ما هي عشبة الاسبغول؟ وما هي فوائدها وأضرارها؟

عشبة الاسبغولتعتبر عشبة الاسبغول من الأعشاب متعددة الفوائد، وتعد من الألياف سهلة الذوبان في الماء، وتحمل العديد من الأسماء المختلفة حول البلدان، وموطنها الأصلي في قارة آسيا وتحديدًا في الهند، إلا أنها توجد في أنحاء العالم، ويسترخج منها قشور الاسبغول.

ADVERTISEMENT

ويستخدم العديد من الأشخاص الأسبغول كمكمل غذائي غني بالألياف لعلاج العديد من الحالات الصحية، كما أنه يتوفر في العديد من الأشكال مثل القشور، والمسحوق، والحبيبات، والكبسولات، ويدخل في صناعات بعض الأدوية، وفيما يلي سنتناول أهم المعلومات عنها.

ما هو الاسبغول؟

تعتبر قشور الاسبغول أحد المصادر الشائعة للألياف القابلة للذوبان التي تُبطيء الهضم مما يسمح للجسم بامتصاص العناصر الغذائية من الطعام أثناء مروره بالمعدة والأمعاء.

ADVERTISEMENT

وتندرج ألياف الإسبغول تحت فئة الصمغ الطبيعي، وهو يشبه مصادر الألياف الأخرى القابلة للذوبان الموجود في الأطعمة الأخرى، إذ يجذب الماء مع مروره في الجهاز الهضمي، ويتحول إلى مادة هلامية (جل) تساعد على الهضم، إضافة إلى أنها تساعد في علاج بعض المشاكل الصحية مثل الإمساك، وارتفاع الكوليسترول، والقولون العصبي، والسكري.

أسماء عشبة الإسبغول

تعرف عشبة الاسبغول Isabgol أو Isphaghula علميًا باسم “Plantago ovata لسان الحمل”، كما يمكن أن تعرف بالعديد من الأسماء الأخرى مثل السيليوم Psysllium، والقطونة، وعشبة البراغيث.

ADVERTISEMENT

فوائد عشبة الاسبغول

تشير المصادر إلى تعدد فوائد الاسباغول ومشتقاته، وفيما يلي أبرز هذه الفوائد:

علاج الإمساك

يزيد استهلاك الألياف القابلة للذوبان من انتظام حركة الأمعاء، وتشير العديد من المصادر إلى أن قشور الاسبغول تساعد في علاج الإمساك عن طريق تحولها إلى مادة هلامية الشكل -كما ذكرنا مسبقًا- حيث تنتفخ وتساهم في تليين البراز وسهولة إخراجه، وتدخل عشبة الاسبغول في صناعة العديد من الملينات لعلاج الإمساك.

ضبط مستويات الكوليسترول

تتدخل الألياف القابلة للذوبان في عملية امتصاص الأحماض الصفراوية في الأمعاء مما يجبرها على الخروج من الجسم عن طريق البراز، ومع خروجها، يتعين على الكبد استخدام الكوليسترول لإنتاج المزيد، مما يقلل من الكوليسترول الضار.

ADVERTISEMENT

عشبة الاسبغول للقولون العصبي

تشير بعض الدراسات إلى أن استخدام عشبة الاسبغول قد يساعد في تحسين أعراض القولون العصبي ومرض كورون، إلا أن بعض المرضى عانوا من تفاقم الأعراض، لذلك تحتاج إلى مزيد من الدراسات لفهم فوائدها وأضرارها لأولئك المرضى.

علاج الإسهال

توضح الأبحاث أن هذه العشبة قد تخفف من الإسهال عن طريق امتصاص الماء مما يزيد من سُمك البراز وبطء خروجه من القولون، وفيما يلي بعض الدراسات التي نشرت في هذا الشأن:

  • أظهرت دراسة قديمة إلى أن استخدام قشور الاسبغول قلل من أعراض الإسهال عند 30 شخص كانوا يخضعون للعلاج الإشعاعي لعلاج السرطان.
  • وفي دراسة قديمة أخرى، عالج الباحثون 8 أشخاص يعانون من الإسهال الناجم عن اللاكتولوز بـ 3.5 جرام من العشبة ثلاث مرات يوميًا، مما أدى إلى زيادة وقت إفراغ المعدة من 69 دقيقة إلى 87 دقيقة، مع تباطؤ في القولون مما يعني انخفاض في حركة الأمعاء.

وهذا يشير إلى أن هذه العشبة قد تعالج كل من الإسهال والإمساك.

ADVERTISEMENT

ضبط مستوى السكر في الدم

هناك بعض الأبحاث التي تقترح أن هذه العشبة قد تساعد في ضبط مستويات السكر في الدم عند مرضى النوع الثاني من السكري، إذ وجد الباحثون أن تناول الاسبغول قبل الوجبات يحسن من مستوى السكر الصائم.

عشبة الاسبغول للتنحيف

تساعد الألياف القابلة للذوبان على الشعور بالامتلاء بعد تناولها، مما يساعد على الحد من الإفراط في تناول الطعام والسيطرة على الوزن، ويوضح أحد المصادر استخدام المكملات الغذائية لهذه العشبة بين الوجبات لتقليل الشعور بالجوع.

أضرار عشبة الاسبغول

وفقًا للمصادر، يعتاد معظم الأشخاص على الإسبغول ولا يعانون من مشاكل مع جرعات ما بين 5 – 10 جرام ثلاث مرات يوميًا، ومع ذلك يعاني بعض الأشخاص من بعض الأعراض الجانبية بما فيها التقلصات والغازات والانتفاخ.

ADVERTISEMENT

ويشدد متخصصو التغذية على أهمية شرب كمية كافية من الماء أثناء تناول الإسبغول، وإلا فقد يتفاقم الإمساك والتقلصات. وتشير المصادر إلى احتمالية ظهور أعراض جانبية كالآتي:

  • أعراض الجهاز الهضمي: مثل ألم البطن، والإمساك أو الإسهال، والقيء، والغثيان، والانتفاخ.
  • أعراض الحساسية (وينبغي حينها الاتصال بالطبيب فورًا): الطفح الجلدي، وصعوبات التنفس، والحكة، والقيء، وتورم الوجه والحلق.
  • تفاعل العشبة مع أدوية أخرى مثل بعض أدوية القلب وبعض أدوية الكوليسترول وبعض أدوية السكري، وبعض الأدوية العصبية والاكتئاب.

تنبيه هام: هذه العشبة لا تُغني تمامًا عن الأدوية التي يصفها الطبيب لعلاج الحالات المذكورة، ويجب استشارته أولًا قبل تناولها كمكمل غذائي لتفادي حدوث التفاعلات الدوائية، وتجنب الأعراض الجانبية قدر المستطاع، وينبغي إخبار الطبيب بكافة الأدوية الأخرى المستخدمة قبل تناول العشبة.

ويمنع تناول عشبة الاسبغول لبعض الأشخاص الذين يعانون من تقلصات الأمعاء، وصعوبات البلع، وأمراض الكلى، وتضيق أو انسداد أي جزء من أجزاء الجهاز الهضمي.

ADVERTISEMENT

طريقة استخدام عشبة الإسبغول

تتوفر عشبة الإسباغول في العديد من الأشكال مثل قشور البذر، والمسحوق، والحبيبات، والكبسولات، وغيرها. وينبغي تناول الجرعة الموصى بها فقط وتناول كمية كافية من الماء كما يشدد متخصصو التغذية، وذلك تفادي الإمساك أو انسداد الأمعاء.

وإذا كنت غير معتاد على تناول الأسبغول، فمن الممكن البدء بجرعة صغيرة جدًا مثل نصف ملعقة شاي مع كوب من الماء، ثم زيادة الجرعة تدريجيًا حسب الحاجة.

وتوصي الجهات المعنية باستهلاك يومي للألياف بصفة عامة بما يقارب 25 جرام للنساء، 38 جرام للرجال، بينما من تخطوا سن الخمسين يكون الاستهلاك أقل نسبيًا بما يعادل 21 جرام للنساء و 30 جرام للرجال.

أما بخصوص تناول عشبة الاسبغول والحمل، يُنصح باستشارة الطبيب أولًا، حيث يوضح أحد المصادر أن خط العلاج الأول للإمساك أثناء فترة الحمل هو زيادة تناول الألياف وشرب المياه وممارسة الرياضة بصورة معتدلة، أما خط العلاج الثاني فهو تناول أنواع معينة من الملينات.

وختامًا، على الرغم من فوائد هذه العشبة لعلاج بعض المشاكل الصحية المذكورة في هذا المقال، إلا أنه يجب إجراء تغيرات في أسلوب الحياة المتبع كالنظام الغذائي وممارسة التمارين الرياضية واستشارة الأطباء في حال كنت تتناول الأدوية.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د.كريم محمود - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد