هل من الطبيعي عدم التبرز لمدة أسبوع؟

هل من الطبيعي عدم التبرز لمدة أسبوعبالتأكيد انتظام التبرز من يعتبر من أهم العلامات التي تشير على صحة جهازك الهضمي، لكن الكثير من الأشخاص يصابون بالقلق، إذا حدث تأخر في التبرز ويتساءلون هل من الطبيعي عدم التبرز لمدة أسبوع؟ وما هي المدة الطبيعي بين كل مرة والأخرى من التبرز؟ ولهذا قررنا أن نجيبك ببساطة على هذا السؤال ونوضح لك الإجابة، فتابع معنا.

ADVERTISEMENT

هل من الطبيعي عدم التبرز لمدة أسبوع؟

تختلف عادات الأمعاء بين الأشخاص وفقاً للعادات الغذائية ونمط الحياة لدى كل شخص، ولا يوجد عدد معين ومحدد للتبرز خلال الأسبوع، لكن في الحالات الطبيعية قد يكون عدد مرات التبرز أكثر من مرة في اليوم، فالكثير من الأشخاص قد يتبرزون حوالي 3 مرات في اليوم، والبعض الآخر قد يتبرز مرة كل يومين، أو من 2 لـ 3 مرات خلال الأسبوع، وذلك وفقاً لحركة أمعاء كل شخص ويكون هذا بشكل منتظم في كثير من الأحيان.

لكن إذا استمر عدم التبرز لمدة أسبوع أو لفترة أطول هنا تكمن المشكلة، خاصة لدى الأشخاص الذين يتبرزون بشكل منتظم لمرات معينة خلال الأسبوع، حيث يعتبر عدم التبرز لثلاث مرات في الأسبوع مشكلة لدى هؤلاء الأشخاص، كما أن انقطاع التبرز لمدة 3 أيام يعتبر فترة طويلة لديهم، لأن بعد هذه المدة يتصلب البراز ويصبح أصعب في إخراجه وأقل تكراراً، ويتسبب ذلك في حدوث مشكلة الإمساك.

ADVERTISEMENT

لذلك لا يمكن القول أن عدم التبرز لمدة أسبوع مشكلة صحية لجميع الأشخاص، فقد يكون أمر طبيعي لبعض الأشخاص، وهذا يرجع لحالتهم الصحية ونمط حياتهم والأنظمة الغذائية التي يتبعونها.

لكن إذا كنت تتبع نفس نظامك الغذائي وتأكل بنفس الكميات المعتادة، ولاحظت تأخر التبرز لمدة أسبوع أو أكثر، فهنا لابد أن تفكر في الأمر وتبحث عن سبب عدم التبرز، ومقارنة وضعك الحالي بعدد مرات التبرز الطبيعية لك قبل ذلك، ومدى تأخر التبرز.

ADVERTISEMENT

أما الحالات المقلقة فعلاً هو تأخر التبرز لمدة أسبوعين، ففي حال استمرار عدم التبرز لمدة أسبوعين فهنا يجب الرجوع لطبيب متخصص بشكل فوري ومناقشة الأمر معه، وسيقوم بتشخيص الحالة ومعرفة الأسباب، لأن تأخر التبرز لهذه الفترة الطويلة مشكلة قد ينتج عنها مضاعفات صحية كبيرة وخطيرة.

أضرار عدم التبرز لفترة طويلة

إذا أُصبت بعدم التبرز لأسبوع أو أسبوعين او أكثر، على عكس الطبيعي بالنسبة لك، فيجب البحث في الأمر ومعرفة الأسباب لأن عدم التبرز لفترة طويلة قد يتسبب في الكثير من المضاعفات الخطيرة، ومنها:

انحشار البراز

تٌعبر هذه الحالة عن صلابة البراز وانحشاره داخل الأمعاء والمستقيم، وهذا يجعل من الصعب جداً إخراجه وتمريره لخارج الجسم، وهذه الحالة قد تتطلب عناية طبية معينة لإزالة البراز والتخلص منه.

ADVERTISEMENT

انثقاب الأمعاء

ففي حالة عدم التبرز وارتداد البراز مرة أخرى للأمعاء، فهذا يتسبب في زيادة الضغط على الأمعاء، وهذه الحالة قد تتسبب في ثقب أو تمزق الأمعاء، وبالتالي تسرب البراز لتجويف البطن، وهذه الحالة تعتبر من الحالات المهددة للحياة.

أمراض القلب والأوعية الدموية

حيث أن عدم التبرز والإمساك المزمن، يرتبط بمخاطر الإصابة بمشاكل وأمراض القلب والأوعية الدموية، حيث أن الإمساك قد يزيد من الالتهابات والتوتر داخل الجسم وهو ما يؤثر بشكل مباشر على القلب.

ملحوظة:

هذا لا يعني أن جميع الأشخاص الذين يتعرضون للإمساك وعدم القدرة على التبرز سيصابون بمشاكل القلب والأوعية الدموية، لكن خطر الإصابة يكون أكبر بالنسبة لهم.

ADVERTISEMENT

متى يكون عدم التبرز خطير؟

لا يعتمد الأمر في كثير من الأحيان على عدد المرات والأيام التي بقي فيها الشخص بدون تبرز، لكن يعتمد على الأعراض المصاحبة لعدم التبرز، فإذا صاحب عدم التبرز بعض الأعراض التالية أو جميعها، فهنا لابد من الرجوع لطبيب متخصص بشكل مباشر، ومن هذه الأعراض:

  • الانتفاخ وخاصة إذا كان شديد وحاد.
  • الشعور بالغثيان.
  • القيء.
  • ألم شديد في المعدة.
  • الإصابة بالحمى.
  • نزيف المستقيم.
  • البراز الدموي.
  • ألم في منطقة أسفل الظهر.
  • عدم القدرة على إخراج الغازات وتمريرها.
  • فقدان وزن الجسم بشكل ملحوظ.
  • الشعور بالإجهاد.
  • تغير حجم البراز.
  • ملاحظة أن البراز متكتل وصلب.
  • شعور الشخص وكأن الأمعاء لم يتم تفريغها بشكل كامل.

ماذا افعل عندما لا استطيع اخراج البراز؟

إذا لاحظت تأخر خروج البراز من جسمك، فهناك بعض النصائح التي قد تساعد على علاج عدم التبرز وتساعدك على عملية الإخراج، ومنها:

  • شرب الماء، فيجب عليك شرب حوالي 8 أكواب من الماء خلال اليوم، لأن الفضلات تمتص الماء وهذا يحفز من حركة الأمعاء.
  • ممارسة الرياضة، فالقيام بالتمارين الرياضية وممارسة الرياضة بانتظام تعمل على تعزيز حركة الأمعاء، لأنها تعتبر تدليك خارجي للأمعاء، ولا يتطلب الأمر منك تمرين معين فيمكنك حتى الاعتماد على المشي بشكل منتظم.
  • التقليل من منتجات الألبان، فهذه المنتجات قد تسبب الإمساك، فإذا لاحظت عدم قدرتك على التبرز فحاول التقليل منها، وتجنب الإفراط في تناولها.
  • زيادة معدل الألياف، حاول أن تزيد من معدل تناول الألياف والأطعمة المحتوية عليها، لأن الألياف تعزز من حركة الأمعاء.
  • تغيير نمط الحياة، فإذا لاحظت تأخر التبرز حاول أن تغير مع نمط حياتك، وتزيد من نشاطك البدني وتتبع نظام غذائي مختلف، ومن الممكن أن تتناول بعض الملينات بشكل مؤقت، لكي تجعل التبرز أسهل.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مي حسين - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد