فوائد العكبر (صمغ النحل) وأهم استخداماته

العكبر هل سمعت عن العكبر من قبل أو قدمت باستخدامه؟ فهو مادة صمغية يقوم النحل بصنعها .. وله العديد من الفوائد الصحية التي قد لا تتوقعها، وفي المقال التالي سنعرفك على كل أسرار العكبر وأهم استخداماته وفوائده لك ولصحتك، فتابع معنا.

ADVERTISEMENT

ما هو العكبر؟

إذا كنت تعتقد أن العسل هو الشيء الوحيد الذي يقوم النحل بصناعته، فهذا المقال سيغير تفكيرك! العكبر بالإنجليزية Propolis أحد أشهر المنتجات التي يقوم النحل بصناعتها أيضاً. ويكون عبارة عن مادة صمغية لزجة بنية اللون.

يقوم النحل بإنتاج هذا المنتج من خلال دمج كل من النسغ أو ما تعرف بالعصارة التي تتواجد على الأشجار والتي تحتوي على مركبات نباتية مع شمع العسل وبعض من إفرازتهم الخاصة كاللعاب، ويكون الناتج هو العكبر.

ADVERTISEMENT

هذه المادة اللزجة قد تم اكتشافها واستخدامها منذ آلاف السنين، وذلك لما تتميز به من خصائص طبية فريدة ساعدت الكثير من الحضارات على علاج بعض المشاكل الصحية، مثل الخراج والجروح لأنه يساعد على محاربة العدوى، كما تم استخدامه في الحضارة المصرية القديمة لتحنيط الموتى.

دور هذه المادة الأساسي بالنسبة للنحل هو سد الفجوات في الخلية لمنع أي هجوم عليهم. كا أنه يستطيع حمايتهم من مسببات الأمراض نظراً لخصائصه المضادة للميكروبات. تختلف أنواع وخصائص هذه المادة اعتماداً على أشياء كثيرة أهمها موقع ومكان النحل وأنواع الزهور والأشجار التي يستطيع الوصول إليها.

ADVERTISEMENT

مكونات العكبر

المركبات والمواد التي تتكون منها هذه المادة الصمغية معقدة جداً وقد لا يمكن حصرها، لكن قدر بعض العلماء أنها تتكون من حوالي أكثر من 300 مركب. وبشكل تقريبي من الممكن تقسيم هذه المركبات كالآتي:

  • 50% مركبات نباتية من عصارة الأشجار والزهور التي يحمل النحل.
  • 30% شمع العسل.
  • 5% حبوب لقاح.
  • 10% زيوت عطرية.
  • مضادات الأكسدة، مثل البوليفينول والفلافونويد.

فوائد العكبر واستخداماته

هناك بعض الفوائد الصحية للعكبر والتي وضحتها بعض الدراسات الطبية والأبحاث، ومن أهم هذه الفوائد:

1. المساعدة على التئام الجروح

فصمغ النحل يساعد على التئام الجروح، حيث يساعد الجلد على أن يقوم بإصلاح نفسه من خلال تحفيز نمو خلايا جديدة، وذلك يسرع من عملية الشفاء. كما أنه يساعد على قتل أنواع من البكتيريا وذلك يساعد على منع التعرض للعدوى.

ADVERTISEMENT

2. دعم صحة الفم

هذه المادة لها دور في العناية بالأسنان، حيث أن العكبر والعسل أحد أهم مضادات البكتيريا، ولهذا يتم استخدامهم في تصنيع منتجات العناية بالأسنان. كما أن لها دور في تقليل البكتيريا الموجودة في اللعاب خاصة لدى الأشخاص المصابين بالتهاب وقرح الأسنان، ومنع تسوس الأسنان.

3. تقليل الالتهابات

حيث أن مضادات الأكسدة الموجودة في هذه المادة الصمغية تساعد كثيراً على تقليل الالتهاب، مثل الالتهاب الناتج عن التهابات المفاصل وغيرها. حيث تستطيع هذه المادة على تثبيط التورم ومنع تطور الالتهاب.

4. علاج الهربس

قد تكون هذه المادة اللزجة علاج بديل لمشاكل الهربس التناسلي والهربس الفموي، حيث تساعد على علاج الآفات الجلدية التي يتسبب فيها فيروس الهربس البسيط.

ADVERTISEMENT

5. مكافحة السرطان

هناك بعض الدراسات البسطية التي قد أوضحت أن لهذه المادة دور في منع نمو الخلايا السرطانية، كما أنها قد تحفز من موت خلايا السرطان، كما أن هناك بعض الاختبارات التي أظهرت أن بعض مركبات مادة العكبر كالفلافونويد تساعد على منع تطور بعض أنواع السرطان، مثل سرطان الفم وسرطان الجلد وسرطان الرئة وسرطان الثدي.

6. علاج الحروق

حيث أن هذه المادة تساعد على شفاء بعض الحروق البسيطة، حيث أن بعض الدراسات أوضحت أن للعكبر وسلفاديازين الفضة نفس التأثير في علاج الحروق، كما وجدوا أن العكبر له فوائد مضادة للالتهاب أكثر.

فوائد أخرى

  • هناك بعض الدراسات التي قد توضح أهمية هذه المادة في خفض مستوى سكر الدم.
  • هذه المادة الصمغية تحتوي على بعض المركبات التي لها تأثيرات مضادات للحساسية.
  • تساعد هذه المادة الصمغية اللزجة على دعم وتحفيز جهاز المناعة.

تنبيه هام:

على الرغم من استخدام هذه المادة الصمغية منذ آلاف السنين لعلاج المشاكل الصحية، ووجود بعض الدراسات والأبحاث حول هذه المادة بشكل دقيق، لكن الأدلة الناتجة عن هذه التجارب والأبحاث ليست كافية. وإلى الآن لا يوجد دليل علمي قوي وواضح لكي يدعم هذه الأبحاث والدراسات بشكل كامل، لهذا كن حريصاً في استخدامها ويفضل استشارة الطبيب أولاً.

ADVERTISEMENT

طريقة استخدام العكبر

هناك الكثير من المنتجات التي يتم استخدام عكبر النحل فيها، كما يلي:

المنتجات الموضعية

هناك بعض المنتجات الموضعية على الجلد التي يتم صناعتها من هذه المادة كالكريمات والمراهم وبعض المستحضرات الأخرى، وقد تكون غير ضارة إذا تم استخدامها بشكل صحيح وبكميات معقولة، لكن لابد أن تتأكد من المنتج ومركباته تلائم حالتك وما تعاني منه أولاً.

كبسولات العكبر

هناك مكملات غذائية يتم صتاعتها من هذه المادة ويتم أخذها عن طريق الفم.

ADVERTISEMENT

غسول للفم

فهناك غسول للفم يتم صنعه من هذه المادة ويخفف بالماء قبل الاستعمال.

تنبيه:

قبل استخدام هذه المنتجات لابد من استشارة طبيبك لكي يوجهك للأفضل، وهل هذه المنتجات آمنة لك أم لا، كما أنه سيساعدك على معرفة ما إذا كنت تعاني من حساسية العكبر أم لا.

أضرار العكبر

هناك بعض الحالات التي لا يجب أن تستخدم هذه المادة فيها، ومنها:

  • في حالة الإصابة بمرض الربو.
  • إذا كان لديك حساسية من منتجات النحل كالعسل وغيره.
  • هذه المادة قد تزيد من خطر التعرض للنزيف خاصة لمن يعانون من اضطرابات النزيف أو من سيقومون بإجراء جراحة.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مي حسين - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد