تقشر جلد الرضيع: أسبابه وطرق علاجه والوقاية منه

تقشر جلد الرضيع

ADVERTISEMENT

غالبًا ما يعاني الطفل حديث الولادة من بشرة جافة متقشرة، وفي معظم الأحيان يكون تقشر جلد الرضيع أمرًا طبيعيًا، بالرغم من أن معظم الآباء يتوقعون أن يتمتع الأطفال حديثي الولادة ببشرة ناعمة وخالية من العيوب، لذا في الأغلب ما يعربون عن قلقهم. وفي هذه المقالة سنتكلم على أسباب تقشر جلد الرضيع، بالإضافة لمعرفة أهم الطرق العلاجية.

أسباب تقشر جلد الرضيع

في العادة يكون السبب وراء تقشير جلد الأطفال حديثي الولادة هو نتيجة طبيعية للحمل؛ فقد قضى الأطفال 9 أشهر محاطين بالسائل الذي يحيط بالجنين، ولذلك لا تتقشر بشرتهم كما تفعل بشرة البالغين، بل قد تبدو بشرة المولود جافة وتبدأ في التقشر.

ADVERTISEMENT

وقد تؤثر العوامل التالية على احتمالية الإصابة بتقشر جلد الرضيع:

1. الطلاء الجُبني أو الطلاء الدهني Vernix caseosa

وهو الطبقة التي تحيط بالجنين عندما يكون في الرحم، فتبدأ طبقة شمعية سميكة في التشكل على جلد الطفل؛ لحمايته من السائل الأمنيوسي. ووفقًا للدراسات، فهذه الطبقة الدهنية تبدأ بالتشكل تقريبًا في الأسبوع العشرين من الحمل.

ADVERTISEMENT

2. عمر الجنين عند الولادة Full-term birth

تختلف شدة تقشير جلد الرضيع باختلاف عمره عند الولادة، ففي الأغلب قد يعاني الأطفال الذين يولدون قبل الأوان أي قبل 40 أسبوعًا من تقشر الجلد بنسبة أقل من الأطفال الذين يولدون بعد ذلك أي بعد أكثر من 40 أسبوعًا من الحمل.

ويرجع ذلك بسبب أن الأطفال الذين يقضون وقتًا أطول في الرحم يميلون إلى أن يكون لديهم طبقة دهنية أقل عند الولادة، مما يعني أن جلدهم قد تعرض أكثر للسائل الأمنيوسي، وقد يؤدي ذلك إلى زيادة تقشر جلد الرضيع.

3. الإكزيما Eczema

في بعض الحالات، يمكن أن يؤدي التهاب الجلد التأتبي أو الإكزيما عند الأطفال إلى جفاف وتقشر الجلد، وما زال السبب وراء الأكزيما غير معروف، ولكنها قد تحدث نتيجة الحساسية تجاه بعض المنتجات.

ADVERTISEMENT

4. السماك Ichthyosis

مرض السماك هو مجموعة من الأمراض الجلدية الوراثية التي تسبب تقشر الجلد وجفافه، ويقوم الأطباء بتشخيص المرض لمعرفة إن كان موجودًا عند الولادة بناءً على التاريخ الطبي للعائلة والفحص البدني، كما قد يطلبون أيضًا عينة من الدم أو الجلد لتأكيد الحالة.

علاج تقشر جلد الرضيع

على الرغم من أن تقشير الجلد أمر طبيعي عند الأطفال حديثي الولادة، إلا أن تقشر وجفاف جلد طفلك بشكل مفرط في مناطق معينة يمكن أن يدعو للقلق.

وفيما يلي 8 طرق للعلاج والوقاية من تقشر جلد الرضيع:

ADVERTISEMENT
  1. تقليل التعرض للهواء البارد، فغالبًا ما يكون الهواء البارد جافًا جدًا ويمكن أن يتسبب في جفاف الجلد بدوره، مما قد يؤدي إلى تقشر الجلد.
  2. استخدام مرطب الجو، فمع وجود الرطوبة في الهواء، يساعد ذلك على منع جفاف الجلد.
  3. تقليل وقت الاستحمام، فقد تؤدي الفترات الطويلة للاستحمام لإزالة الزيوت الطبيعية، مما يؤدي للتأثير السلبي على بشرة الطفل، مما يجعل الطفل أكثر عرضة لتقشر الجلد.
  4. استخدام الماء الفاتر لتنظيف الطفل، ويعد الماء الفاتر مثالي لغسل بشرة الطفل، فالماء شديد السخونة قد يؤدي لجفاف جلد الطفل.
  5. ترطيب البشرة، وذلك عن طريق شراء المرطبات المناسبة لبشرة الطفل، وتطبيقها مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم.
  6. الحفاظ على رطوبة الطفل، وذلك عن طريق التأكد من عدم تعرضه للجفاف.
  7. تجنب المواد الكيميائية غير الضرورية، فبشرة الأطفال حديثي الولادة حساسة للغاية، لذا إذا تلامس الجلد مع مواد كيميائية، مثل العطور، فقد يتهيج الجلد.
  8. اختيار الملابس المناسبة، وذلك لأن الملابس الناعمة والفضفاضة المصنوعة من مواد طبيعية تعد أفضل لجلد الطفل المولود.

متى يجب الذهاب للطبيب؟

يعد تقشر الجلد أمر شائع عند الأطفال حديثي الولادة؛ لذا في معظم الحالات لا يفضل الذهاب للطبيب. ولكن في حالة ظهور أعراض غير طبيعية يجب الذهاب للطبيب على الفور، وتشمل هذه الأعراض:

  • عدم تحسن تقشر الجلد بعد فترة.
  • احمرار الجلد.
  • الشعور بالحكة.

ADVERTISEMENT
بطاقات تعليمية

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د.عبدالله عيسى - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد