عشبة الشذاب (الحرمل): فوائدها وأضرارها

عشبة الشذاب
شكل عشبة السذاب

عشبة الشذاب أو السذاب من الأعشاب التي يهتم بها البعض في عالمنا العربي، من أجل الحصول على فوائدها المحتملة للجسم، وينتشر استخدامها في بعض الدول خصوصا إيران والشرق الأوسط، من خلال استخدام أجزاء مختلفة من هذه العشبة، وسنتعرف أكثر إن كان لها فوائد أو أضرار محتملة.

ADVERTISEMENT

ما هي عشبة الشذاب (الحرمل)؟

عشبة الشذاب (بالانجليزية Rue) تعرف أيضا باسم الحرمل (الاسم العلمي Peganum harmala)، هي الشجرة موطنها هو البحر المتوسط، وتملك أزهار بيضاء اللون، وتنتشر في شمال أفريقيا والشرق الأوسط، وقد يستخدمها البعض في أشياء أخرى غير طبية، أي حسب معتقدات شخصية أخرى، ولكن نحن سنتحدث عن الجزء العلاجي والفوائد المحتملة لها.

فوائد عشب الشذاب

تأتي فوائد العشبة المحتملة من بعض المواد الكيميائية فيها وتعرف باسم بيتا كاربولين ومنها الهرمالين والهارمين، ويعتقد أن هذه العناصر هي السبب في الفوائد المحتملة لها، حيث يمكن أن يكون للعشبة تأثيرات مختلفة مفيدة فيما يتعلق بصحة القلب والجهاز الهضمي والعصبي وغيرها من المميزات الأخرى، وسنتعرف على مميزات هذه العشبة بالتفصيل أكثر.

ADVERTISEMENT

عشبة الشذاب للقلب

يعتقد أن العشبة يمكن أن تفيد القلب، وذلك لإمكانية استخدامه في علاج الضغط المرتفع، إلى جانب تعزيز صحة القلب من خلال زيادة قوة انقباض القلب وخفض ضغط الدم الشرياني الجهازي، وغيرها من العوامل الأخرى المؤثرة في صحة القلب.

تعزيز صحة الجهاز العصبي

يمكن أن يكون لهذه العشبة تأثير على صحة الجهاز العصبي المركزي والمحيطي، لذلك في الطب التقليدي تستخدم في علاج بعض الأمراض مثل مرض باركنسون، ويعتقد أيضا أن بسبب مركبات هذه النبتة، يمكن أن يكون لها تأثير نفسي، مثل التأثير المضاد للاكتئاب.

ADVERTISEMENT

مضاد للبكتيريا والميكروبات والفطريات

بعض الدراسات أظهرت احتمالية أن يكون لعشبة الحرمل مميزات تجعلها مضادة للجراثيم والطفيليات، وقد يكون لها أيضا مميزات فيما يتعلق بعلاج التهابات الديدان الشريطية التي تصيب الحيوانات والإنسان من خلال استخدام البذور المجففة، قد يكون لعشبة الحرمل أيضا تأثير يشبه تأثير المبيدات الحشرية، فهي يمكن أن توقف نمو يرقات بعض الحشرات.

لكن نؤكد على عدم اللجوء إلى هذه العشبة للعلاج من تلقاء نفسك لعلاج أي فطريات أو ديدان.

لمرض السكري

في الطب الشعبي، هناك من يستخدم عشبة السذاب من أجل علاج مرض السكري، وذلك بسبب الهارمين الموجود في العشبة، التي تملك تأثير مضاد لمرض السكر، لكن مع ذلك لا يجب استخدام العشبة كعلاج للسكري بدون استشارة الطبيب.

ADVERTISEMENT

أضرار عشبة الشذاب

صحيح أن هناك فوائد مختلفة محتملة لهذه العشبة، لكن تظل هناك بعض التقارير عن ظهور حالات تسمم نتيجة استخدامها، سواء بالنسبة للحيوانات أو البشر، كما يمكن أن ينتج بعض الأضرار الأخرى نتيحة استخدام هذه العشبة مثل:

  • انخفاض بسيط في الحركة.
  • رعشة في الجسم.
  • اضطراب في القلب.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • القيء.
  • الهلوسة البصرية.
  • ارتفاع بسيط في درجة حرارة الجسم.

أيضا يجب الحذر من الجرعات العالية من هذه النبتة التي يمكن أن ينتج عنها أضرار أكثر خطورة على الجسم مثل:

  • تنكس الكبد.
  • الإصابة بالشلل.
  • التعرض إلى التشنجات.
  • ظهور اضطرابات في الجهاز الهضمي.

في النهاية نؤكد ونحذر من استخدام هذه النبتة بدون استشارة طبية، أو استخدامها كعلاج لأي حالة مرضية وإيقاف العلاجات الموصوفة من قبل الطبيب لك، ونتمنى لكم الصحة والعافية دوما.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة روضة بكر - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد