مرض جلد الدجاجة: ما هي أسبابه؟ وكيف يمكن علاجه؟

جلد الدجاجةجلد الدجاجة هي حالة شائعة تتطور فيها نتوءات وبثور صغيرة على الجلد، وخاصةً الذراعين أو الساقين أو الأرداف، وقد يتسبب الكيراتين الزائد في الجلد في تكوين هذه النتوءات. وفي هذا المقال سنتكلم عن هل هذه الحالة مضرة أم لا، بالإضافة لمعرفة ما هي أهم طرق علاجها.

ADVERTISEMENT

ما هو جلد الدجاجة؟

هو حالة جلدية شائعة تؤدي إلى ظهور بقع من النتوءات الخشنة على الجلد، واسمها العلمي التقرن الشعري ويطلق عليها بالإنجليزية (Keratosis Pilaris) أو (Chicken Skin)، وتعد هذه النتوءات خلايا جلد ميتة تسد بصيلات الشعر، وقد تظهر أحيانًا باللون الأحمر أو البني.

وتعتبر هذه الحالة غير معدية وغير ضارة ولا تحتاج عادةً إلى علاج، ففي العادة تتلاشى في سن الثلاثين.

ADVERTISEMENT

أعراض مرض جلد الدجاجة

تعد العلامات المميزة التي ستلاحظها للمرض هي وجود بقع من النتوءات الصغيرة والخشنة التي تشبه الجلد المنقط للفراولة على جلدك.

كما قد تظهر أعراض أخرى أيضًا، وتشمل:

ADVERTISEMENT
  • حكة أو جفاف في الجلد، خاصة على ظهر الذراعين أو الساقين أو الأرداف.
  • تهيج النتوءات مما يؤدي لتغير لونها، وهو ما يسمى التهاب الجلد الحزازي.
  • جلد خشن يشبه ورق الصنفرة.

وقد تزداد الأعراض سوءًا في أشهر الشتاء؛ وذلك بسبب أن الهواء يكون أكثر جفافاً، مما يؤدي إلى جفاف الجلد، كما قد تتفاقم الحالة المرضية أثناء الحمل أيضًا.

أسباب جلد الدجاجة

غالبًا ما يكون السبب وراء هذه الحالة المرضية هو بروتين الكيراتين، والذي قد يعمل على سد المسام (وهي الفتحات الخاصة ببصيلات الشعر في الجلد) بدلاً من التقشر.

وبالإضافة لهذا السبب توجد عوامل أخرى تتمثل في:

ADVERTISEMENT
  • وجود عامل وراثي، والذي بدوره قد يؤثر على الجينات ويؤدي لظهور هذه الحالة. وبالتالي تزداد فرص الإصابة بهذا المرض في حالة وجود تاريخ عائلي له.
  • الإصابة ببعض الأمراض الجلدية، مثل الإكزيما، مما يتسبب في ظهور بقع متغيرة اللون ومثيرة للحكة في الجلد تظهر وتختفي بمرور الوقت.

علاج جلد الدجاجة

عادةً ما يزول مرض جلد الدجاج من تلقاء نفسه تدريجيًا، وخلال هذه الفترة يمكنك استخدام أي من المنتجات المختلفة المتاحة مثل الكريمات؛ للمساعدة في تحسين مظهر الجلد. وتشمل كريمات لعلاج جلد الدجاجة ما يلي:

1. المقشرات الموضعية

وهي كريمات لإزالة خلايا الجلد الميتة، والتي تحتوي على حمض ألفا هيدروكسي أو حمض اللاكتيك أو حمض الساليسيليك أو اليوريا، وتساعد على تفكيك وإزالة خلايا الجلد الميتة.

كما أنها تعمل على ترطيب وتنعيم البشرة الجافة، ونظرًا لأن الأحماض الموجودة في هذه الكريمات قد تسبب احمرار أو تهيج للجلد؛ لذلك لا ينصح بها للأطفال الصغار.

ADVERTISEMENT

2. الرتينويدات الموضعية

وهي كريمات لمنع انسداد البصيلات، وهي منشقة من فيتامين أ وتعمل على تعزيز تجدد الخلايا ومنع انسداد بصيلات الشعر. ومن أمثلتها: التريتينوين، وتازاروتين.

ويمكن لهذه المنتجات أن تهيج البشرة وتجففها أيضًا، لذا إن كنتِ حاملًا أو مرضعة، فقد يقترح الطبيب تأخير العلاج بالريتينويد الموضعي أو اختيار علاج آخر.

3. علاج جلد الدجاجة بالليزر

يمكن استخدام العلاج بالليزر لعلاج مرض جلد الدجاج وذلك عن طريق توجيه الليزر على الجلد، ويستخدم هذا النوع من العلاجات عندما يفشل العلاج بالكريمات. وقد تحتاج إلى عدة جلسات لينجح العلاج بالليزر.

ADVERTISEMENT

وقد يوصي الطبيب بالعلاج بالليزر؛ لتقليل التورم والاحمرار، وتحسين نسيج البشرة والتقليل من تغير لونها، بما في ذلك البقع البنية التي قد تظهر عند إزالة النتوءات.

4. علاج جلد الدجاجة بالاعشاب والعلاجات الطبيعية

وتحتوي عدة خيارات منها:

  • زيت جوز الهند: فهو يحتوي على خصائص قوية مضادة للبكتيريا والالتهابات، مما يساعد في علاج التهاب الجلد الناتج عن البثور بمرور الوقت.
  • خل التفاح: فالخل يعمل كمقشر للجلد، وبالتالي يساعد في إزالة خلايا الجلد الميتة والكيراتين الزائد.
  • زيت شجرة الشاي: ينقي زيت شجرة الشاي البشرة ويجعلها نقية وصحية، فهو يحتوي على خصائص مضادة للميكروبات والالتهابات.
  • جل الصبار: يعمل جل الصبار الموضعي على تلطيف وترطيب البشرة؛ لذلك يعد أحد الخيارات المهمة لعلاج مرض جلد الدجاج.
  • بندق الساحرة (Witch Hazel): وهو عشب قوي يستخدم في علاج نتوءات الجلد الناتجة عن جفاف الجلد أو إزالة الشعر، فهو يعمل على تهدئة البشرة والتقليل من الالتهاب وقتل أي بكتيريا قد تكون موجودة.
  • الشوفان: والذي يساعد في تغذية البشرة وتقليل أعراض جلد الدجاجة، بالإضافة لآثاره المهدئة على البشرة الجافة والحكة.

الوقاية من مرض جلد الدجاجة

  • خذ حمامات دافئة (ماء فاتر) مع فرك البشرة بفرشاة خشنة نسبيا؛ فذلك قد يساعد في فتح المسام وإزالة النتوءات.
  • الحد من الوقت الذي تقضيه في الحمام؛ لأن فترات الاستحمام الطويلة يمكن أن تزيل الزيوت الطبيعية من الجسم.
  • قم بالتقشير بشكل يومي؛ فذلك قد يساعد في تحسين مظهر الجلد. فقد أوصي أطباء الجلد بإزالة الجلد الميت بلطف.
  • تجنب الملابس الضيقة؛ فذلك يمكن أن يسبب الاحتكاك الذي قد يؤدي إلى تهيج الجلد.
  • قم بترطيب بشرتك.
  • استخدم الصابون ومنتجات الاستحمام المعتدلة وغير المعطرة.
  • جفف بشرتك بالتربيت عليها بدلاً من فركها بعد الغسيل.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د.عبدالله عيسى - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد