بهارات الكاري: فوائدها وطريقة تحضيرها في المنزل

بهارات الكاري
بهارات الكاري

تٌعد بهارات الكاري أحد أشهر التوابل الموجوده في المطبخ الهندي. والكاري لا يتميز بلونه الأصفر الداكن فقط، بل لأن رائحته نفاذة والنكهة التي يضيفها على الطعام لذيذة ومختلفة.

ADVERTISEMENT

كلمة ” كاري” معناها صلصة أو صوص، وما قد لا يعرفه الكثيرون أن بهارات الكاري ما هي إلا خليط بين مجموعة من التوابل المختلفة بمقادير معينة لنحصل على هذا الطعم واللون المميز.

مكونات بهارات الكاري

ربما تختلف وصفة بهارات الكاري من بلد لأخر، لكن بعض التوابل تظل أساسية في جميع الوصفات وهي:

ADVERTISEMENT
  • الكركم
  • الزنجبيل
  • الكزبرة
  • الكمون
  • الهيل أو الحبهان
  • بذور الخردل
  • مسحوق الفلفل الحار “اختياري”
  • الفلفل الأسود “اختياري”
  • أوراق الكاري “إضافة اختيارية”
  • القرفة “اختيارية”

القيمة الغذائية لبهار الكاري

ملعقة طعام واحدة من بهار الكاري تحتوي على :

  • 6.5 سعر حراري
  • 1 جرام من البروتين تقريبًا
  • 1 جرام من الدهون تقريبًا
  • جرام من الكربوهيدرات
  • جرام من الألياف
  • أقل من جرام سكر

طريقة تحضير بهارات الكاري في المنزل

يمكنك تحضير بهار الكاري بطريقة بسيطة وسهلة في منزلك بإستخدام هذه الوصفة:

ADVERTISEMENT
  • 2 ملعقة طعام من الكزبرة المطحونة.
  • 2 ملعقة طعام من الكمون.
  • 2 ملعقة طعام من مسحوق الزنجبيل.
  • ملعقة طعام ونصف من مسحوق الكركم.
  • ملعقة صغيرة من مسحوق بذور الخردل.
  • نصف ملعقة صغيرة من الحبهان المطحون.

كما يمكنك إضافة بعض التوابل الأخرى لتعزيز النكهة مثل :

  • ملعقة صغيرة من القرفة.
  • نصف ملعقة صغيرة من الفلفل الأسود.
  • نصف ملعقة صغيرة من مسحوق الفلفل الحار أو الشطة.

نمزج جميع التوابل ببعضها، ثم نضعها في برطمان نظيف وجاف. نحكم غلق البرطمان ونحتفظ به في مكان بعيد عن الرطوبة. يمكن استخدامه حتى ثلاثة أشهر.

فوائد بهارات الكاري 

يعتبر بهار الكاري في الأساس هو خليط بين مجموعة بهارات مختلفة، كلا منهم لديه فوائد عظيمة للجسم، لذلك عند خلطهم معًا يصبح لدينها مسحوق مذهل في فوائده الصحية لجسم الإنسان، ومن ضمن هذه الفوائد:

ADVERTISEMENT

السيطرة على مستوى السكر في الدم.

يفيد تناول بهار الكاري الجسم في التحكم بمستوى السكر في الدم، بسبب مزيج التوابل الموجودة به. كما أثبتت إحدى الدراسات العلمية على مجموعة من الناس تستخدم الكاري في نظامهم الغذائي بإنتظام، أنهم يتمتعون بمستوى صحي من السكر في الدم، وهم أقل عرضة للإصابة بمرض السكري.

تحسين صحة القلب

يُعد تناول بهار الكاري بشكل منتظم مفيد لتحسين صحة القلب بأكثر من طريقة. حيث أثبتت الأبحاث العلمية أن مجموعة التوابل التي يتكون منها مسحوق الكاري، تقلل من خطر ارتفاع ضغط الدم، وبالتالي تساهم في تقليل خطر الإصابة بأمراض خطيرة مثل النوبات القلبية والسكتات الدماغية.

بهارات الكاري عمومًا وجودها يساعد في تحسين الدورة الدموية، بجانب فوائد الكركمين في خفض مستوى الكوليسترول والدهون الثلاثية في الدم.

ADVERTISEMENT

تحسين صحة الجهاز الهضمي

بهارات الكاري بإمكانها تعزيز صحة الجهاز الهضمي لإحتواءها على توابل هامة مثل الزنجبيل والكركم. والتي بدورها تساعد  على تقوية البكتيريا النافعة في المعدة، وبالتالي المساهمة في هضم الطعام بطريقة أفضل.

أما عن الزنجبيل فهو أيضًا له دورًا هامًا في تهدئة اضطرابات المعدة، بالإضافة لكون الزنجبيل يساعد في تقليل أعراض مثل الغثيان والقيء التي تتعرض لها النساء الحوامل.

الوقاية من السرطان

كثيرًا من التوابل الموجودة ببهار الكاري لها دورًا في محاربة الخلايا السرطانية ومنعها من الإنتشار. خاصةً الكركمين حيث وجدت بعض الدراسات العلمية أن الكركمين بإمكانه محاربة بعض أنواع الخلايا السرطانية مثل:

ADVERTISEMENT
  • سرطان الثدي
  • سرطان البروستاتا
  • سرطان القولون
  • سرطان الرئة
  • سرطان المثانة

غني بمضادات الأكسدة

بهارات الكاري مليئة بمضادات الأكسدة لما تحتويه من عناصر هامة مثل الكركمين. ومضادات الأكسدة بشكل عام هي مركبات تساهم في منع تلف خلايا الجسم وتقليل خطر الإصابة بالأمراض المزمنة والسرطانات.

تعزيز صحة الكبد

توابل الكاري تساعد في تحسين صحة الكبد، لأنها تحتوي على عنصر مهم جدًا مثل الكركمين، والمعروف بفوائده لصحة الكبد. فقد أظهرت بعض الأبحاث والتجارب على الحيوانات، أن تناول كمية مناسبة من توابل الكاري تعمل على مكافحة بعض الأمراض الخطيرة مثل تسمم الكبد، وتعزز صحته.

من فوائدها ايضا

  • الوقاية من مرض الزهايمر: لأن الكركمين الوجود ببهار الكاري يحسن من الصحة العقلية للإنسان، ويقلل من خطر الإصابة ببعض الأمراض العقلية مثل الزهايمر.
  • زيادة الشعور بالشبع: وجدت دراسات تشير إلى أن إضافة بهارات الكاري للطعام يزيد من فرصة الشعور بالشبع.
  • مضاد للفطريات والبكتيريا: بسبب وجود الكزبرة والكمون في بهارات الكاري، أظهرت دراسات بأن لهما دورًا في الحد من البكتيريا والفطريات.

آثار جانبية محتملة للكاري

رغم الفوائد المذهلة لبهارات الكاري لصحة الإنسان، لكن ربما يكون هناك بعض الآثار الجانبية عند الإفراط في تناوله عن الكمية المعقولة. وتتمثل هذه الآثار الجانبية في :

ADVERTISEMENT
  • الأسهال
  • الغثيان
  • الطفح الجلدي

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة إسراء عادل - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد