أسباب رائحة الأنف الكريهة وكيفية التخلص منها

رائحة الأنف الكريهةهل تعاني من وجود رائحة كريهة في الأنف دائما ولا تعلم مصدرها؟ تحدث رائحة الأنف الكريهة لأسباب متنوعة، معظمها يتعلق بمشكلات الجيوب الأنفية، وبعضها يحدث لأسباب أخرى مثل مشكلات الجهاز الهضمي أو بعض الأمراض مثل مرض الكلى أو الكبد، وفي هذا المقال سنتحدث بالتفصيل عن أسباب رائحة الأنف الكريهة وكيفية علاج كل سبب.

ADVERTISEMENT

أسباب رائحة الأنف الكريهة

سنتحدث فيما يلي عن الأسباب الشائعة للشعور برائحة كريهة بالأنف، وكيفية العلاج:

1. بعض الأطعمة والمشروبات

تسبب بعض الأطعمة والمشروبات مثل الثوم والبصل وبعض أنواع البهارات والقهوة في بقاء طعمها بالفم، وقد تنتقل رائحة كريهة للأنف بعد تناول هذه النوعية من الأطعمة والمشروبات.

ADVERTISEMENT

2. مشكلات الأسنان

تتسبب مشكلات الأسنان مثل التسوس وأمراض اللثة في تكون البكتيريا داخل الفم مما يتسبب في حدوث رائحة كريهة بداخله، وقد تنتقل هذه الرائحة من الفم للحلق ثم إلى الجيوب الأنفية، وبالتالي الشعور برائحة كريهة بالأنف.

3. الهلوسة الشمية وخطل الشم

الهلوسة الشمية هي تخيل شم شيء غير موجود بالأساس، أما خطل الشم هو خلل في القدرة على تمييز الروائح، على سبيل المثال شم رائحة كريهة لكنها في الأصل رائحة جيدة مثل رائحة الطعام، وتحدث هاتان الحالتان بسبب عدوى الجهاز التنفسي أو إصابة الدماغ أو التعرض لبعض المواد الكيميائية التي تسبب خلل في حاسة الشم، كما ننوه بأن سبب شم رائحة كريهة في الأنف بعد كورونا أو خلال الإصابة بها يرجع إلى الإصابة بالهلوسة الشمية.

ADVERTISEMENT

4. التنقيط الأنفي الخلفي

يحدث التنقيط الأنفي الخلفي نتيجة تراكم مخاط الأنف الذي قد يصل للحلق، وتحدث هذه الحالة نتيجة عدة أسباب، مثل نزلات البرد والإنفلونزا أو التهاب الجيوب الأنفية أو الحساسية أو الربو أو الجو البارد، وفي بعض الأحيان تسبب هذه الحالة في رائحة مخاط الأنف الكريهة.

5. التهاب الجيوب الأنفية

يحدث التهاب الجيوب الأنفية نتيجة الإصابة بعدوى فيروسية أو بكتيرية أو فطرية، وقد ينتج عن هذا الالتهاب رائحة كريهة لمخاط الأنف أو التنقيط الأنفي الخلفي.

6. السلائل الأنفية

السلائل الأنفية هي أورام أنفية حميدة تنمو داخل تجاويف الجيوب الأنفية، وقد تظهر نتيجة التهاب الجيوب الأنفية الحاد أو الحساسية، وقد تتسبب السلائل الأنفية كبيرة الحجم في إعاقة مجرى الهواء وحدوث مشكلا أخرى، مثل احتقان الأنف أو زيادة التهاب الجيوب الأنفية وإصابتها بالعدوى، وقد يترتب على الاحتقان وعدوى الجيوب الأنفية التنقيط الأنفي الخلفي الذي يسبب رائحة كريهة بالأنف، وقد تسبب السلائل الأنفية أيضًا في الإصابة بخطل الشم.

ADVERTISEMENT

7. التدخين واستخدام التبغ

يؤدي التدخين واستخدام التبغ إلى حدوث مشكلات بالأسنان واللثة تسبب رائحة كريهة بالفم، والتي قد تنتقل للأنف.

8. أسباب أخرى

هناك أسباب أخرى للشعور برائحة كريهة بالأنف، مثل مرض الكلى والكبد وحصى اللوزتين ومشكلات الجهاز الهضمي مثل ارتجاع المريء، واستخدام نوعية معينة من الأدوية مثل مضادات الهيستامين وبعض أنواع المضادات الحيوية.

علاج شم رائحة كريهة في الأنف

يعتمد العلاج على سبب الرائحة الكريهة بالأنف، وفيما يلي نوضح بعض وسائل التخلص من هذه الرائحة الكريهة في الأنف:

ADVERTISEMENT
  • تجنب تناول نوعيات الأطعمة والمشروبات التي تلاحظ في تسببها في هذه المشكلة لديك.
  • في حالة تسوس الأسنان أو أمراض اللثة، لابد من سرعة التوجه لطبيب الأسنان لاتخاذ العلاج المناسب، سواء حشو الأسنان أو العلاج بالفلورايد، والحرص على الاهتمام بنظافة الأسنان واللثة من خلال تفريش الأسنان على الأقل مرتين يوميًا، واستخدام خيط الأسنان باستمرار.
  • يتم علاج الهلوسة الشمية من خلال المضادات الحيوية أو بعض الأدوية والبخاخات، وفي الحالات الخطيرة قد يتم اللجوء للجراحة، وبالنسبة لخطل الشم يمكن علاجه من خلال تناول بعض المكملات الغذائية مثل الزنك والفيتامينات التي تساعد على تحسين الشم، والتعرض لشم العديد من الروائح لاستعادة الشم تدريجيًا، وقد يتم اللجوء للمضادات الحيوية أو عملية جراحية في حالة خطورة الحالة.
  • يمكن علاج مشكلة التنقيط الأنفي الخلفي من خلال وصف الطبيب للأدوية التي تعالج العدوى وردود الفعل التحسسية، كما يمكن استخدام بعض العلاجات التي لا تحتاج لوصف الطبيب، مثل بخاخات الأنف ومزيلات الاحتقان.
  • يمكن علاج التهاب الجيوب الأنفية من خلال العلاجات المنزلية مثل مزيلات الاحتقان وبخاخات الأنف، وقد يتطلب الأمر العلاج بالمضاد الحيوي في حالة العدوى البكتيرية.
  • يمكن علاج السلائل الأنفية باستخدام أدوية الحساسية أو بخاخات الأنف الستيرويدية، وفي حالة السلائل الأنفية كبيرة الحجم، قد يتم اللجوء للتدخل الجراحي لإزالتها.
  • الإقلاع عن التدخين وعدم استخدام التبغ.

الوقاية من رائحة الأنف الكريهة

هناك عدد من النصائح التي تساعد على الوقاية من الشعور برائحة كريهة بالأنف وهي:

  • الاهتمام بنظافة الفم من خلال تفريش الأسنان، واستخدام خيط الأسنان.
  • استخدام  بخاخات المحلول الملحي لتظيف الأنف.
  • استخدام أجهزة ترطيب الهواء.
  • الحرص على ترطيب الجسم باستمرار.
  • تجنب التعرض لمسببات حساسية الأنف مثل التبغ.

وبعد التعرف إلى أسباب وعلاج رائحة الأنف الكريهة، لا يستدعي هذا الشعور القلق في كثير من الأحيان، لكن في حالة استمراره لابد من استشارة الطبيب المختص، للتشخيص ووصف العلاج المناسب.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة جيلان علي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد