فوائد دقيق الأرز وأضراره وطريقة عمله في المنزل

دقيق الأرز
هل جربت دقيق الأرز من قبل؟ فهو من أنواع الدقيق الشهيرة، ويمكن أن تصنعه ربات البيوت بأنفسهم في المنزل، وله فوائد صحية مهمة ومفيدة خاصة وأنه خالي من الجلوتين، لهذا سنوضح لكم هنا أهم فوائد دقيق الأرز وقيمته الغذائية وكيف تصنعه في المنزل بسهولة؟ وبعض التحذيرات، فتابع معنا هذا المقال.

ADVERTISEMENT

ما هو دقيق الأرز؟

دقيق الأزر “Rice Flour” ويطلق عليه أيضاً مسحوق الأرز، هو نوع دقيق شائع جداً في البيوت العربية والعالمية، خاصة إن كنت تبحث عن بديل صحي ومفيد لدقيق القمح ويكون خالي من الجلوتين، إن كنت تعاني من حساسية الجلوتين.

هذا الدقيق يُصنع من الأرز المطحون بشكل جيد، ويمكن أن يتم تصنعيه من الأرز الأبيض والأرز البني، ويعتبر هذا الدقيق من أشهر الأغذية التي يعتمد عليها الأشخاص في دول جنوب شرق أسيا والهند واليابان بصفة دائمة، نظراً لفوائده الصحية وخصائصه غير المتعبة للجسم، ويمكن استخدامه لصنع الكثير من الأطعمة المختلفة. لكن بشكل عام قد يفتقر لبعض المغذيات التي توجد في أنواع الدقيق الأخرى.

ADVERTISEMENT

الفرق بين دقيق الأرز الابيض والبني

تختلف القيم الغذائية بين دقيق الأرز الأبيض والأرز البني، كما أن الملمس يختلف فيما بينهما، فدقيق الأرز الأبيض يكون ملمسه ناعماً، أما الدقيق الناتج عن الأرز البني يكون به حبيبات أكثر نتيجة النخالة به وهذا يجعله أفضل.

القيمة الغذائية لدقيق الأرز

فيما يلي سنوضح لكم القيم الغذائية لهذين النوعين من الدقيق في كل 100 جرام منهما:

ADVERTISEMENT

القيمة الغذائية لدقيق الأرز الأبيض

  • 80 جرام من الكربوهيدرات.
  • 2.4 جرام من الألياف الغذائية.
  • 5.9 جرام من البروتين.

القيمة الغذائية لدقيق الأرز البني

  • 76.5 جرام من الكربوهيدرات.
  • 4.6 جرام من الألياف الغذائية.
  • 7.2 ملليجرام من البروتين.

كما يحتوي النوعان الأبيض والبني على مجموعة متنوعة من الفيتامينات والمعادن بنسب قليلة، أهمها فيتامين هـ وفيتامينات ب، والحديد، والكالسيوم، والمغنيسيوم، والبوتاسيوم، والصوديوم.

السعرات الحرارية في دقيق الأزر

يحتوي كل 100 جرام من الدقيق المصنوع من الأرز الأبيض على 366 سعرة حرارية، أما الدقيق المصنوع من الأزر البني فيحتوي على 363 من السعرات الحرارية.

فوائد دقيق الأرز

تتعدد الفوائد الصحية لهذا الدقيق سواء كان ناتج عن الأرز الأبيض أو البني، وسنوضح لكم هذه الفوائد بالتفصيل.

ADVERTISEMENT

1. خالى من الجلوتين

هذه من أهم مزايا وفوائد هذا الدقيق، خاصة لمن يعانون من حساسية الجلوتين ولا يستطيعون تناول أي منتجات مصنوعة من أنواع الدقيق الأخرى لتجنب أي ردود تحسسية، ولهذا يعتبر دقيق الأرز بديل صحي وجيد لهم.

2. نسبته العالية من البروتين

فدقيق الأرز يحتوي على نسب عالية ومرتفعة من البروتين، خاصة المصنوع من الأرز البني، لأن الأرز البني أثناء طحنه يكون محتفظ بالقشور، وهذا يجعله الاختيار الأول للعديد من الأشخاص نظراً لمخزونه العالي من البروتين وأيضاً الفيتامينات والزنك والكالسيوم الموجودة في القشور.

3. دعم صحة ووظائف الكبد

هذا الدقيق من الممكن أن يقدم دعم صحي فعال لوظائف الكبد، نظراً لاحتوائه على مادة تسمى الكولين، هذه المادة وظيفتها أن تنقل الدهون الثلاثية والكوليسترول من الكبد إلى الجسم، وهذا يجعلها تحافظ على الكبد في صحة جيدة.

ADVERTISEMENT

4. نسبة عالية من الألياف

يوفر هذا الدقيق على نسب مرتفعة وكمية جيدة من الألياف الغذائية الطبيعية، وهذا يجعله جيد جداً لأنظمة الرجيم والحميات الغذائية التي قد يتبعها البعض لإنقاص الوزن الزائد، كما أن الألياف به تساعد كثيراً على تحسين مستوى سكر الدم، ويخفض من نسب الكوليسترول ولها دور هام جداً في عملية الهضم.

5. فوائد دقيق الأزر للبشرة والشعر

هناك الكثير من الوصفات والطرق التي تعتمد على دقيق الأرز سواء لتفتيح البشرة أو كمقشر وأحياناً كوقاية من الشمس، وبالفعل مكونات هذا الدقيق بها عوامل تعمل كـ:

  • مضادات للأكسدة والالتهاب الجلدي.
  • مانع لشيخوخة وتجاعيد الجلد والبشرة.
  • واقي للبشرة حيث يقلل من الضرر الناتج عن الأشعة فوق البنفسجية.
  • مقشر للبشرة وخاصة دقيق الأرز البني لأنه يحتوي على قشور.
  • داعم لتحسين صحة الجلد.
  • داعم لإعادة نمو الشعر.
  • معالج لمشكلة تصبغ الجلد وحب الشباب ويساعد على تفتيح البشرة.
  • معالج هام لالتئام الجروح نظراً لاحتوائه على مركب آلانتوين الذي له خصائص مهدئة ومضادة للالتهاب.

يمكن عمل ماسك من هذا الدقيق بوضع نسبة من دقيق الأزر مع مكون آخر مفيد مثل زيت الزيتون أو ماء الورد.

ADVERTISEMENT

طريقة عمل دقيق الأرز في المنزل

يباع هذا الدقيق في المحلات التجارية المختلفة، لكن يمكن صنعه في المنزل بسهولة وبدون تكلفة وبشكل آمن وصحي، كما يلي:

المكونات

  • أرز أبيض أو بني نيء.
  • مصفاة دقيقة.
  • خلاط.
  • مناديل ورقية.
  • مقلاة أو وعاء.
  • غربال.
  • ماء.

طريقة التحضير

  • نقوم بشطف الأرز جيداً بماء جاري، ونصفيه ونقوم بوضعه في ماء بارد نظيف وننقعه من 3 لـ 6 ساعات.
  • نقوم بتصفية الأرز بعد ذلك بالمصفاة الشبكية جيداً من 10 لـ 15 دقيقة، ثم نضعه على المناديل الورقية ونتركه لينشف لمدة ساعة على الأقل، فيجب أن يكون الأرز رطباً وليس مبلل.
  • نقوم باستخدام الخلاط بعد ذلك لطحن الأرز نصف كوب بنصف كوب، ويفضل أن ترفع سرعة الخلاط تدريجياً وليس مرة واحدة.
  • نضيف الطحين الناتج بعد ذلك إلى المقلاة الفارغة على النار لكي يتبخر أي بخار أو ماء منه لمدة من 3 لـ 5 دقائق، واتركه ليرتاح.
  • باستخدام الغربال نقوم بغربلة الدقيق الناتج، وإزالة الحبيبات الكبيرة منه وطحنها مرة أخرى وغربلتها.
  • نقوم بتخزينه في مكان جاف وبارد ويجب أن يكون الوعاء الذي به الدقيق مغلق بإحكام.
  • الآن هو جاهز للاستخدام سواء في الطهي أو الخبز.

ملحوظة: الكوب من الأرز الخام، يصنع لك كوباً من الدقيق، لكي تكون على دراية بالكمية التي تريد أن تصنعها وتحصل عليها من هذا الدقيق.

استخدامات دقيق الأرز

يمكن أن تستبدلوا أي دقيق آخر بدقيق الأرز لإعداد أي وصفات أو أطعمة أو مخبوزات، فلهم نفس الاستخدامات مع الاختلافات البسيطة جداً، ولكن هناك هناك بعض النصائح التي يجب أن تأخذها في الاعتبار عند استخدام دقيق الأرز، وهي:

ADVERTISEMENT
  • القيمة الغذائية لدقيق القمح تفوق القيمة الغذائية لدقيق الأرز، إذا ما تمت مقارنة نوعي الدقيق ببعضهما البعض.
  • الدقيق المستخلص من الأرز تكون نسبة الخميرة فيه أقل من أنواع الدقيق الأخرى، لذا قد يتطلب منك أثناء استخدامه، كمية أكبر من الخميرة أو صودا الخبز وقت الإعداد.

أضرار دقيق الأرز

الدقيق المصنوع من الأرز يعتبر دقيق صحي ومفيد، لكن كما أن له فوائد فهناك بعض الأضرار التي يجب أن تأخذ حذرك منها، وهي:

  • حمض الفوليك في دقيق الأرز أقل بكثير من دقيق القمح.
  • يحتوي الدقيق المصنوع من الأرز على مغذيات نباتية أقل، فدقيق القمح يحتوي على قشور أكثر مقارنة به بنسبة قد تصل لـ 30%، وهذه القشور هامة جداً لأنها لها قدرة على مكافحة مرض السرطان، وتعزز من خفض نسب الكوليسترول، وبالتالي تقلل من أمراض القلب والشرايين، وهذا أيضاً يصب في مصلحة دقيق القمح عن الأرز.
  • على الرغم من فوائد الأزر للجهاز الهضمي وتسهيله لعملية الهضم وأهميته في الأنظمة الغذائية الصحية، لكن في بعض الأحيان قد يكون الأرز ومنتجاته ملوثة بالزرنيخ، لهذا إذا تعرضت لمشكلة في الجهاز الهضمي أو أي عرض غير طبيعي في حال استخدام الأرز أو الدقيق المصنع منه، يجب استشارة طبيب متخصص.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مي حسين - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد