشاكل الاكتئاب، والتوتر.

ADVERTISEMENT

الفوائد الصحية الأخرى

هناك بعض الفوائد الصحية الأخرى التي قد تحتوي عليها اللوبيليا ومنها:

  • علاج اللدغات بسبب الحشرات، نظراً لخصائصها المضادة للبكتيريا.
  • التخلص من التهاب الشعب الهوائية.
  • تنظيف وتطهير الرئة.
  • تحسن من صحة الذاكرة.

تنويه هام

الدراسات والبحث العلمي حول هذه العشبة أوضحت تأثيراتها فقط، لكن هي من الأعشاب التي يجب أن تؤخذ بنسب بسيطة وجرعات صغيرة وفي الأغلب ليس عن طريق الفم لكن بأشكالها الأخرى، وذلك لأن الجرعات العالية منها تكون سامة، لهذا يجب توخى الحذر في حال استخدامها، والأفضل الرجوع لطبيب متخصص أو معالج بالأعشاب لكي يوجهك للأفضل قبل استخدامها.

فمثلاً في حالة التوصية باستخدامها للإقلاع عن التدخين، فتكون الجرعة عبارة عن 5 مليجرام فقط مرتين باليوم، لكن يجب أن تكون هذه الجرعة تحت إشراف متخصص ولا تأخذها من تلقاء نفسك. بالإضافة إلى أن معظم الدراسات التي أجريت على اللوبيليا قد تحتاج لتدعيمات بحثية أخرى للتأكد من فوائدها وأهميتها الصحية 100%.

ADVERTISEMENT

كيفية استخدام عشبة اللوبيليا؟

هذه العشبة يمكن استغلالها بشكل كامل، فمن الممكن استخدام السيقان والزهور والأوراق والبذور وغيرها، والاستفادة من كل جزء فيها، ويتم استخدامها بأكثر من شكل، مثل:

  • مشروب شاي اللوبيليا
  • صنع زيت أساسي منها
  • صبغة
  • كمد
  • مستخلصات عشبة لوبيليا أو مشتقات منها سواء سائلة أو بأشكال أخرى
  • علاجات وكبسولات وأقراص

أضرار عشبة اللوبيليا

هذه العشبة تعتبر من الأعشاب المفيدة للصحة طالما تم استخدامها بالشكل والجرعات الصحيحة، لكن هذا لا يمنع أن هناك عدة آثار جانبية قد تنتج عن استخدامها خاصة إذا تم تناولها عن طريق الفم، ومنها:

  • الشعور بالدوخة
  • الغثيان والتقيؤ
  • الإسهال
  • السعال
  • ضيق التنفس
  • الالتهابات

أما إذا تم أخذ جرعات زائدة، فهذا قد يدخل ضمن الجرعات السامة وستزداد الأعراض، مثل:

ADVERTISEMENT
  • سرعة ضربات القلب
  • التشنجات
  • انخفاض ضغط الدم
  • التعرق الشديد
  • الغيبوبة وقد يصل الأمر للوفاة

وفي حالة:

  • كنت مصاباً بأحد أمراض القلب أو أمراض الجهاز الهضمي، فيفضل تجنب هذه العشبة لأنها تزيد من المشاكل والمضاعفات.
  • الحمل والرضاعة،  فهي غير آمنة للنساء الحوامل والمرضعات فالأفضل تجنب استخدامها لأنها مادة عشبية قوية وقد يكون لها بعض التأثيرات الخطرة على صحتك في هذه الفترة.

الجرعات السامة:

فقد تم تحديد الجرعة السامة من اللوبيليا كالتالي:

  •  1 جرام من ورق اللوبيليا تعتبر جرعة سامة.
  •  4 جرام من ورق اللوبيليا تعتبر جرعة قاتلة.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مي حسين - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد