ما هي حاسة البصر وكيف نرى الأشياء من حولنا؟

حاسة البصرحاسة البصر تعتبر في مقدمة حواس جسم الإنسان الخمس، وهي المسؤولة عن الرؤية والإبصار وإدراك صور الأشياء المحيطة بنا، ونظراً لأهمية هذه الحاسة سنعرض لكم أهم المعلومات عن حاسة البصر والتي يجب أن تكون على دراية بها، لتدرك كيف ترى مع أهم وظائف هذه الحالة وما الذي يؤثر على صحتها، فتابع معاً المقال التالي.

ADVERTISEMENT

ما هي حاسة البصر؟

حاسة البصر أو الرؤية (بالإنجليزية Vision) من الحواس الخمس الأساسية في جسم الإنسان، وهي التي تسمح لك برؤية كل ما يحيط بك، وذلك من خلال نظام دقيق ناتج عن اتحاد أجزاء العين مع بعض أجزاء الدماغ فيعملون معاً وفق خطوات سريعة ومحددة ودقيقة.

آلية عمل حاسة البصر وكيف تتم الرؤية

تحدث مراحل عملية الرؤية وتفسير الأشياء على خطوات متتالية وتكون كالتالي:

ADVERTISEMENT
  1. يدخل الضوء للعين عن طريق القرنية، وبعدها العدسة، خلال هذه العملية يكبر بؤبؤ العين أو يصغر لكي يتحكم في معدل الضوء الداخل لعينيك.
  2. تقوم القرنية والعدسة بثني أو كسر الضوء الساقط عليهم، لكي يبرز لك ما تراه.
  3. بعد ذلك يصل الضوء للشبكية الموجودة في الجزء الخلفي للعين، والتي تعمل على تحويل الصور لنبضات وإشارات كهربائية وعصبية.
  4. يقوم العصب البصري بنقل الإشارات للدماغ وخاصة للجزء المسؤول عن الرؤية والذي يعرف بالقشرة البصرية، ويستطيع العصب البصري نقل إشارات العينين معاً في وقت واحد.
  5. يقوم العقل بعد ذلك بتفسير الشيء الذي رأيته، حيث أنه يقوم بجمع الإشارات والمعلومات المرئية من العينين، ويجمعهم بعد ذلك في صورة واحدة واضحة وصريحة تقوم بإدراكها في وقت ضئيل جدا.

الحالات التي تؤثر على حاسة البصر

هناك العديد من المشاكل والظروف التي يمكن أن تؤثر على بصرك دون أن تدري، وذلك لأنها تتداخل وتؤثر سلبياً على قدرة الضوء من المرور من العين للدماغ. ومن أشهر هذه الحالات:

1- كبر السن

فمع التقدم بالعمر تزداد فرص الإصابة بضعف حاسة البصر، ومن أشهر المشاكل والاضطرابات البصرية التي تحدث مع الشيخوخة:

ADVERTISEMENT

وهذه الحالات تتسبب في تشوش الرؤية وقد تسبب فقدان البصر.

2- الإصابات المختلفة

فعند تعرض العين لأي إصابة قوية قد يتسبب هذا في تعرضك لحالة انفصال الشبكية أو تغييم عدسة العين والقرنية، وهذا قد يحجب مرور الضوء عبر العين، وبالتالي فقدان الرؤية.

3- الأمراض المختلفة

فهناك العديد من الأمراض التي تؤثر سلباً على حاسة بصرك، مثل مرض الجلوكوما الذي يتسبب في إتلاف عصب العين البصري، وبالتالي قد تضعف قدرة جزء الدماغ المسؤول عن الرؤية ويفشل في تحويل إشارات العين لصور واضحة.

ADVERTISEMENT

4- اضطرابات النمو

هذه الاضطرابات قد تحدث بشكل طبيعي خلال مراحل الطفولة، وقد تتسبب في حدوث مشاكل في البصر، هذه الاضطرابات قد تتطور في إحدى العينين أو كلا العينين، ومن أشهر هذه الحالات الحول وكسل العين.

5- التعرض للعدوى

العدوى يمكنها أن تؤثر بشكل سلبي كبير على أي جزء في عينيك، وبالتالي تؤثر على قدرة العين على الإبصار والرؤية.

6- اضطراب انكسار العين

في حالة عدم قدرة عينك على ثني وانحناء الضوء بالشكل الصحيح، فهذا قد يعرضك لمشاكل الرؤية أيضاً، كما أن هذه الحالة تتسبب في إضعاف قدرة العين على التركيز بالإضافة لعدم وضوح الرؤية، وهي حالة شهيرة جداً يمكن علاجها بالنظارات وعمليات تصحيح الإبصار.

ADVERTISEMENT

كيف نحافظ على حاسة البصر؟

هناك بعض العوامل والخطوات التي يمكن اتباعها للحفاظ على حاسة بصرك قوية، وتعزيز الرؤية بشكل صحي، ومن أشهر هذه الخطوات والنصائح:

  • المحافظة على إجراء الفحوصات الدورية للعين، ليتم فحص العين وتحديد مشاكلها وتصحيح المشكلة مبكراً، وهذا الأمر ضروري جداً لهذا عليك بالمتابعة مع طبيب متخصص بشكل سنوي على الأقل.
  • ارتداء الأجهزة الواقية للعين، فلابد أن ترتدي واقي للعين في حالة قيامك بأي مهمة أو عمل قد يترتب عليه إصابة العين، مثل بعض الألعاب الرياضية أو أعمال البناء وغيرها.
  • ارتداء نظارات شمسية، وهذا لكي يتم حماية العين من أشعة الشمس الضارة الواقعة عليها، بالإضافة لإبطاء عملية الشيخوخة للعين.
  • المحافظة على الأنظمة الغذائية المفيدة والصحية، لأن الطعام المفيد يمكنه أن يدعم صحة عينيك مثل، الخضروات خاصة الخضروات الورقية والفواكه، فهما مفيدين جداً لصحة العين ودعم الإبصار.
  • الإقلاع عن التدخين، لأن هذا يمكنه أن يقلل في فرص إصابتك بأمراض العين ومشاكل الإبصار مثل، إعتام عدسة العين والضمور البقعي.
  • ممارسة بعض التمارين الرياضية، التمارين المنتظمة والمفيدة للجسم يمكنها أن تمنع عنك خطر الإصابة بمشاكل صحية مختلفة على مدار عمرك، بما في ذلك حالات ارتفاع ضغط الدم وداء السكري وغيرها من الحالات التي تؤثر على الإبصار بشكل مباشر وتسبب مشاكل في الرؤية.

ADVERTISEMENT
بطاقات تعليمية

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مي حسين - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد