ما هو ضيق التنفس الوهمي وكيفية علاجه؟

ضيق التنفس الوهميليس دائما ضيق التنفس الذي يصيب البعض، يكون نتيجة تعب أو مشكلة عضوية في جسمك، بل قد يكون الموضوع نفسي! نعم الحالة النفسية لها دور مهم جدا فيما تشعر به، وهذه الحالة تعرف باسم ضيق التنفس الوهمي، لنتعرف أكثر على أسباب هذه الحالة وكيف يمكن علاجها.

ADVERTISEMENT

ما هو ضيق التنفس الوهمي؟

أحيانا قد تكون في مواقف تسبب التوتر والقلق لك، فيقوم جسمك بتفسير الأمر كما لو كنت تواجه خطرا ما يلزمه بإظهار ردود فعل معينة، وذلك من أجل حمايتك!

فمثلا قد تكون من الأشخاص الذين يشعرون بالقلق والتوتر الكبير في حال تقديم عرض ما أمام جمع من الناس، فسيقوم جسمك هنا بالتعامل مع الأمر كما لو كنت تركض من أجل الهرب من خطر ما، ولذلك سيحاول القيام بتوصيل كمية أكبر من الأكسجين إلى العضلات، وستبدأ ضربات قلبك في الزيادة، وسيتم ضخ كمية أكبر من الدم في العضلات، إلى جانب ظهور أعراض أخرى غير ضيق التنفس سنتعرف عليها أيضا.

ADVERTISEMENT

ليس القلق وحده قد يكون سبباً وراء ضيق التنفس، قد تكون نوبات الهلع أيضا سببا في ضيق التنفس النفسي، فتجعل الشخص يشعر بالذعر والخوف، بل ويشعر كما لو كان يمر بنوبة قلبية.

أعراض ضيق التنفس الوهمي

في حال مرورك بموقف تشعر فيه بالقلق والتوتر والخوف، سيقوم جسمك بإظهار بعض الأعراض المختلفة، ومنها الشعور بصعوبة التنفس، إلى جانب مجموعة من الأعراض الأخرى ومنها:

ADVERTISEMENT
  • الشعور بالضيق في الصدر والاختناق.
  • الإحساس بوجود كتلة في الحلق.
  • اضطراب ضربات القلب فتصبح أكثر قوة وسرعة.
  • الإصابة بالأرق.
  • الشعور بالتهيج.
  • التنفس بسرعة.
  • الشعور بالغثيان أو الإحساس بعدم الراحة في المعدة.
  • الإصابة بالشد العضلي.
  • حدوث إغماء أو دوار.

علاج ضيق التنفس الوهمي

يمكن اتباع طريقة مختلفة للتنفس في حالة ضيق التنفس النفسي، وتكون معتمدة على استخدام الحجاب الحاجز، فالتنفس البطني قد يساعد على التهدئة وبذل مجهود أبسط، كما قد تساعد هذه التقنية على خفض الاحتياج إلى الأكسجين.

عموما يمكنك اتباع هذه الخطوات من أجل علاج ضيق التنفس الناتج عن التوتر:

  • قم بالجلوس باسترخاء على الكرسي، أو يمكنك التمدد على السرير أو أي سطح مستوٍ، مع وضع وسادة تحت رأسك.
  • قم بوضع يدك على المنطقة العلوية من الصدر، واليد الأخرى على الجزء السفلي من القفص الصدري.
  • حاول التنفس بشكل بطئ من الأنف، حتى تشعر بمعدتك تتحرك وتلمس يدك.
  • قم بشد عضلات البطن عند قيامك بالزفير سواء عن طريق الأنف أو الفم، أي حسب الطريقة الأنسب لك.
  • المهم حافظ على التنفس بعمق وإخراج النفس باستمرار، وأنت تشعر بمعدتك تتحرك للداخل والخارج مع كل حركة، واستمر على ذلك حوالي 5 إلى 10 دقائق في اليوم.
  • حاول أن تستخدم عقلك في منح جسمك بعض الهدوء، من خلال تذكيره أن قلبك سليم، وأنها ليست مشكلة بجسمك، فقط الأمر طارئ وسيمر بسلام.
  • إن أمكن خلال نوبة الخوف وصعوبة التنفس هذه، قد يساعد الخروج من أجل الجري، في التخلص من الطاقة الزائدة عندك.

عموما إن كنت شخص متوتر، حاول دائما منح نفسك الهدوء والاسترخاء من خلال أبسط الأشياء، مثل ممارسة اليوجا وشرب شاي الأعشاب الخالي من الكافيين، أو استخدام الإضاءة الخافتة المريحة لك، وإن كنت تحب الشمع، يمكنك اختيار نوع برائحة لطيفة، وحاول الابتعاد عن كل مصادر التوتر والأصوات العالية.

ADVERTISEMENT

قد يكون الموضوع متعب في البداية، ولكن مع الوقت والممارسة، سيصبح الموضوع أسهل في التطبيق، حاول أيضا خلال نوبات الذعر هذه وضيق التنفس، أن تركز تفكيرك على شئ معين حولك، من أجل تقليل حالة التوتر والخوف التي يمر بها عقلك، مثل لون ما أمامك أو أي شئ أمامك، واشغل تفكيرك به أفضل.

في النهاية من المهم التدريب على معرفة أعراض نوبة ضيق التنفس الوهمي والقلق التي تمر بها، وذلك قبل أن يزداد الوضع سواء، ويمكنك التحدث مع الطبيب حول الأسباب وكيفية العلاج والتعامل المناسب مع الحالة.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة روضة بكر - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد