ما هو المبيض: اكتشف دور المبايض في الجسم وتكوينه

المبيض

ADVERTISEMENT

يعتبر المبيض هو واحد من أهم وأبرز أعضاء الجهاز التناسلي للإناث، هذا الجزء يتحكم في كثير من الأمور وأي مشكلة فيه قد تكون خطيرة ولها مضاعفات قد تصل للعقم، تابعوا معنا هذا المقال لتتعرفوا على كل ما يخص هذا الجزء من جسم الأنثي، معلومات لابد أن تكونوا على دراية بها، فتابعونا.

ما هو المبيض؟

المبايض – Ovaries هي عبارة عن غدد تناسلية، توجد ضمن جهاز الأنثى التناسلي، تقوم بحماية البويضات ومسؤولة عن إنتاج الهرمونات الجنسية،

ADVERTISEMENT

تقع المبايض على جانبي الرحم في مقابلة جدار الحوض، يعرف المكان الذي تتواجد به المبايض بحفرة المبيض، هذه المبايض يتم تثبيتها من خلال أربطة تتصل بالرحم.

شكل المبيض وتكوينه

المبايض عبارة عن غدد بيضاوية صغيرة الحجم، توجد على جانبي الرحم. عدد البويضات داخل المبايض يكون كبير جداً قبل سن البلوغ فيصل إلى ما يقرب من 1 لـ 2 مليون بويضة، تتضائل هذه البويضات بعد سن البلوغ كثيراً فقد تصل لـ 300 ألف بويضة فقط، من بين هذه البويضات كلها فهناك ما يقرب من 300 لـ 400 بويضة فقط تكون ناضجة ويتم إطلاقها للإخصاب.

ADVERTISEMENT

حجم المبيض ينضج أيضاً مع مرحلة البلوغ وفي الغالب يكون بحجم حبة من العنب الكبير، المبايض في جسم الأنثي يقابلها الخصيتين في جسم الرجل.

وظيفة المبيض

المبايض لها دور هام للغاية ووظائف جوهرية في الجهاز التناسلي والغدة الصماء معاً، وهناك ثلاث وظائف رئيسية لهم وهم:

1. احتواء البويضات

حيث تقوم المبايض باحتواء البويضات التي تولد بها الأنثى والمحافظة عليهم لحين استخدامهم. أي أن البويضات تولد به الأنثى منذ البداية ويكون في مكان آمن وهو المبايض.

ADVERTISEMENT

2. إنتاج الهرمونات

حيث أنه يعتبر من الغدد الصماء تقوم بإنتاج الهرمونات التناسلية الأنثوية، مثل هرمون البروجسترون وهرمون الاستروجين. بالإضافة لهرمونات الإيبينبين والريلاكسين وهذه الهرمونات هامة جداً للخصوبة والتكاثر والصحة الإنجابية للمرأة.

هرمون الإستروجين الذي يطلقه المبيض له ثلاث أنواع مختلفة وهم، هرمون الإستريول، الاسترون والاستراديول. هذه الهرمونات لها دور هام في تطوير السمات والخصائص الأنثوية خلال مرحلة البلوغ مثل حجم الثديين والأرداف وغيرها.

3. إطلاق البويضات

حيث أنه في كل شهر يقوم المبيض بإطلاق بويضة واحدة من داخله وفي بعض الأوقات أكثر من بويضة، وذلك خلال الدورة الشهرية وهذه العملية تعرف بالإباضة.

ADVERTISEMENT

حيث أنه في داخل المبايض توجد مجموعة كبيرة من البصيلات وكل بصيلة تحتوي على بويضة خاملة، وعندما يتم تحفيز أحد البويضات الخاملة من خلال هرمونات الغدة النخامية لتصبح ناضجة وتسمى حين إذن بالجريب.

يقوم هذا الجريب بالهجرة لجدار الرحم لكي تنمو هذه البويضة هذه الحالة تصبح جاهزة لعملية الإباضة. عندما تصبح البويضة ناضجة يتمزق الجريب الذي يحتوي على هذه البويضة وتقوم المبايض بإطلاقها داخل قناة فالوب. إذا لم يتم تخصيب هذه البويضة بواسطة حيوان منوي يتم إخراجها أثناء الدورة الشهرية وهذه العملية تحدث كل 28 يوماً.

أشهر الأمراض التي تصيب المبيض

هناك عدد من المشاكل التي قد تصيب المبايض، وللأسف قد لا تعرف المرأة أنها مصابة بمعظم هذه الحالات لأنها لا تشعر بألم أو أعراض نتيجة الإصابة، ومن أشهر هذه الأمراض.

ADVERTISEMENT

1. تكيس المبايض أو متلازمة المبيض متعدد الأكياس

مرض تكيس المبايض يكون عبارة عن نمو أكياس على الحافة الخارجية للمبايض، وهذا قد يحدث بسبب نقص في الهرمونات المسؤولة عن إطلاق البويضة، هذا المرض قد يتسبب في العقم أو مشاكل ومضاعفات أخرى مثل السكري وأمراض القلب والسكتات الدماغية.

2. سرطان المبيض

حيث أن هذا النوع من السرطان منتشر جداً، فتصاب به واحدة من كل 75 سيدة، ولحسن الحظ أن هناك اختبارات للكشف المبكر عن هذا النوع من السرطان، وقد تتعرض بعض النساء لاستئصال المبايض كحل و إجراء احترازي.

3. أكياس المبيض

تعرف أيضاً بالخراجات وهي عبارة عن أكياس مملؤة بالسوائل، هذه الحالة قد تصيب كثيراً من النساء خاصة في عمر الإنجاب، هذه الحالة قد تكون غير ضارة، لكن في حالة كبر حجم هذه الأكياس فقد تحتاج لإزالتها عن طريق الجراحة حتى لا تتسبب في التواء المبيض أو تعطيل إمداده بالدم.

ADVERTISEMENT

كيفية الحفاظ على صحة المبيض

 

هذا العضو يحتاج لعناية ومن أشهر الطرق للحفاظ على صحته:

  • الحفاظ على وزن الجسم الصحي، لأن السمنة قد تتسبب له في مشاكل كثيرة ومنها سرطان المبيض.
  • تناول طعام صحي ومفيد للجسم والمبايض.
  • الفحص الدوري، فيجب على كل امرأة أن تقوم بفحص دوري للإطمئنان على سلامتها، لأن الاكتشاف المبكر للمرض يساعد كثيراً على العلاج وتجنب المضاعفات.

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT
بطاقات تعليمية

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مي حسين - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد