بروبيوتيك للأطفال ما بين الفوائد والأضرار

بروبيوتيك للأطفال

ADVERTISEMENT

تعتبر بكتيريا البروبيوتيك من أهم أنواع البكتيريا النافعة، والتي تتميز بفوائدها الكثيرة وتأثيرها الكبير على البالغين، ولكن ماذا عن استخدام بروبيوتيك للأطفال هل هو مفيد لهم وكيف يمكن أن نساعد الأطفال في الحصول عليها وهل يمكن إعطاء حبوب بروبيوتيك للأطفال أو لا، تابعونا لتعرفوا الإجابة.

بروبيوتيك للأطفال

جميعنا نعلم فوائد البروبيوتيك المختلفة، والتي يمكن أن تساعد في تحسين الكثير من وظائف الجسم لدى البالغين، لكن ماذا عن استخدامها مع الأطفال؟ في الحقيقة من غير الواضح حتى الآن كيف يتعامل جسم الأطفال مع البروبيوتيك وهل يستفيد منها حقاً أم لا، خاصة وأن هناك احتمالية أن تمر هذه البكتيريا النافعة من خلال جسم الأطفال ثم يتم التخلص منها كفضلات لا يحتاجها الجسم إلا أنه من الممكن كذلك أن تحقق الكثير من الفوائد للأطفال وتساعدهم.

ADVERTISEMENT

فوائد بروبيوتيك للأطفال

من أهم فوائد بروبيوتيك للرضع والأطفال بصوة عامة أنها قد تساعد في تحسين صحة الجهاز الهضمي، ولهذا أشار إليها البعض باسم البكتيريا النافعة، وذلك لأنها تساعد في التالي:

  • تخفيف آلام ومشاكل الجهاز الهضمي عند تناولها مع الأدوية.
  • يمكن أن تساعد في التخفيف من مشاكل الإمساك لدى الأطفال.
  • يمكن أن تخفف من ألم القولون العصبي لدى الأطفال الذين يعانون منه.
  • يمكن أن تساعد في تخفيف الإسهال خاصة في الحالات التي لم تنجح معها بعض الأدوية.
  • تساعد في تخفيف تأثير المضادات الحيوية على الأطفال.
  • تساعد في تقليل كمية الأدوية التي قد يحتاج الأطفال إلى تناولها.

أفضل بروبيوتيك للأطفال

يعتبر أفضل أنواع البروبيوتيك التي يمكن أن يحتاجها الطفل هي الأنواع التي يحصل عليها من المصادر الطبيعية، والتي يتناولها بالفعل من خلال الأطعمة المختلفة التي تشكل جزءًا من نظامه الغذائي، حيث يمكن أن يحصل عليها من خلال تناول الحليب أو الزبادي وغيره.

ADVERTISEMENT

ولكن في حالة حبوب البروبيوتيك، فيجب ألا يتم اللجوء لها إلا بأمر من الطبيب، والذي يقوم بتحديد النوع المناسب، فلا يجب عليكِ أن تستخدميها من تلقاء نفسك، وعند اختيار النوع المناسب، فيقوم الطبيب بالتالي:

  • اختيار نوع البروبيوتيك الذي قد يساعد في علاج المشكلة الصحية التي يعاني منها الطفل، حيث أن اختيار نوع غير مناسب لن يفيد طفلك.
  • تحديد الجرعة المناسبة، والتي ستختلف بالتأكيد باختلاف عمر طفلك واحتياجاته الصحية.
  • اختيار الشكل المناسب من البروبيوتيك، حيث يختار الطبيب ما يناسب طفلك سواء على شكل أقراص يتم مضغها أو مسحوق بودرة أو على شكل علكة.
  • يقوم الطبيب باختيار نوع البروبيوتيك الذي يتناسب مع احتياجات الطفل، خاصة إن كان يعاني من مشاكل مثل الحساسية أو يكون ملتزم بأنظمة غذائية معينة بسبب حالته الصحية.
  • ينصح الطبيب عادة بالأنواع التي تحتوي على مكونات تتميز بجودتها، ولا تحتوي على مكونات مضرة مثل المواد الحافظة أو الإضافات الصناعية.

أضرار حبوب البروبيوتيك للأطفال

بالرغم من أن أغلب البروبيوتيك تعتبر آمنة حتى عند استخدامها مع الأطفال وفقاً لتوجيهات الطبيب، إلا أنه من الممكن ألا تكون مناسبة لجميع الأطفال، حيث يمكن أن تسبب التالي:

  • زيادة مشاكل الجهاز الهضمي لدى بعض الأطفال، حيث تزداد حالات الانتفاخ والغازات.
  • يختلف تأثيرها على صحة الأطفال، وذلك لأن احتياجات كل طفل تختلف عن الآخر.
  • قد تتداخل مع تأثير بعض الأدوية خاصة الأطفال الذين يخضعون للعلاج الكيماوي.
  • غير مناسبة للأطفال غير مكتملي النمو.
  • غير مناسبة للأطفال الذين يعانون من نقص المناعة أو أولئك الذين يعانون من مشاكل صحية خطيرة.

والآن وفي ختام مقالنا وبعد أن تعرفتم على استخدام بروبيوتيك للأطفال وهل هو مفيد حقاً أو لا، ننصحكم باستشارة الطبيب قبل استخدامه، وذلك لتجنب أي مشاكل أو مضاعفات، حيث أن هذا النوع يجب أن يتم تحت إشراف الطبيب، مع تمنياتنا لأطفالهكم بدوام الصحة والعافية.

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT
بطاقات تعليمية

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة يسرا الشرقاوي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد