هل يمكن سحب صبغة الميلانين من الجسم؟

سحب صبغة الميلانين من الجسم قد يكون مفيد مع وجود مناطق داكنة بصورة أكبر، وذلك بسبب تراكم صبغة الميلانين في بعض المناطق، وهذه الحالة تسمى بفرط التصبغ، ويمكن علاج هذه الحالة عن طريق تقليل نسبة الميلانين، وتتمثل أهم هذه الطرق في:

ADVERTISEMENT
  • العلاج بالليزر، حيث يتم إزالة بعض الطبقات الخارجية من الجلد لإزالة المناطق شديدة التصبغ.
  • استخدام بعض أنواع الأدوية.
  • تبييض الجلد باستخدام المواد التي تحتوي على مادة الهيدروكينون.

بالإضافة إلى الطرق السابقة يمكن اتباع بعض النصائح، والتي تساعد في إبطاء إفراز الميلانين داخل الجسم، ومن هذه النصائح التالي:

  • عدم التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة.
  • استخدام الكريم الواقي من الشمس.
  • استخدام جل الصبار.
  • استخدام عصير الليمون المخفف على الجلد.

مشروب لتغيير صبغة الميلانين

يمكن أن تساعد بعض المشروبات في تقليل نسبة إفراز الميلانين مثل الشاي الأخضر، لأن الشاي الأخضر يتميز باحتوائه على مادة تقوم بمنع تراكم الميلانين وتعمل على تثبيط الإنزيم المكون له، ولكن لا توجد أدلة علمية قوية تدعم ذلك.

ADVERTISEMENT

كريم يزيل صبغة الميلانين

يمكن أن يتم استخدام بعض أنواع الكريمات أو المراهم التي توضع على الجلد من أجل تفتيحه، هذه الكريمات تساعد في تقليل نسبة صبغة الميلانين الموجودة في المنطقة المراد علاجها، ومن أهم هذه الكريمات:

  • الكريمات التي تحتوي على حمض الكوجيك.
  • الكريمات التي تحتوي على حمض جليكوليك.
  • الكريمات التي تحتوي على حمض الأزيليك.
  • الكريمات التي تحتوي على فيتامين سي.
  • الكريمات التي تحتوي على ريتينويد.

ويتم استخدام هذه الكريمات بسبب قدرتها على تثبيط إنزيمات معينة تلعب دوراً في تحضير الميلانين، ولكن عليك أن تعلم أن هذه الكريمات يمكن أن تسبب بعض الآثار الجانبية مثل الالتهاب، والاحمرار، والجفاف، والحكة.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة يسرا الشرقاوي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد