حمض الأزيليك لعلاج حب الشباب وتوحيد لون البشرة

حمض الأزيليكيمكن العثور على تركيزات منخفضة من حمض الأزيليك في بعض منتجات العناية بالبشرة التي لا تستلزم وصفة طبية، فهو يعد أحد المكونات الطبية المهمة والمستخدمة لعلاج حب الشباب الشائع الخفيف إلى المعتدل وكذلك الوردية، ويأتي في شكل جل وغسول وكريم، فما هو هذا الحمض وفيما يستخدم بالتفصيل؟ وهل له أضرار؟ تابع المقال.

ADVERTISEMENT

ما هو حمض الأزيليك؟

أزيليك أسيد Azelaic acid هو حمض طبيعي يوجد في الحبوب، مثل الشعير والقمح والجاودار، ويمتلك هذا الحمض خصائص مضادة للميكروبات ومضادة للالتهابات، مما يجعله فعالاً في علاج الأمراض الجلدية.

ويتم تطبيق حمض الأزيليك على البشرة، وتتوفر منتجات حمض الأزيليك في الأشكال التالية:

ADVERTISEMENT
  • جل.
  • رغوة.
  • كريم.

كيف يعمل حمض الأزيليك؟

يعتبر الأزيليك أسيد غامض نسبيًا عند مقارنته مع بعض أحماض العناية بالبشرة الأكثر شهرة مثل الجليكوليك واللاكتيك والساليسيليك، وحتى حمض الهيالورونيك.

كما يعمل الأزيليك أسيد بشكل مختلف قليلاً عن أحماض العناية بالبشرة الأخرى، فهو يعمل على:

ADVERTISEMENT
  • الحفاظ على المسام نظيفة، وذلك عن طريق تكسير انسداد المسام الموجودة ومنع تشكل انسدادات جديدة، مما يؤدي في النهاية إلى عدد أقل من البثور.
  • إذابة خلايا الجلد القديمة المتقشرة.
  • قتل البكتيريا المسؤولة عن ظهور حبوب الشباب الملتهبة، وبالتالي التقليل من الاحمرار والالتهاب.
  • تحسين فرط التصبغ المصاحب والناتج عن الالتهابات.

فوائد حمض الأزيليك للبشرة

يمتلك حمض الازليك فوائد كثيرة للبشرة، والتي تشمل:

  • علاج حب الشباب وندباته، كما يمكن أن يمنع تفشي المرض في المستقبل، وتنظيف المسام من البكتيريا التي تسبب حب الشباب.
  • يستخدم حمض الأزيليك لتفتيح البشرة وتوحيد لون البشرة وإشراقها، فهو يمنع ما يُعرف باسم تخليق الميلانين، وهي قدرة البشرة على إنتاج أصباغ يمكن أن تغير لون بشرتك.
  • المساعدة في تحسين الرؤوس السوداء الطفيفة، وتنقية المسام.
  • علاج فرط التصبغ الناتج عن حب الشباب والكلف، فهو يمنع خلايا الجلد المتغيرة اللون من التكاثر.
  • علاج مرض الوردية، فهو يساعد على تقليل الالتهاب، مما يجعله علاجًا فعالًا لأعراض العد الوردي، مثل التحسين المستمر لظهور التورم والأوعية الدموية المرئية التي يسببها الوردية.
  • كما يمكن استخدام حمض الأزيليك للشعر فقد يساعد على منع تساقط الشعر، بالإضافة للتعزيز من نمو الشعر أيضًا.

كيفية استخدام الأزيليك أسيد

يمكن استخدام هذا الحمض في عدة أشكال، وتعد التعليمات الأساسية للاستخدام هي نفسها لجميع النماذج، وتشمل:

  • غسل المنطقة المصابة جيدًا بالماء الدافئ، ثم تركها حتى تجف، وللتأكد من نظافة المنطقة يمكن استخدام منظف أو صابون.
  • غسل اليدين جيدًا قبل تطبيق الدواء.
  • وضع كمية صغيرة من الدواء على المنطقة المصابة، ثم فركها وتركها لتجف تمامًا.
  • بمجرد أن يجف الدواء، يفضل وضع كريم ومرطب واقي للشمس، وليس هناك حاجة لتغطية أو تضميد الجلد.

وتعد الجرعة المناسبة أو الموصى بها من الدواء هي تطبيقه مرتين يوميًا، ولكن قد يختلف ذلك وفقًا لتعليمات الطبيب.

ADVERTISEMENT

الأعراض الجانبية لحمض الأزيليك

يمكن أن يسبب حمض الأزيلايك آثارًا جانبية، بما في ذلك:

  • حرق أو وخز على الجلد.
  • تقرحات أو تقشر الجلد في موقع التطبيق.
  • جفاف الجلد أو احمراره.
  • ألم في المفاصل.
  • الإصابة بالحُمى.
  • صعوبة في التنفس.
  • تهيج وتورم الجلد.

الفرق بين حمض الأزيليك وحمض الساليسيليك

نظرًا لأن تأثير حمض حمض الازليك يستغرق بعض الوقت، فعادةً لا يعد الخيار الأول لطبيب الأمراض الجلدية لعلاج حب الشباب، حيث يجب استخدامه باستمرار وإعطائه الوقت حتى يصبح ساري المفعول.

وعلى الجانب الآخر، يعد حمض الساليسيليك من الأحماض القوية بما يكفي لاستخدامها بمفردها في التقشير الكيميائي للبشرة، ولكن بسبب قوته فقد يكون أكثر احتمالية لتهيج البشرة.

ADVERTISEMENT

ولذلك يمكن أن يقوم الطبيب باستخدام كل من حمض الأزليك وحمض الساليسيليك معًا؛ للاستفادة القصوى من الدواءين معًا.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د.عبدالله عيسى - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد