المثانة: وظائفها وأمراضها و15 نصيحة للحفاظ عليها

المثانة

ADVERTISEMENT

المثانة البولية هي أحد أعضاء الجهاز البولي الذكري والأنثوي، وهي عبارة عن كيس عضلي في الحوض، تعمل على التحكم في التبول، وذلك عن طريق تخزين البول. وفي المقال التالي سنتكلم عن أين تقع المثانه، وما هو حجمها الطبيعي ووظيفتها؟

ما هي المثانة؟

تعتبر المثانة مثل المعدة، فهي عبارة عن عضو قابل للتمدد يشبه الكيس، ويتقلص عندما يكون فارغًا وتكون بحجم وشكل الكمثرى.

ADVERTISEMENT

توجد المثانة في منطقة الحوض أعلى وخلف عظم العانة، ويطلق عليها بالإنجليزية (Bladder)، وتعد المثانه مبطنة بطبقات من أنسجة عضلية تساعد على حجز البول القادم من الكلى عبر أنبوبين يسميان الحالبين.

وأثناء التبول، ينفتح الصمامان للسماح للبول بالتدفق والخروج من المثانه إلى مجرى البول الذي ينقل البول إلى خارج الجسم. ونظرًا لأن البول يمر عبر القضيب عند الرجال؛ يكون الإحليل عند الرجال أطول (حوالي 8 بوصات) منه عند النساء (حوالي 1.5 بوصة).

ADVERTISEMENT

وظيفة المثانة

تلعب المثانة دورين رئيسيين، وهما:

  • التخزين المؤقت للبول، فالمثانه عبارة عن عضو مجوف يحتوي على بطانة داخلية مطوية تساعد على التمدد، والتي تسمح لها باستيعاب ما يصل إلى 400 لـ 600 مل من البول لدى البالغين الأصحاء.
  • تساعد في طرد البول، فعضلات المثانة تنقبض أثناء التبول، مع حدوث استرخاء للعضلات العاصرة، وذلك يساعد على التخلص من البول.

أمراض تصيب المثانة

تتضمن بعض الحالات المرضية للمثانة ما يلي:

  • التهاب المثانة (Cystitis).
  • حصوات المثانه (Bladder stones)، وقد يطلق عليها البعض أيضًا حصوات المسالك البولية (Urinary stones).
  • سرطان المثانة (Bladder cancer)، ويعد هذا المرض أكثر انتشارًا في الرجال عن النساء.
  • سلس البول (Urinary incontinence)، وهي عدم القدرة على التحكم في عملية التبول.
  • فرط نشاط المثانه (Overactive bladder)، وقد يؤدي ذلك المرض لكثرة التبول وضعف عضلات المثانة.
  • البول الدموي (Hematuria)، وقد يسميه البعض أيضًا بالبيلة الدموية.
  • احتباس البول (Urinary retention)، وفي هذه الحالة لا يخرج البول من المثانه بشكل طبيعي بسبب انسداد أو
  • عدم نشاط عضلات المثانة، وتعد حالة شائعة في الرجال عن النساء.
  • هبوط المثانه (Cystocele).
  • التبول اللاإرادي (Bed-wetting)، وقد يسميه البعض بسلس البول الليلي كذلك.
  • عسر البول (Dysuria)، ويطلق عليه أيضًا مسمى التبول المؤلم؛ وذلك للشعور بألم أو إنزعاج أثناء التبول بسبب وجود عدوى أو تهيج أو التهاب في المثانه.

15 نصيحة للحفاظ على صحة المثانة

  • حاول التبول مرة واحدة على الأقل كل 3 إلى 4 ساعات، بالإضافة للتبول عند الحاجة، فقد يؤدي حبس البول في المثانه لفترة طويلة إلى إضعاف عضلات المثانة، وزيادة احتمالية الإصابة بالتهاب المثانه.
  • كن في وضع مريح أثناء التبول (الأفضل الجلوس على مقعد المرحاض)، فإرخاء العضلات حول المثانه سيسهل من عملية الإفراغ.
  • خذ وقتًا كافيًا لتفريغ المثانه بالكامل عند التبول، قد لا يسمح لك الإسراع عند التبول بإفراغ المثانه بالكامل، وإذا ظل البول في المثانه لفترة طويلة جدًا، فقد يؤدي ذلك إلى زيادة احتمالية الإصابة بالتهاب المثانة.
  • يجب مسح المنطقة الحساسة جيدًا من الأمام إلى الخلف بعد استخدام المرحاض؛ لمنع دخول بكتيريا الأمعاء إلى مجرى البول.
  • يفضل التبول بعد ممارسة العلاقة، فقد يتسبب النشاط الجنسي في نقل البكتيريا من الأمعاء أو تجويف المهبل إلى فتحة مجرى البول.
  • القيام بتمارين عضلات قاع الحوض (تمارين كيجل)، والتي تساعد على حبس البول في المثانه، بالإضافة لتقويتها عضلات المثانة كذلك.
  • قم بارتداء ملابس داخلية قطنية وملابس فضفاضة، فذلك يساعد في الحفاظ على جفاف المنطقة المحيطة بالإحليل، والتقليل من خطر نمو البكتيريا.
  • التمرن بانتظام، فالنشاط البدني قد يساعد في منع مشاكل المثانه وكذلك الإمساك.
  • الحفاظ على وزن صحي، فقد يكون الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أكثر عرضة لتسرب البول.
  • تغيير النظام الغذائي للأفضل، فقد تتسبب المشروبات الغازية والأطعمة الغنية بالتوابل والفواكه الحمضية والأطعمة التي تحتوي على الطماطم، في مشاكل للمثانة.
  • شرب كمية كافية من السوائل وخاصة الماء، فأكثر من نصف جسم الإنسان يتكون من الماء، لذلك من المهم شرب كمية كافية من السوائل.
  • التقليل من تناول الكافيين وتجنب الكحوليات، فقد تؤدي المشروبات الكحولية والمشروبات التي تحتوي على الكافيين (مثل القهوة والشاي) إلى حدوث إنزعاج في المثانه.
  • تجنب الإمساك، فوجود الكثير من البراز المتراكم في القولون، يمكن أن يضغط على المثانه ويمنعها من التوسع كما ينبغي لتخزين البول.
  • التوقف عن التدخين، فقد يزيد التدخين من خطر الإصابة بسرطان المثانه.
  • معرفة الأدوية التي تتناولها ومناقشة آثارها الجانبية مع الطبيب، فقد تؤدي بعض الأدوية لارتخاء المثانة وضعف اعصابها، مما يؤدي لتسرب البول منها.

أسئلة شائعة

أين تقع المثانة بالنسبة للرحم؟

تقع المثانة عند النساء أسفل الرحم وأمام المهبل.

متى تمتلئ المثانة؟

يعتمد امتلاء المثانة على كمية السوائل والماء الذي تم استهلاكهم عن طريق الجسم، ويفضل إفراغ المثانة كل 3 إلى 4 ساعات.

ما هي كمية البول المتبقية في المثانة؟

يعد حجم المثانة الطبيعي هو 400 لـ 600 مل، ولا يفضل وجود بول متبقي بها حتى لا تحدث التهابات في المسالك البولية.

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT
بطاقات تعليمية

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د.عبدالله عيسى - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد