جبنة البارميزان: أهم الفوائد والاضرار الصحية المحتملة

جبنة البارميزان
جبنة البارميزان

يعد أصل ومنشأ جبن البارميزان هو مدينة بارما بإيطاليا ثم انتشرت بعدها لجميع أنحاء العالم، وهي تتمتع بملمس صلب ونكهة مالحة، وتوفر جبنة البارميزان العديد من القيم الغذائية التي تجعلها مهمة للحفاظ على الصحة العامة، لذا تعرف على أهم فوائدها، وكيف يمكنك استخدامها في حياتك اليومية.

ADVERTISEMENT

القيمة الغذائية

يحتوي حوالي 28 جرام من جبنة بارميزان على:

  • برويتن: 10 جم.
  • دهون: 7 جم.
  • الكربوهيدرات: 0.9 جم.
  • كالسيوم: 26% من الكمية الموصى بها يوميا.
  • فوسفات: 16% من الكمية الموصى بها يوميا.
  • صوديوم: 14% من الكمية الموصى بها يوميا.
  • السعرات الحرارية للجبنة البارميزان: 111 سعرة حرارية لكل 28 جم تقريبا.

وتمثل هذه الكمية من البروتين والدهون مصدر طاقة جيد للجسم، حيث أن كمية البروتين المتواجدة فيها تمثل خيارا ممتازا لأصحاب حمية اللاكتو النباتية، بالإضافة إلى أن الدهون سريعة الإمتصاص؛ فتساعد كمصدر طاقة.

ADVERTISEMENT

كما تمتلك الجبنة نسب عالية من الكالسيوم والفوسفات؛ وهو ما يساعد في منع هشاشة العظام.

هل جبنة البارميزان تزيد الوزن؟

تحتوي جبن البارميزان على تسب قليلة من الكربوهيدرات (خاصةً اللاكتوز)؛ لذا قد تساعد في خسارة بعض الوزن عند وضعها في نظام غذائي متوازن.

ADVERTISEMENT

ما هي فوائد الجبنة البارميزان ؟

تتمثل فوائد جبن البارميزان في التالي:

  • مفيد للأشخاص الذين يعانون من الحساسية تجاه اللاكتوز، حيث أنها تحتوي على نسب قليلة جدا من اللاكتوز، وهذا يساعد الأشخاص الذين يصابون بآلام في البطن وانتفاخات عند أكل طعام يحتوي علي اللاكتوز، حيث أن حوالي 75% من سكان العالم لا يستطيعوا هضمه.
  • يدعم صحة العظام؛ لاحتواء الجبنة على الكالسيوم، والذي يلعب بدوره دورا هاما في صحة العظام، بالإضافة إلى الفوسفور وهو عنصر أساسي لنمو العظام.
  • يوفر نسب جيدة من البروتين للجسم، والذي بدوره يساعد على تكوين الطاقة للجسم لممارسة نشاطاته اليومية، خصوصا لمن يتبعون حمية غذائية.
  • الحفاظ على ضغط الدم في صورة جيدة؛ بسبب وجود الكالسيوم، والذي بدوره يساعد في عملية الإنقباض والإنبساط بكل سهولة.
  • يوفر كميات جيدة من فيتامين أ وB6 و B12 وهي من العناصر المهمة في الحفاظ على صحة الجسم.

ومن أهم فوائد جبنة البارميزان ايضا، أن مكوناتها سريعة الهضم، مما يجعل الجسم في حالة استفادة دائمة من العناصر الغذائية التي تحتويها.

استخدامات جبنة البارميزان

تتعدد استخدامات جبن البارميزان في الطعام حيث يمكن استخدامها كمقبلات أو حتى في صنع الحلويات؛ حيث أن طعمها ونكهتها تعتمد على وقت نضجها، ويميل البعض لاستخدامها مع المشروبات لما تضيفه من نكهة رائعة، وهذه النكهة تعتمد أيضا على وقت النضج. فكيف يؤثر وقت النضج في طريقة استخدام جبنة بارميزان؟

ADVERTISEMENT
  • من 12 إلى 19 شهرا، تعطي نكهة مالحة خفيفة، لذلك يمكن استخدامها مع الفاكهة أو الزبادي، وتضاف إلى السلطات بشكل أساسي أيضا.
  • من 20 إلى 26 شهرا، تعطي نكهة متوازنة، ويستمتع بها مع الصلصات والحلويات
  • من 27 إلى 34 شهرا، تعطي نكهة مالحة واضحة، تفضل مع المعكرونة المطبوخة ويمكن إضافة بعض العسل أو الفواكه لتحليتها.
  • من 35 إلى 45 شهرا، تتميز بنكهة مالحة كثيفة

أضرار الجبنة البارميزان

تمثل جبنة البارميزان قيمة غذائية رائعة، لكن على الجانب الآخر قد تمثل خطرا على الصحة العامة لبعض الأشخاص، وذلك نظرا للاسباب التالية:

  • تعتبر الجبنة البارميزان من منتجات الألبان؛ لذلك فهي تمثل خطرا على صحة من يعانون حساسية تجاه الكازين (casein)، وقد يصابوا بحساسية شديدة وتظهر عليهم بعض الأعراض مثل: طفح الجلد، مشاكل في التنفس، أو نوبات ربو.
  • تحتوي الجبنة على سعرات حرارية كبيرة، مما قد يؤدي إلى زيادة في الوزن، والذي بدوره قد يؤدي إلى حدوث نوبات قلبية.

بديل جبنة البارميزان

نظرا لأنه قد يؤدي تناول الجبنة البارميزان للإصابة بآلام في البطن لمن يعانون من الحساسية تجاه اللبن، كما ان تناول الكثير منها قد بؤدي للزيادة في الوزن، فقد يلجأ البعض للبحث عن بدائل آخرى، مثل:

  • جبنة موزاريلا
  • جبن فيتا
  • الريكوتا
  • جبن الكممبير

الفرق بين جبنة البارميزان والموزاريلا

يعد الفرق الواضح بين النوعين هو أن جبن البارميزان تكون صلبة ويمكن أن تظل في درجة حرارة الغرفة، أما جبن الموزاريلا فهي لينة ومطاطية، ولا يمكنها تحمل فترات طويلة خارج الثلاجة أو في درجة حرارة الغرفة.

ADVERTISEMENT

في النهاية تعتبر الجبنة البارميزان من أفضل منتجات الألبان لما تمثله من قيمة غذائية كبيرة بسبب العناصر المهمة التي تحتويها كالكالسيوم والفوسفات حيث أنهم يلعبوا دورا هاما في صحة الجسم، لكن على الجانب الآخر ينبغي عليك معرفة إذا كان لديك أي نوع من أنواع الحساسية تجاه منتجات الألبان لما يمكن أن يمثل ذلك خطرا على صحتك.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د.عبدالله عيسى - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد