حقن تحت الجلد: طريقة وأماكن الاستخدام والأنواع

حقن تحت الجلد
حقن تحت الجلد

تعرفوا من المقال التالي على كل ما يجب معرفته عن حقن تحت الجلد وأنواع الأدوية المستخدمة لهذا النوع وخطوات وأماكن القيام بالحقن تحت الجلد، بالإضافة لتساؤلات واحتياطات وأضرار يجب معرفتها والانتباه لها ومتى تتصل بالطبيب ومعلومات أخرى هامة تجدونها في الفقرات الآتية.

ADVERTISEMENT

ما هي حقن تحت الجلد؟

حقن تحت الجلد أو Subcutaneous injection هي طريقة لإدخال الدواء للجسم من تحت الجلد، حيث يتم حقنها في الأنسجة الدهنية الموجود مباشرة تحت طبقة الجلد الخارجية. والدواء المستخدم عن طريق الحقن تحت الجلد يتم امتصاصه عادة بطريقة أبطأ من حقن الدواء في الوريد.

ويتم استخدام هذه الطريقة عندما تكون الطرق الأخرى أقل فاعلية، فبعض الأدوية لا يمكن تناولها عن طريق الفم، حيث يقوم الحمض والإنزيمات الموجودة في المعدة بالقضاء على هذا الدواء عند دخوله للجسم فموياً.

ADVERTISEMENT

وتُستخدم حقن تحت الجلد للأدوية التي يجب أن يتم امتصاصها في مجرى الدم بصورة بطيئة وثابتة مثل أدوية الأنسولين. وعادة ما تكون هذه الطريقة آمنة ولا تتطلب مجهود أو قوة مقارنة بالأنواع الأخرى.

أنواع واسماء حقن تحت الجلد

يتم استخدام حقن تحت الجلد لعدة أنواع من الأدوية المستخدمة لعلاج حالات طبية مختلفة، وكما ذكرنا سابقاً تُستخدم هذه الطريقة لإدخال الدواء للجسم بطريقة بطيئة وثابتة لاستمرار الفاعلية، وتتضمن بعض أنواع وأسماء الحقن تحت الجلد ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • الأنسولين لمرض السكري.
  • مميعات الدم مثل الهيبارين.
  • أدوية الخصوبة.
  • أدوية لبعض أنواع أمراض المناعة الذاتية كالتهاب المفاصل، مثل إتانرسبت Etanercept.
  • بعض الأدوية التي يجب إدخالها للجسم بشكل سريع مثل الابينفرين Epinephrine لعلاج الحساسية.
  • بعض مسكنات الألم مثل المورفين وهيدرومورفون Hydromorphone.
  • بعض الأدوية للوقاية من الغثيان والتقيؤ مثل ميتوكلوبراميد Metoclopramide.

الحقن تحت الجلد للحامل

في بعض الحالات يمكن استخدام هذا النوع من الحقن أثناء الحمل في حالة احتياج المرأة الحامل لعلاج مضاد للتخثر، ومن أشهر أنواع الأدوية المستخدمة هو دواء الهيبارين، وتتضمن أشهر أسباب استخدام الهيبارين تحت الجلد أثناء الحمل ما يلي:

  • بداية تكون جلطة دموية خلال الحمل الحالي أو أي حمل سابق.
  • زيادة احتمال التعرض لجلطة دموية بعد الولادة، وخاصة في بعض حالات الولادة القيصرية.
  • في حالة كانت الحامل تستخدم بالفعل موانع تخثر الدم طويلة الأمد نتيجة الإصابة المستمرة والمتكررة بتجلط الدم.

ويجب التنويه إلى عدم استخدام هذا النوع من العلاج إلا بأمر من الطبيب لمنع تعرض الإصابة بمشاكل أثناء الحمل أو الولادة.

أماكن الحقن تحت الجلد

اختيار المكان المناسب للحقن تحت الجلد أمر هام، حيث يجب حقن الدواء داخل الطبقة الدهنية الموجودة تحت الجلد مباشرة، وتتضمن أشهر الأماكن المستخدمة لهذا النوع من الحقن ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • البطن: عند أو تحت مستوى السرة، على بعد 5 سم من السرة.
  • الذراع: الجزء الخلفي أو الجانبي من الذراع من أعلى.
  • الفخذ: مقدمة الفخذ.

ويجب تتبع مكان استخدام الحقن والتبديل بين الأماكن في حالة استخدام هذه الحقن بشكل دوري أو مستمر، لإعطاء هذه المناطق الوقت المناسب للشفاء، كما يساعد هذا التبديل في منع تكون الندبات أو حدوث تغيرات في الجلد.

طريقة الحقن تحت الجلد

تتضمن خطوات طريقة أخذ حقن تحت الجلد ما يلي:

  1. اختيار منطقة دهنية من الجسم من المناطق السابق ذكرها مثل البطن أو الجزء الخلفي من الذراع أو الفخذ.
  2. احرص على تنظيف اليدين جيداً ثم تنظيف منطقة الحقن بالكحول، والانتظار لحين جفاف المنطقة كلياً قبل القيام بالخطوة التالية.
  3. قم بإزالة غطاء الحقنة، وسحب الدواء من علبته إلى داخل المحقنة (السرنجة) وفقاً للتعلميات المرفقة، ثم الضغط على المحقنة للتخلص من أي فقاعات هواء موجودة بالداخل.
  4. قم بإمساك ثنية من الجلد في الأماكن المخصصة لهذا النوع من الحقن، بسُمك 5 سم تقريباً، بين الإبهام وإصبع آخر.
  5. قم بحقن الإبرة في ثنية الجلد بزاوية 90 درجة، وفي حالة وجود بعض الدهون على الجسم، يتم حقن الإبرة بزاوية 45 درجة.
  6. ببطء قم بدفع مكبس الحقنة لإدخال الدواء، ويجب حقنه كله مع الحرص على عدم دفع المكبس بقوة.
  7. بعد الانتهاء قم بإرخاء ثنية الجلد ثم سحب الإبرة، والتخلص منها بعد هذا.

وجدير بالذكر أن بعض أنواع حقن تحت الجلد يمكن أن تتوفر في صورة محقن ذاتي (قلم للحقن) وهو جهاز يحتوي على الدواء بداخله، ولا يتطلب سحب الدواء من علبة خارجية مثل الأنواع الأخرى. وفي حالة استخدامه يمكن اتباع التالي:

ADVERTISEMENT
  • قم بوصل الإبرة في قلم الحقن.
  • في حالة استخدام المحقن الذاتي لأول مرة، يُنصح بتشغيله أولاً للتخلص من أي هواء زائد في المحقن من الداخل.
  • قم باختيار جرعة صغيرة (0.02 مللي عادة) ثم الضغط على زر التشغيل للتخلص من أي هواء زائد.
  • بعد عمل هذا قم بتحديد الجرعة المحددة وتجهيزه للحقن، ثم اتباع الخطوات السابقة.

زاوية الحقن تحت الجلد

إليكم رسم توضيحي للفرق بين زوايا الحقن المختلفة:

زاوية الحقن تحت الجلد
زاوية الحقن تحت الجلد

هل حقن تحت الجلد مؤلمة؟

الإبر المستخدمة لهذا النوع من الحقن عادة ما تكون صغيرة وقصيرة ولا تُسبب إزعاج كبير، وكمية الألم التي يمكن أن يشعر بها الشخص عند استخدام هذه الحقن تعتمد على عدة عوامل مثل:

  • مكان الحقن.
  • القدرة على تحمل الألم.
  • حساسية الجلد.
  • نوع الدواء المستخدم، وهل يُسبب آثار جانبية مثل الوخز أو الشعور بالحرقان.

وعادة ما تكون هذه الحقن أقل ألماً مقارنة بالأنواع الأخرى مثل الحقن العضلي، نظراً لصغر الإبرة وعدم الحاجة إلى إدخالها إلى أنسجة كثيرة. وعلى الرغم من هذا، إليكم بعض النصائح لتخفيف الألم والتعامل معه في حالة الشعور به أثناء استخدام الحُقن تحت الجلد:

ADVERTISEMENT
  • استخدام كريم تخدير على المنطقة المستهدفة قبل الحقن بعدة دقائق.
  • وضع ثلج على المنطقة المستهدفة قبل الحقن بعدة دقائق لتخدريها وتقليل أي ألم.
  • في حالة استخدام هذه الحقن للرضع، يمكن إعطائهم إياها أثناء الرضاعة الطبيعية.
  • التنفس بعمق عدة مرات قبل الحصول على الحقنة.
  • التركيز على أمر آخر أو التحدث مع أي شخص أثناء الحقنة للحصول على التشتيت.

أضرار الحقن تحت الجلد

في حالة استخدام أكثر من حقنة أو استخدامها لأكثر من يوم، يجب التبديل بين مواقع الحقن، وكما هو الحال مع أي نوع حقن يمكن أن يحدث التهاب أو عدوى مكان الإبرة، وتتضمن أعراض العدوى أو الأضرار التي يمكن أن تظهر ما يلي:

  • ألم شديد.
  • احمرار.
  • تورم.
  • دفء المنطقة أو ظهور خراج.

ما معنى خروج دم بعد حقن تحت الجلد؟

خروج دم قد يعني أحياناً وصول الإبرة والدواء إلى وعاء دموي، ولكن إصابة وعاء دموي أثناء الحقن في الطبقة الدهنية تحت الجلد أمر نادر للغاية، وعلى الأرجح وفي حالة ملاحظة دم، يكون هذا مجرد دم مكان الإبرة ولا يستدعي القلق.

متى يجب الاتصال بالطبيب؟

يجب الانصال بالطبيب والحصول على رعاية طبية فورية في حالة ظهور التالي:

ADVERTISEMENT
  • حمى أو عطس أو سعال بعد الحصول على الإبرة.
  • في حالة وجود كتلة أو تورم أو كدمة مكان الحقنة لا تختفي.
  • ظهور طفح أو حكة جلدية مكان الحقنة.
  • قصور في التنفس بعد الحصول على الحقنة.
  • حدوث تورم في الفم أو الشفتين أو الوجه بعد الحصول على الحقنة.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مروة الطوخي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد